عالم حواء

عالم المرأة،ثقافة زوجية، مشاكل الزواج، جديد الموضة و الازياء, فن الاتيكيت, الجمال والاناقة، العناية بالبشرة و الشعر، المكياج، الحمل والانجاب

الطلآق الصآمت .،

إذا تأزمت العآطفة ! أرأيت لو أنك في جنات وعيون، وزروع ومقام كريم، ونعمة فاكهاً فيها..أرأيت لو أنك كذلك ولكن من دون توقير أو تواصل مع من تحب؟ أترى أن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 05-18-2011, 09:56 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نبض الورد

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 10
المشاركات: 2,562 [+]
بمعدل : 0.68 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 19
نقاط التقييم: 684
نبض الورد is a splendid one to beholdنبض الورد is a splendid one to beholdنبض الورد is a splendid one to beholdنبض الورد is a splendid one to beholdنبض الورد is a splendid one to beholdنبض الورد is a splendid one to behold
 

الإتصالات
الحالة:
نبض الورد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

الطلآق الصآمت .،

إذا تأزمت العآطفة !

أرأيت لو أنك في جنات وعيون، وزروع ومقام كريم، ونعمة فاكهاً فيها..أرأيت لو أنك كذلك ولكن من دون توقير أو تواصل مع من تحب؟ أترى أن شيئاً يمكن أن يملأ قلبك غير الحب والاحترام، وشعورك بأنك مرغوب فيك ممن حولك ؟

أظنك توافقني بأن التوقير والاحترام والتواصل هم أعضاء في أسرة القلب الذي إذا توقف عن العمل كان المرء في عداد الموتى وإن كان فارهاً من المترفين أجل فإن الشعور بالاحترام والقبول من أعظم حاجاتنا النفسية.

هل فكرت ذات مرة بما يختلج نفسية المرء المنبوذ ممن حوله؟ أتراه يشعر بطعم اللذة والشرف؟ فكيف حاله إذا كان يعاني النبذ من شريك حياته ؟ آه إنه أمر في غاية التعاسة.
قد تكون حياتك الزوجية مصابة بظاهرة " الطلاق الصامت " التي بدأت تسود كثيراً من المجتمعات بهذا المرض ولكنك لا تعلم، فمن علامات تلك الظاهرة هي قلّة الحوار بين الزوجين والأسرة، وشبه انعدام للكلام بين الطرفين التي قد يعتبرها أحدهما بأنها ثرّثرة ومضيعة للوقت وينسون إن للكلام فيما بينهما بالغ الأثر على نفسيتهما؛ فبالكلام نسحر الآخر، ونقترب منه، ونملك قلبه، ويكفي في ذلك أن يقول أحدهما للآخر "أحبك"، أو "شكرا"ً، أو "لا أستغني عنك" أو "وجودك إلى جانبي يشعرني بالراحة" أو "إنك أنجزت عملاً كبيراً بالنسبة لي" وما أشبه ذلك من كلمات الثناء والاعتزاز.
هناك أزواج -للأسف الشديد- لديهم ضعف في معرفة نفسية الجنس الآخر المختلف، فنفسية المرأة تختلف عن نفسية الرجل، وهذا الفرق يؤثر في سير حياتهما، ومثال ذلك حينما لا يعرف الأبوان كيفة التعامل مع أبنائهم مما يؤدي إلى فشلهم في التربية.

خذ مثالاً على ذلك البرنامج الرتيب هذا الزوج الذي يذهب للعمل صباحاً ويعود مساءً أو ليلاً كما هو حال كثير من الأزواج، فيكون في حالة يرثى لها من الإرهاق والمشقة والتعب والقلق والضيق، فهو يبحث عن الراحة ليتخلص من آثار العمل، ولهذا يبحث عن الأشياء التي تحسسه بالراحة، وتذهب عنه ما علق عليه من آثار سيئة، فتراه إما أن يخلد للنوم، أو يقرأ الصحف والمجلات، أو يتابع التلفزيون بما تبثه من أغاني وأفلام ومشاهدات مريحة، أو ينشغل بالدردشة في الانترنت، أو السهر مع أحبائه من الأصدقاء الذين يعشقهم. وفي المشهد الآخر تبقى الزوجة منكفأة على نفسها مع الأولاد وعمل البيت الرتيب بدون الأب، فتكون هذه الطريقة هي المبرمج عليها في حياته، والزوجة والأسرة تتبرمج وتتكيف معه على طريقته مجبرين على ذلك.

