عرض مشاركة واحدة
قديم 04-20-2017, 09:45 PM   #2 (permalink)
أُنثى برائحة الورد


الصورة الرمزية أنفاس الورد
أنفاس الورد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4028
 تاريخ التسجيل :  Apr 2017
 أخر زيارة : يوم أمس (06:54 AM)
 المشاركات : 640 [ + ]
 التقييم :  577
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Female
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي



‎الجزء الأول
(1)
...


‎صحت مرام وأختها أحلام من النوم على صوت
‎أمها : يلا ي مرام أذن الفجر قومي إنتي وأختك
‎صلّوا


‎مرام بصوت راخي : يالله ماشبعت نووم.

‎قامت مرام متكاسله وتمشي على مهل:
‎يلا ي أحلام قومي لاتجننيني مثل كل يوم .



‎أحلام ماتحركت


‎صلّت مرام وراحت المطبخ دخلت على أمها وهي تحضر الفطور


‎مرام : يااااصباح الخير ياأجمل صباحاتي على الإطلاق.

‎قرّبت منها وضمتها وهي جالسه عالكرسي وترتب الفطور


‎الأم تبتسم : صباح النور حبيبتي
‎وين أحلام .. ماصحت للحين؟
‎مرام : والله ي أمي إنتي تعرفي مين إلي يقدر عليها و يقومها.

‎إبتسمت الأم : طيب أنا رايحه أقومها الحين
‎مرام ويدها على يد أمها : الله يخليك لنا ي أمي ولا يحرمنا منك
‎الأم :آمين ويخليكم لنا يارب


‎قامت الأم تصحي أحلام
‎وهي فالطريق
‎قابلت أحمد الولد البكر


‎أحمد : صباح الخير
‎قرّب منها و باس راسها : كيف حالك ياأمي
‎الام : الحمدلله بخير حبيبي ..أخوانك وأبوك وينهم ؟
‎أحمد : أبوي شفته يكلم جارنا فالمسجد واخواني جايين إن شاء الله .



‎راحت الأم تصحي أحلام
‎وجاء الأب واجتمعت العائله وأفطروا مع بعض
‎وقبل لايقومون
‎ذكّرهم أبوهم كالعاده : آذكاركم ياعيالي لاتنسونها
‎الكل :آن شاء الله



‎دخلت مرام لغرفتها وبيدها أحلام : يلا الله يخليك إلبسي بسرعه
‎عشان أسرّح لك شعرك ، يلا يلا و أنا بجهّز نفسي الحين
‎إتجهت مرام لدولاب الملابس متحمسه و تقول :ترى حمد عنده جامعه
مانبغى نتأخر عليه .


‎أحلام بتملل :طيب طيب.


‎مرام تتمتم تقرأ أذكارها
‎لبست ملابسها وأخذت أغراضها لشنطتها ..
‎دفتر محاضرات مادة علم النفس و النحو
‎مرايه صغيرة
‎عطر وروج
‎وكيس صغير مناديل
‎وقلم أزرق ووردي
‎ومحفظة فلوس ،


‎مرام وهي ترتب أغراضها في الشنطه : ها خلصتي ي أحلام؟
‎أحلام وراها تمد فرشاة الشعر : إيوه خلصت يلا خذي .

‎مرام : أوكي هاتي ..
‎كيف تبغين التسريحه اليوم ؟

‎أحلام تتثآئب : أي شي
‎مرام وهي تمازحها : طيب بسويلك ظفيرتين .

‎أحلام :لاااااا من جدك إنتي شايفتني طفلة ؟
‎السنه الجايه بروح المتوسط!

‎ضحكت مرام : والله إنك هبله ..صدقتي ؟! ..
‎من طول شعرك عشان أسويلك ظفيرتين !!


‎أحلام وهي تتنهد بعبوس : الحمدلله إني قصيته.. شغله هالشعر كان مطفشني مرا.
‎مرام : إلا والله الخساره ! ..
‎شفتي ابويا كيف زعل لما قصيتيه ؟ ..
‎خليتي أمي غصب عنها توافق من كثر ماتحنين
‎على راسها !



‎أحلام بإبتسامه بارده: خلينا الشعر الطويل لك ي حلوه
‎ثم إستدركت بقنااعه : هو أحسن شي وحده منن شعرها قصير ووحده طويل!
‎عشان مانتغلب كلنا صح؟


‎مرام بتقهرها : إذا شعرك مغلبك حبيبتي
‎أنا مو مغلبني .. شعري مرا أحبه


‎أحلام وهي تستهبل ورافعه حاجبها : الله يخليكم لبعض .
‎مرام ببرود : ي دمّك .

‎ضحكت أحلام
‎وضحكت معاها مرام


‎مرام :يلا قومي قومي خذي شنطتك وروحي للسياره
‎خمس دقايق ولاحقتك.

‎قامت أحلام
‎وقامت مرام ووقفت قدام التسريحة ترتب شعرها الناعم لفته بطريقه جميلة
وثبتته بمشبك كبير
‎وحطت على وجهها ويدها كريم واقي من الشمس
‎و بودره
‎وماسكار
‎وروج خوخي اللون على شفاتها .

‎تأملت وجهها في لحضات وأبتسمت..
‎لبست ساعتها وسلسالها
‎وأخذت عبايتها و شنطتها وطلعت ورى أختها


‎وهي نازله من الدرج
‎شافت أمها وأبوها فالصاله
‎قالت و ريحة القهوة تملا المكان :
‎ياسلاااااام لا لا بطلت اليوم أروح الكليه ..أمي وابوي والقهوه !!!

‎الاب والأم يبتسمون
‎قرّبت مرام و باست راس أمها وأبوها وأخذت كوب القهوه
الصغير الي كالعاده
‎أمها تجهزه لها عشان تشربه فالسياره.

‎مرام : مشكوووره ي الغاليه ..يلا مع السلامه يا أحلى أم وأب فالدنيا
‎الأم والأب : فمان الله وانتبهي على نفسك.
‎مرام بإبتسامة جميلة : إن شاء الله .

‎مشت مرام جهة الباب .
‎أبوها بصوت عالي شوي : مصروفك مع أحلام لاتنسين تاخذينه
‎مرام : ان شاء الله يابويا .

‎لبست مرام عبايتها وطرحتها
‎وطلعت


.
.


‎فالسياره
‎حمد هادي ومشغل ( إم بي سي إف إم)


‎أحلام جالسه وراه بالضبط
‎كلهم يطالعون مرام وهي خارجه من البيت
‎دخلت مرام : السلام عليكم
‎ردوا مع بعض وعليكم السلام
‎حرّك حمد السياره
‎ومدّت أحلام المصروف لمرام .


‎مرام بعد مانزّلت زجاج السياره : ي سلام نسيم الصباح والقهوه مع بعض
شي يجيب العافيه


‎حمد :ي بخيله ماجبتي لي معك كوب قهوه
‎مرام : إيه ادري بك
‎تحب القهوه العربية مرا لدرجة إنك تخجل منها وتخليها مكانها لين تبرد ..
‎ضحك حمد ورفع صوت المسجل لما سمع فيروز تغني


‎نسم علينا الهوا من مفرق الوادي
‎يا هوا دخل الهوا خدني على بلادي


‎يا هوا يا هوا يللي طاير بالهوا
‎في منتورة طاقة وصورة
‎خدني لعندن يا هوا ..


‎مرام تسمع الأغنيه و تشرب القهوه بهدوء وروقان وبداخلها
سعادة وراحة بال ..


‎بعد خمس دقايق
‎وصلوا للمدرسة الابتدائيه ونزلت أحلام


‎حمد ومرام :مع السلامه إنتبهي لنفسك
‎أحلام : مع السلامه




‎حرك حمد ومشى
‎وبعد خمس دقايق وفي وسط الزحمة


‎مرام لحمد : اليوم كم محاضره عندك ؟
‎حمد : محاضرتين
‎الأولى الساعه 11
‎والثانيه الساعه 5
‎مرام : يالله يعني اليوم ماتقدر تودي مشعل للنادي
‎حمد : النادي !
‎مرام : إيوه هو طلب مني أكلم امي وأبويا عشان يسجل فالنادي وكلمتهم
ووافقوا
‎طبعاً بعد إقناع مني ...لأنه بصراحه ي حمد ملينا من مهاوشاتك معاه
‎الولد توه داخل مراهقه وصاير عنيد وشايف نفسه رجال
‎وانت إلا بتمشيه على كيفك ! .. لا يطلع
‎لا يكلم أحد في الشارع
‎بس تبغاه جالس في البيت !؟


‎حمد ساكت و يسمع مرام
‎مرام : وبعدين حلو النادي
‎يتعلم سباحه ويلعب كورة ..يقضي وقت فراغه بفايده
‎أحسن من جلسته في البيت


‎حمد : والله فكرة النادي ممتازه
‎وبعدين تعالي وش فيك منزله علي الخطاء
واللوم كله !؟ يناظرها مستغرب ..
‎ترى أخوك مشعل يبغاله متابعه فهالسن مو معقول نتركه يخاوي عيال الحي !