يذكر تقرير لمجلة "بوتن" الألمانية"إلى أن الصمت مشكلة تواجهها بعض الزوجات وهي موجودة في جميع أسر العالم، وقالت الإحصائيات أن تسعًا من كل عشر سيدات يعانين من صمت الأزواج، وانعدام المشاعر بين الأزواج المرتبطين منذ أكثر من خمس سنوات.

وأثبت ذلك أحد العلماء بتجربة تثبت أن هذه الآفة عند الرجال، حيث قام بتثبيت ميكروفونات صغيرة في ملابس مئة زوج ليسجل الحوار الذي يدور بين الزوجين خلال الأسبوع وألغى جميع الأصوات غير المفهومة، كما ألغى الكلام الذي لا يراد منه الحوار والمسامرة، وكانت النتيجة أن الأزواج لم يتحدثوا خلال الأسبوع أكثر من 28 دقيقة علماً أن هؤلاء الأزواج لم يكونوا على خلافات ولا نزاعات، وهذا يعني أربع دقائق فقط في اليوم الواحد يتكلم فيها الزوج مع زوجته."
وتشير الأرقام إلى أن 79% من حالات الانفصال تكون بسبب معاناة الزوجة من عدم تعبير الزوج عن عواطفه لها، وعدم وجود حوار يربط بينهما.

ولم يكتف الأزواج بالصمت فقط ولكنهم قد ينامون فى غرف منفصلة كما يفعل الأزواج الأمريكيون بحجة الراحة ومنح الشريك الآخر فرصة كي ينعم بليلة نوم هادئة".
وتوقعت دراسة أعدتها الجمعية الوطنية للبنائين أنه بحلول عام 2015 ستكون 60% من الشقق أو المنازل التي ستبني مزودة بغرفتين منفصلتين واحدة للزوج والأخرى للزوجة.
ولنرى كيف أن هذه الظاهرة انتشرت عالمياً، فقد أكدت دراسة بريطانية قام بها مركز الاستشاري "ديفرين" وجاء في الدراسة تأكيد بأن الخرس الزوجي في البيوت الانجليزية وصل لأكثر من 8,6 مليون شخص أي ثلث عدد العاملين يعملون ساعات أكثر من المعتاد وفي المساء يعودون إلى المنزل منهارين".
وعلّق الباحث "دوجر هندرسون" على الدراسة بقوله: "من المؤسف ما آلت إليه حياة الأسرة في بريطانيا وحال الأزواج الذين لا ينعمون بعلاقة زوجية مستقرة، وأضاف الباحث أننا نعيش في عالم يلهث والبيوت ثارت بالنسبة للكثيرين مجرد مكان للنوم فقط".

أسباب ودوافع الطلاق العاطفي:

1- الوضع المعيشي واللهث وراء الكسب المادي سواء كان بالنسبة للفقراء أو كان للأغنياء، فكلاهما سواء، يكون هدفه في حياته أن يكسب بكل ما أوتي من قوة، ولهذا يعود إلى البيت وهو مجهد وتعب من العمل، وطاقته الحيوية قد نفذت.
وجاء في دراسة للطبيب شيلدون دبليو.توبي وزملاؤه من جامعة تورنتون بكندا في دورية ارتفاع ضغط الدم الاميركية ان "الاشخاص الذين يواجهون توترا كبيرا في وظائفهم ومستوى منخفض من التلاحم الزوجي قد يستفيدون من قياس ضغط دمهم بصورة منتظمة".