‎مرام : أوكي متابعه ي حمد وتوجيه لكن بأسلو أخف حده شوي
‎إنت الله يهديك تصارخ عليه وتهدده بالضرب لو طلع !
‎غصب الولد يعنّد ويسوي الي براسه ..حمد أرجوك لاتّعبو أبويا تراه للحين
‎حزين من وفاة جدي ..
‎حاول تلاطف مشعل وتحسسه إنك خايف عليه من هالأولاد


‎حمد : طيب طيب ابشري



‎بعد عشر دقايق
‎حمد : يلا وصلنا ي آنسه وأنتبهي لنفسك
‎مرام : إنت كمان انتبه لنفسك ولا تسرع
‎حمد غمض عيونه وهز راسه بالإيجاب
/


/
‎نزلت مرام ودخلت الكليه
‎كان المدخل مزحوم شوي
‎مشت لمكانها المعتاد جنب زرع الريحان ونزلت عبايتها
‎وفتحت شنطتها وأخذت العطر ..رشت على رقبتها وعلى بلوزتها شوي


‎جات ناهد : الله الله ريحة العطر يجنن
‎مرام ضحكت وقالت : هلا بالمجنونه ..يسعد صباحك
‎ناهد :وصباحك ي ورد ..كيفك إن شاء الله تمام
‎مرام : الحمد لله تمام التمام ..وين البنات ؟
‎ناهد :طلعوا القاعه يلا يلا لا نتأخر
‎..طلعت مرام وناهد وكالعاده عيون المعجبين ف مرام تلاحقها


‎ناهد وهي تمشي معاها : تذكرين ي مرام لما تعرفنا على بعض أول مرا ؟

‎مرام إبتسمت : ايوه أذكر .. أحمدي ربك القدر حطك جنبي ..وبتليت فيكِ .

‎ناهد وهي تضحك تضربها على كتفها بشويش :
‎أنا بليه ي حيوانه !
‎مرام ضحكت بصوت مسموع
‎وقالت :حبيبتي ي ناهد
‎إنتي وباقي البنات أجمل شي حصل لي ف العمر الدارسي كله
‎مرام وناهد سكتوا شوي والابتسامه مازالت على محياهم ..


‎ناهد : شوفي شوفي البنات جنب باب القاعه
‎يسولفون وش عندهم مادخلو !؟
‎مرام تنظر مستغربه


‎قرّبوا ..
‎ونطت سلمى قدام مرام
‎وقالت : مرام في بنت جالسه ف مكانك
‎نقولها قومي هذا مكان صديقتنا بس ماهي راضيه ومعنده
‎هددناها وقلنا لها طيب الحين تجيك مرام وقالت مين مرام هذي
الي بتخوفوني فيها ؟؟
‎مرام : ي حول الله
‎مسكت سلمى يد مرام وهي متأكده من قوة شخصية مرام وإنها راح تحل الموضوع
‎دخلوا القاعه
‎ومرام عينها من بعيد على مكانها بتشوف البنت الي ماخذته
‎مرام ف نفسها : يالله وش هالبنت
‎( البنت ضخمه وف عينها الشر.. مجهزه حالها )
‎قربت مرام بهدوء وثقة وعلى مُحياها
‎إبتسامه خفيفه :السلام عليكم
‎ردت البنت وهي جالسه وجنبها صديقاتها جالسين : وعليكم السلام
‎مرام : أختي إنتي جالسه مكاني
‎البنت بصوت حاد : القاعه ملك للجميع
‎مرام بصوتها الناعم : بس كل ‎وحده تختار لها مكان محدد وهالمكان إخترته أنا قبلك
‎البنت سكتت شوي
‎قالت وحده من صديقات هالبنت : إنتو مو أطفال تتهاوشوا على كرسي؟
‎مرام بكل هدوء : أدري
‎ولو كنا أطفال كان كل وحده مسكت شعر الثانيه وبعدين الكرسي
مايهمني بقدر المكان نفسه
‎أنا جالسه فمكاني مع صديقاتي مالك حق تاخذينه صح ولا لا !؟


‎البنت سكتت شوي كانت مصدومه من أسلوب مرام اللطيف
‎والمُقنع وقالت : طيب خلاص


‎قامت البنت وجلست على كرسي ثاني


‎مرام جلست على كرسيها
‎ونظرت لصحباتها الكل كان مبتسم ويحس بالنصر
‎شوي ودخلت الأستاذه وبدأت المحاضره


‎كانت محاضره ممله وكان بعض الطالبات يسولفون بالكتابه عالورق


‎إنتهت المحاضره ونزلت مرام والبنات للساحه
‎جلسوا عالعشب يفطرون ويسولفون
‎قالت موضي
‎والله منتي هينه ي مرام
‎عرفتي كيف تقومينها إحنا نحاول فيها من الصبح
‎واخر شي قمنا نهددها فيك ههههههه
‎مرام : تهددونها فيني ؟؟؟ الله يهديكم إنتو بتخوفوني مني !؟
‎مرام والجميع يضحك بصوت عالي
‎سلمى : والله انا سمعتها أثناء المحاضره تقول لصاحبتها
‎ماقدرت أقاوم أسلوبها يامنى صدمتني .