واجرى توبي وفريقه هذه الدراسة لبحث ما اذا كان عامل الوظيفة ونوعية الزواج - وقد ثبت أن كلاهما يؤثر بشكل منفصل على الصحة- قد يتفاعلان للتأثير على ضغط الدم. وركز توبي وفريقه على "التلاحم الزوجي" للزوجين او مدى دعم كل زوج للاخر. وارتدى المشاركون في الدراسة اجهزة لقياس ضغط دمهم طوال فترة يوم عمل نمطي في بداية الدراسة ومرة اخرى بعد ذلك بعام.
وزاد ضغط الدم الانقباضي او الرقم الاعلى في قراءة ضغط الدم ثلاث نقاط لدى الاشخاص الذين تحدثوا عن ارتفاع مستوى التوتر في عملهم وانخفاض مستوى التلاحم الزوجي..
وعلى الجانب الاخر انخفض ضغط الدم الانقباضي ثلاث نقاط لدى الاشخاص الذين يتمتعون بمستوى عال من التلاحم الزوجي ويواجهون توترا في عملهم.
وعندما راجع الباحثون حالة الرجال والنساء بشكل منفصل وجدوا ان العلاقة بين التوتر وضغط الدم والتلاحم الزوجي ظلت قوية بالنسبة للنساء ولكنها اختفت بالنسبة للرجال.
ويشير الباحثون إلى ان تعرض الشخص للتوتر في العمل في الوقت الذي لا يكون له تأثير يذكر على مطالب العمل يمكن ان يزيد الالتهاب ومستويات هرمونات التوتر. وقالوا "ان الاثر الملطف لزيادة مستوى التلاحم الزوجي قد يخفض ضغط الدم لدى شخص مصاب وذلك من خلال وقف التأثير" المتعلق بزيادة التوتر في العمل.
2- الإهمال الذي يقع فيه الزوجان قد يكون سبباً للصمت الزوجي ويتمثل في عدم التجديد والتغيير في أساليبهما تجاه بعضهما، وفي ملابسهما ومظهرهما، وجمالهما، وهذا يؤثر في التلاقي والانجذاب تجاه بعضهما البعض.
3- ضعف أساليب الحوار التي قد تتسبب في التصادم مع بعضهما في حال فتح أي موضوع، والسبب أنهم لا يملكون معرفة بالحوار الايجابي، من فن اختيار الكلمات إلى الوقت المناسب للحوار وفن دغدغة العواطف والمشاعر والأحاسيس.
4- في حال خمود شعلة الحب بين الزوجين تبدأ تشتغل محركات الصمت واللامبالاة تجاه بعضهما البعض، وشيئاً فشيئاً يضمحل الحب حتى الأفول.
جاء في تجارب لبعض المختصين أجراها الدكتور "أنزوا إيمانويل" من جامعة بافيا الإيطالية تجربة أثبت من خلالها أن المحبين يملكون مستوى عالياً من بروتين عصبي يدعى " ngf" وهذا البروتين مسؤول عن حث الأعصاب على النمو ورفع نسبة التواصل بين الخلايا الدماغية نفسها وينخفض مستوى هذا البروتين بالتدريج حتى يصل لمستواه الطبيعي بعد عام أو عامين من الزواج مما يفسر هدوء العواطف بعد فترة من الزمن".
5- حينما تكون هناك خيانة زوجية بينهما يبدأ الصمت الزوجي يأخذ مأخذه، فما عسى أن يكون هناك من حديث ودّي والخيانة تملأ القلب، وأقصد بالخيانة بأشكالها سواء كانت بحب طرف آخر، أو بممارسة الجنس مع آخر وما شابه ذلك.
6- كثرة المشاجرات الزوجية تعدّ سبباً رئيساً، ولهذا ينطوي أحدهما عن الآخر حتى لا يوجع رأسه بالشجار.
7-عندما يكون الضرب سائداً في حياة الزوجين، والضرب بطبيعته يقتل الترابط والمحبة تجاه بعضهما البعض، ويسود بدله الكره والبغض والحقد والتمني بالخلاص من الشريك.
8- ارتباط الزوج بزوجة ثانية يسّبب حالة الصمت الزوجي بالخصوص للزوجة الأولى، فكيف تفتح معه حواراً، أو تتبادل معه المشاعر وهو من أهانها وتزوج عليها وكسر شخصيتها أمام الآخرين حسب نظرتها؟
9- بعض الأزواج طبيعته سرعة الغضب، ولهذا يتحاشى الآخر الحديث معه وتبادل الحوار، فيكون الحال الابتعاد أفضل من وجبة تتغذى عليها الزوجة من غضب زوجها.
10- الابتعاد من البيت الزوجي لساعات طويلة يؤدي إلى ضعف اللقاء والارتباط ببعضهما البعض، وينعكس في التعامل وبالخصوص حينما تكون الزوجة عاملة والزوج عامل، فهي مشغولة كماهو مشغول عنها.
11- الانشغال بتربية الأبناء على حساب العلاقة الزوجية، بمعنى قد ينسى أحدهما رعاية الآخر في سبيل رعاية الأبناء وبالخصوص حين تكون العائلة كبيرة.
12- وقد يكون عدم إنجاب الأبناء سبباً في بروز الطلاق العاطفي، فالملل يسود جوّ الحياة الزوجية ويشحن الجوّ بالسلبيات، والقلق يملأ حياتهما بالخصوص الزوجة، أو الزوج إذا كان مصاباً!.
13- ضعف التوافق الزوجي يشعل الخلافات والمشاجرات سواء كان ذلك في الرغبات الجنسية أو الثقافية والفكرية وغيرها.
ذكرت إحصائية للجنة بحوث الأسرة بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية بالقاهرة بأن أكثر من 50% من حالات الطلاق يكون وراءها الجنس،أو بمعنى أدق عدم التوافق الجنسي.
14- تفاقم المشاكل الزوجية بسبب تركها بدلاً من حلّها مما تؤدي إلى انتفاخ حجمها واستعصاء الحلّ ومن ثم الانفجار وضعف التلاقي بينهما.
يذكر الباحث "جون غوتمان" في دراسة عام 1973م، تحت عنوان "البراعة وكوارث الزواج" حيث كشفت الدراسة بأن الزوجين ينتظران إلى ست سنوات قبل اللجوء لطلب المساعدة في حلّ مشاكلهما الزوجية وأن 50%بالمائة منهم يقومون بذلك في السنوات السبع الأولى من الزواج، ويعني هذا أن الزوجين يعيشان في شقاء مدّة طويلة جداً".
15- هلاّ تعلّمت الفوارق بين الزوجين لكي لا تعيش في صمت مطبق؟
يقول الدكتور "جون غراي" في كتابه "الرجال من المريخ والنساء من الزهرة" بأن "معرفة الفروق بين الجنسين يساعد على أن نصبح أكثر تسامحاً وتحملاً عندما لا يتجاوب معنا شريك الحياة بالطريقة التي نعتقد أنه يجب أن يتبعها، وبمعرفة ذلك تكون قد امتلكت الحكمة والقوة لتعديل اتجاهك بدلاً من السعي لتغيير شريك الحياة".
ويشير الدكتور إلى ظهور "الخلافات بين الجنسين غالباً بعد الدخول في علاقة حميمة، فمثلاً غالباً ما يشكو الرجل أن المرأة تبالغ في ردود الفعل، وغالباً ما تشكو المرأة أن الرجل لا يصغي، وعندما نفهم الموقف بشكل صحيح لن يكون هناك سوء ظن لأن كل واحد سيعرف جيداً مدى اختلاف الرجال والنساء في كل قطاعات حياتهم، وبالفهم الواسع للفوارق بين الجنسين يمكن حلّ الكثير من الإحباط في التعامل مع الجنس الآخر، ويمكن أن يتلاشى عندها سوء الفهم والتوقعات الخاطئة".
16- الزواج الإجباري يؤدي إلى الطلاق والفتور العاطفي، فكيف بإنسان يتحاور مع طرف لم يكن هو اختياره ولن يكن هو مبتغاه.
وعادةً نتيجة الزواج الغير اختياري الذي لا يكون برضا الطرفين أما حياة تعيسة وطريقه مؤداه الطلاق.
قالت دراسة "نشرت يوم الثلاثاء 24-7-2007م" أجراها بعض المختصين لصالح لجنة التنمية الاجتماعية في مكة أن أعلى حالات الطلاق تقع قبل دخول منزل الزوجية وتصل نسبتها إلى 50%، وتليها النسبة الأعلى من الطلاق بعد أول سنتين من الزواج.
17- كبت المشاعر العاطفية تؤدي للانفصال العاطفي فقد جاء في دراسة سعودية أعدها أستاذ علم النفس والمحاضر في كلية المعلمين بالباحة، الدكتور صالح سلامة بركات، أن 79 % من حالات الانفصال في السعودية تكون بسبب معاناة الزوجة من انعدام المشاعر وعدم تعبير الزوج عن عواطفه لها، وفقدان أي وسيلة للحوار بينهما.
وجاءت نتائج الدراسة التي أجريت على عينة مكونة من 287 فرداً من الجنسين على النحو التالي:
1 ضعف الحوار بوجه عام.
2 وجود ما يمكن تسميته ظاهرة صمت الأزواج أو الخرس العاطفي، وأظهرت الدراسة أن 7 من كل 10 أسر من عينة الدراسة تعاني من صمت الأزواج.
3 دلت الدراسة أن هناك نوعين من الصمت: الصمت الإيجابي، وهو صمت تلقائي طبيعي، يعني الارتفاع فوق مستوى الكلمات إلى المشاعر اليقينية بسمو مكانة كل منهما عند الآخر. والصمت السلبي، وهو الصمت المتعمد.. صمت الرفض.. صمت الفراغ العاطفي والتبلد الوجداني.
4 بيّنت الدراسة وجود الطلاق العاطفي وبرود المشاعر بين الأزواج، وهذا النوع من الطلاق العاطفي يحرم الأطفال من البيت الطبيعي والمتمتع بالدفء والحب والحنان، ويجعلهم يعيشون في جو بارد محبط مؤلم، قد يمزق شخصياتهم وقد يصيبهم ببعض الأمراض النفسية الخطيرة.
5 دلت الدراسة على غياب المفردات الجميلة بين الزوجين والأبناء، وهي من أهم المشاكل بين الأزواج التي يترتب عليها حياة زوجية جافة وقاسية، وقد يعود ذلك إلى عدم تعودهما عليها خلال تربيتهما الأسرية.
6 أظهرت الدراسة شيوع الإساءة اللفظية بين أفراد الأسرة، وكان للأطفال والنساء النصيب الأكبر من هذه الإساءة.
7 ظهر شكل من أشكال التواصل السلبي وهو ما يسمى بأسلوب دعني وشأني، أي عدم إظهار أية استجابة عاطفية دالة على التفاعل والتناغم مع مشاعر الآخر، وبدلاً من ذلك يتبع الأزواج أسلوب المساومة ويقدمون المغريات المادية من أجل التخلص من الحزن والغضب".
18- التفسخ الخلقي ودعارة الفضائيات التي تساهم بشكل مباشر في هدم الحياة الأسرية، فما يجري في الفضائيات العربية ليس شيئاً بسيطاً، فهي خلقت من المرأة التي لا تمتلك جمالاً إلى ملكة جمال، وكل ذلك بمصاريف مكلفة جداً حيث قد يقول البعض ولماذا نسائنا لا تكون كذلك!، ولكن ليس كل النساء قادرات على أن يصرفوا ببذخ على شكلهنّ ومظهرهنّ، وكما أن عيون الرجال طامحة وهذا سبب رئيسي في خلق مشاكل زوجية فبعد أن تمتلئ عيناه بصور نسائية عارية، يكون قد رسم صورة بمخيلته أرقى من صورة زوجته فهو يريد أن يصل لتلك الصورة التي رسمها وقد يكون بأي ثمن!.
تقول أحدى الدراسات في العربية نت: "أن فتيات الفيديو كليب "وموديلات" الإعلانات في الفضائيات تسببنّ في ارتفاع معدلات الطلاق إلى 70% ألف مطلقة في مصر خلال عام فقط". وقالت الدراسة إن إحباطات الحياة الزوجية تدفع الأزواج إلى الهروب إلى فتيات الفضائيات للبحث عن نوع جديد من المتعة الجنسية في ظل واقع محبط يعيشه الرجل مع زوجته."
وأشارت د. عزة كريم، الرئيسة السابقة للمركز القومي للبحوث الاجتماعية بالقاهرة، في دراستها إلى تزايد نسب الطلاق في السعودية والإمارات والكويت والأردن وكافة البلاد العربية والسبب هو الهجمة الشرسة لفتيات الفيديو *** ونجمات الإغراء الفني اللائي يظهرن شبه عاريات ما يهدد الزوجات ويدفع الأزواج إلى البحث عن أخرى".
وتنقل الدراسة عن إحدى الزوجات خلافها الدائم مع زوجها بسبب مقارنته الدائمة بينها وبين عاريات الفيديو كليب والإعلانات، ويعترف كثير من الأزواج أنهم طلقوا زوجاتهم وتزوجوا أكثر من مرة بسبب ما يشاهدونه على شاشات الفضائيات من مشاهد خليعة في حين تنهمك زوجاتهم في عمل المنزل وتربية الأبناء."
وأكدت إحصاءات عن ارتفاع معدلات الطلاق في السعودية من 25 في المائة إلى 60 في المائة خلال الـ 20 سنة الماضية، في حين وصلت النسب في مصر طبقاً لإحصائية لجاز التعبئة والإحصاء إلى 70 ألف مطلقة خلال العام 2006 فقط."