‎مرام حست بالفخر بنفسها وأخذت نفَس بريحة العشب


‎شوي جات حنان :
‎يالله انتو هنا وأنا أدوركم ف الكافيه ؟
‎موضي بلا كافيه بلا خرابيط
‎المكان هنا أشرح وأحلا
‎البنات كلهم أيدوها إي والله هنا أحلى
‎موضي : تعالي بس إجلسي شاهيك لايبرد
‎مضت نص ساعه وقام الجميع ودخلوا للمحاضره الثانيه
/
/
‎بعد إنتهاء الدوام خرجت مرام لأخوها أحمد
‎المتعهد بأخذها وقت الإنصراف
‎وصلوا البيت وكان الجميع
‎حاضر والغداء جاهز
‎تغدا الجميع وكل واحد راح غرفته


‎مرام أخذت قيلوله
‎وقامت عالعصر صلّت
‎ونزلت للصاله
‎لقت أمها وأخوها أحمد
‎جالسين يتقهوون
‎مرام : مساء الخير
‎الام وأحمد : مساء النور
‎الأم تصب قهوه وتمد الفنجان على مرام
‎مرام : تسلم يدك
‎أخذت مرام الفنجان وأخذت بعده ترمس القهوه وقالت:أنا
‎أصب القهوه ي الغاليه
‎إلا أبوي وينه ؟
‎الأم : راح المعرض.

‎أحمد ينظر فـ ساعته :مشعل للحين نايم !
‎الأم : الظاهر للحين نايم قومته للصلاه صلى فغرفته ورجع نام.
‎أحمد : مرام الله يسعدك روحي قوميه
‎أبوي موصيني أوديه للنادي أسجل له اليوم


‎مرام : تمام الحين أخليه ينزل لك
‎قامت مرام متجهه لغرفة مشعل
‎قومته من النوم : يلا شعولي عشان تسجل فالنادي يلا ي عم
من قدك يلا قوم !
‎قام مشعل متحمس جهّز حاله ونزل
‎وطلع مع أحمد


‎نزلت مرام لأمها :
‎أمي توصين شي بروح لغرفتي
‎الأم : بتجينا جارتنا أم صالح
‎مانتي جالسه معنا شوي؟

‎مرام : لا والله ي أمي ب صحي أحلام عشان أذاكر لها
‎الأم : ي بنتي أم صالح دايماً تسألني عنك ودها تجلس معك
‎مرام : أمممم خلاص على شان ماتنحرجين من سؤالها اليوم
‎راح أنزل وأجلس معكم شوي


‎الأم : الله يرضى عليك ي بنتي
/
/
‎مرام صحّت أحلام وذاكرت لها بعض الدروس عالسريع
‎وقامت تجهز حالها قدام المرايه
‎أحلام وهي تتأمل مرام :
‎ليه أنا ماعندي حبة خال مثلك؟
‎ضحكت مرام وقالت إن شاء الله تطلع لك
‎أحلام : وأبي غمازات مثلك بعد
‎مرام تضحك : عاد هذي يمكن ماتجي ..
‎ي قلبي ترى شكلك بجنن ماتحتاجين حبة خال ولا غمازه ولا أي شي
‎أحلام : بس أنا أبغى أجي زيك بالضبط
‎مرام دارت وجهها لأحلام الي جالسه عالسرير
‎وقرّبت منها ومسكت لها خدودها بنعومه : إنتي حلوه و راح تجين
أحلى مني لاكبرتي .


‎إبتسمت أحلام
‎وخرجت مرام من الغرفه ونزلت للصاله


‎مرام : السلام عليكم
‎الأم وأم صالح : وعليكم السلام
‎قربت مرام من أم صالح عشان تسلم عليها
‎أم صالح : ماشاء الله ماشاء الله هلا ببنيتي .

‎مرام : هلا فيك ي خاله ..
‎جلست مرام جنب أمها .


‎أم صالح تسأل مرام عن حالها وكيف الدراسه معاها
‎وهي مانزلت عينها عن مرام
‎ومرام كانت ترد بلطافه
‎جلست عشر دقايق واستأذنتهم وطلعت
/
/
‎بعد العشاء جاء مشعل مع أحمد وكانوا يثنون على النادي وإنه جداً رائع


‎إجتمعت العائله وتعشوا مع بعض
‎ومرت الليله هاديه على الجميع






‎يتبع بإذن الله


 
التعديل الأخير تم بواسطة المها ; 06-04-2017 الساعة 09:45 PM

رد مع اقتباس