وقالت د. عزة كريم الخبيرة الاجتماعية بالمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية في مصر وصاحبة الدراسة للعربية.نت "إن فتيات الفيديو كليب وموديلز الإعلانات ونجمات الإغراء اللائي يظهرن بشكل دائم على الفضائيات يهددن الزوجات خاصة أن الواقع الذي يعيشه الأزواج يجذبه إلى هذه الفتيات ويجعله غير قانع بجمال زوجته التي أرهقتها المشاكل اليومية وأثرت بالسلب على اهتمامها بزوجها الذي يقارن دوما بين زوجته وفتيات الفضائيات العاريات والمثيرات للغرائز."
19- الانترنت بديل عن العلاقة الزوجية
لا شك إن عالم الانترنت يسرق الوقت الكثير من حياة الزوجين ومن حقوق الأسرة وبالخصوص عند تكوين كم هائل من العلاقات والصداقات الشرعية وغير الشرعية، وترك الطرف الآخر يعاني من الوحدة والعزلة حتى أطلق عليه علماء النفس بحالة "انطوائية الكمبيوتر".
واللجوء إلى عالم الانترنت له سلبيات كثيرة تنعكس على حياة الزوجين فتصور إن الزوج يقضي لا يقل عن ثمان ساعات خارج العش الزوجي، ومن ثم يعود إلى البيت ويقضي لا أقل ساعة راحة، ومن ثم ساعة أكل، وساعتين للتلفزيون، فيكون 12 ساعة يقضيها بعيداً عن الزوجة أضف إليها ساعتين لثلاث ساعات سهر على عالم الدردشة والعلاقات الغير شرعية، والتي قد تتطور إلى ممارسة الجنس الإلكتروني فيشبع رغباته، ويكون ليس بحاجة لزوجته فقضى ثائرته في بنت لا تخجل من أي شيء فيحميها اسمها المزور بالنت.
وإن تطورت العلاقة فتأخذ من وقت الرجل اتصالات ومكالمات ومواعيد ولقاءات وسفر إن لم تكن من دولته، وصرف مال فوق العادة مما يسبب إلى أزمات تكون ضحيتها الأسرة.
في دراسة استطلاعية أجرتها الأميرة الدكتورة الجوهرة بنت فهد آل سعود الوكيلة المساعدة للشئون التعليمية بوكالة كليات البنات في جمع البيانات الخاصة بالدراسة خلال الفترة من 1/9/1426ه الى 15/11/1426ه، بحثاً حول:« التأثير السلبي للإنترنت على مشاكل النزاع الأسري الذي يؤدي إلى الطلاق » استطلاع التأثير عبر وضع استبانة علمية لجمع البيانات التي تخص الدراسة على موقع خاص بالباحثة على شبكة الإنترنت العالميةوقد تضمنت الاستبانة بيانات مختلفة عن المستوى الثقافي والاقتصادي والمهني والمراحل التي أدت بالاستخدام السلبي للإنترنت إلى حدوث النزاع الأسري الذي أدى بدوره إلى الطلاق وكان قد تم الإعلان عن البحث وموقعه بإرسال نصف مليون رسالة على الهواتف المحمولة من قبل هيئة الاتصالات السعودية،وعلى البريد الالكتروني، وأيضا الإعلان عنه على بعض المواقع والمنتديات للتعريف به.
وأشارت نتائج الدراسة المثيرة إلى أن 57,4? من عينة الذكور (الأزواج المطلقون) و63? من عينة الإناث (الزوجات المطلقات) كان ارتيادهم لغرف الدردشة السبب الرئيس في حدوث النزاع الأسري الذي أدى إلى الطلاق، تلاها المواقع الإباحية بالنسبة للأزواج المطلقين حيث بلغت نسبتهم 29,7? في حين أن ارتياد المنتديات كانت سببا في حدوث الطلاق في 2? من عينة المطلقين، 37? من عينة المطلقات.
أي أن ارتياد غرف الدردشة والمنتديات تمثل السبب الرئيس للطلاق لعينة المطلقات بينما غرف الدردشة والمواقع الإباحية تمثل السبب الرئيس للطلاق لعينة المطلقين.
وأظهرت النتائج أيضا أن الوقت المفضل لدخول هذه المواقع لنسبة 55,5 ? من العينة هي الساعات الأولى من الليل، بينما أفاد 23,9 ? من أفراد العينة أن الساعات المتأخرة من الليل هو الوقت المفضل لدخولهم للمواقع التي كانت سببا في الطلاق بمتوسط ثلاث ساعات يوميا للذكور وأربع للإناث وتعلق الباحثة بأن استخدام الأزواج والزوجات لهذه المواقع قلل من فرص التفاعل والنمو الاجتماعي والانفعالي والصحي بين الزوجين مما تسبب في النزاع الأسري الذي أدى للطلاق".
20- التفاوت الثقافي والفكري بين الزوجين مؤداه الصمت فكيف يكون تفاعل بين عالم... وجاهل؟!.
21- عندما يدمن أحد الزوجين على الخمر والمخدرات الذي تكون نتيجته وخيمة على الجانب العاطفي بينهما.
22- في حال محاولة أحدهما ممارسة وسيلة الإخضاع وتكسير الرأس بالقوة حتى يتم استسلامه لإرادة الآخر.
23- حينما يكون الزواج فقط من أجل رغبة فما أن تتحقق تلك الرغبة وإلا ينتهي كل شيء معها.
24- ضيق الصبر على سوء الخلق يسبب المشاكل وحالة النفور من الآخر.
25- ضعف وسائل التوجيه فقلما تكون هناك دورات مجانية تهتم بأمور الحياة الزوجية وتركز فن العلاقة والتواصل والحوار وما شابه ذلك، فحينما تضعف هذه المعارف من الطبيعي تكون النتائج سلبية فيما بين الزوجين، وكذلك التوجيهات الفعالة في البرامج التلفزيونية التي تهتم بأمور الزوجين، وكذلك حينما تكون هناك مراكز متخصصة بمعنى الكلمة يعني من يديرونها ويشاركون في برامجها متخصصين في فن توجيه العلاقات الزوجية فهنا سيكون التأثير فاعل لأنه مدروس على أسس علمية وخبرات عملية.
أكدت مديرة إدارة الاستشارات الأسرية في وزارة العدل الكويتية منى الصقر، إن الإدارة حققت أكثر من عشرة آلاف حالة صلح منذ إنشاء الإدارة في عام 1996م وإن وراء ذلك الانجاز جهوداً كبيرة بذلتها الإدارة، وقالت المديرة منى الصقر: "إن الإدارة استطاعت خلال تلك المسيرة القصيرة رصد أهم المشكلات الزوجية والدوافع الكامنة وراء الطلاق ومن ثم وضع الحلول الملائمة عبر تقديم النصائح والإرشادات للعدول عن فكرة الطلاق".
26- الشك المرضي طريق للطلاق العاطفي
حين تفتح أبواب الشك تدخل معه كل المشاكل الزوجية بكل أنواعها وأشكالها ويتحول الخير إلى شر، وتسود أجواء الأسرة غيوم الشك والظنون وتفّسر كل الحركات على أساس الظن والتهمة والخيال الذي يرسمه عقل الشاك بالآخر وكأنه حقيقة لا غبار عليها أبداً.
فمن هنا ينقطع حبل المودة بينهما، ومن ثم يبدأ مشوار البعاد والصمت، فالزوجة مثلاً كيف ستستقبل زوجاً بالأحضان تظن بأن حضنه لامس حضن أخرى، وكيف تعطيه العآطفة والحنان والأحاسيس وهي تعتقد بأن أخرى سبقتها بذلك، وكيف تمكن من نفسها لزوجها وهي تظن بأن هناك أخرى شاركتها ونازعتها في حقها.
27- النظرة الدونية للمرأة
كيف برجل يخلق حوار ويعامل امرأة لا يراها بشراً، لا يرى فيها إلا سوى زوجة خادمة له تنفذ كل رغباته وشهواته ولما لا وهو الذي أشتراها بماله، فهكذا يتعامل الرجال المتخلفون بشرياً!.
28- النظرة المثالية للحياة الزوجية
يتصور البعض إن الحياة الزوجية بعيدة عن المشاكل والخلافات والملل والضجر والتصرفات الغير لائقة، وكأن من يعيش معه ملاكاً لا يصدر منه خطأ أبداً ولا تقصير.
يقول البروفسور الإنجليزي "روبرت إليس": "من خلال دراستي لنوعيات مختلفة من الأزواج في كثير من أنحاء العالم الغربي والشرقي أستطيع أن أؤكد أن الزوج الخيالي الذي يتمثل زوجته نموذجاً كامل الحسن والأوصاف، ويخلق لها صورة لن يستطيع أن يعيش معها وسط المشاكل اليومية في الحياة الزوجية، وسرعان ما يصاب بخيبة أمل ينتهي به الأمر إلى كرهها".

تمنيآتي للجميع بحيآة سعيدة ترفرف حولها عنآية ورعآية المولى عزوجل الطلآق الصآمت



عرض البوم صور نبض الورد   رد مع اقتباس

قديم 05-21-2011, 12:48 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عزتي باخلاقي

البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 36
المشاركات: 5,987 [+]
بمعدل : 1.59 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 19
نقاط التقييم: 339
عزتي باخلاقي is a jewel in the roughعزتي باخلاقي is a jewel in the roughعزتي باخلاقي is a jewel in the roughعزتي باخلاقي is a jewel in the rough
 

الإتصالات
الحالة:
عزتي باخلاقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

يسلموووووووووووووو على الطرح...


عرض البوم صور عزتي باخلاقي   رد مع اقتباس

قديم 05-22-2011, 12:54 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نبض الورد

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 10
المشاركات: 2,562 [+]
بمعدل : 0.68 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 19
نقاط التقييم: 684
نبض الورد is a splendid one to beholdنبض الورد is a splendid one to beholdنبض الورد is a splendid one to beholdنبض الورد is a splendid one to beholdنبض الورد is a splendid one to beholdنبض الورد is a splendid one to behold
 

الإتصالات
الحالة:
نبض الورد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

الله يسلمك عزتي

نورت وعطرت الصفحه


عرض البوم صور نبض الورد   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الصآمت, الطلآق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
برنآمج للي دآيم يضيـّعون جوآلاتهم وهي على الصآمت .. ريم الهواتف الذكية وملحقات الجوال 6 11-10-2012 07:34 AM
♥ ب الصلآة يهـؤن كل أمـٍرّ عسيـًرْ . . يگفي إنك تبتدي بالله أكبـٍرْ♥ دروب عمري الهواتف الذكية وملحقات الجوال 3 07-10-2011 04:22 PM


الساعة الآن 06:27 AM


Powered by vBulletin ® Development : the-arabs.com