الاخبار العالمية و العربية

جديد الاخبار العالمية والعربية لعام 2019 التى تشغل الرأى العام وكل اخبار المجتمعات العربية المحلية قنوات اخبارية عالمية

سوريا..من يصلح لقيادة المرحلة؟

طالب ك إبراهيم إذاعة هولندا العالمية في حديثه مع إذاعة هولندا العالمية، اعتبر الناشط المقيم في مدينة حمص السورية أحمد الحراك، أن عدم وجود شخصية ‘كارزمية’ أو قيادة سياسية حقيقية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 01-24-2013, 02:01 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية مراسلة ديمه الحب

البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 24
المشاركات: 3,538 [+]
بمعدل : 0.84 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 15
نقاط التقييم: 18
مراسلة ديمه الحب is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
مراسلة ديمه الحب غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي سوريا..من يصلح لقيادة المرحلة؟

طالب ك إبراهيم إذاعة هولندا العالمية في حديثه مع إذاعة هولندا العالمية، اعتبر الناشط المقيم في مدينة حمص السورية أحمد الحراك، أن عدم وجود شخصية ‘كارزمية’ أو قيادة سياسية حقيقية يتفق عليها السوريون والمجتمع الدولي لتقود المرحلة الخطيرة التي تمر فيها سوريا، هو ما يجعل الطريق شائكاً ومجهولاً.

</p> وجهة نظر
الناشط عز الدين يخالف أحمد ويرى أن أعضاء كثر في المجلس الوطني السوري قادرون على قيادة المرحلة، والعثرات التي وقع المجلس بها هي نتيجة طبيعية للمعوقات التي يضعها المجتمعين العربي والدولي أمامه، والأسباب لذلك كثيرة أولها عدم رغبة المجتمعين العربي والدولي في تغيير نظام الحكم في سوريا. لكن عز الدين يضيف أن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة أيضاً أعاق عمل المجلس، وأخر ظهور نتائج عملية للثورة السورية.

في حين يرى آخرون أن الائتلاف الوطني السوري، هو تعبير عن وجود معارضة جامعة في سوريا، لكن أنصار هيئة التنسيق الوطنية، لا يوافقون على ذلك.

</p> بداية الثورة والنظام السوري
في بداية الأزمة، وقبل خروج الأهالي في مدينة درعا السورية مطالبين بإطلاق سراح أولادهم الذين اعتقلتهم القوى الأمنية في المدينة، قال ‘أبو عماد’ وهو موظف متقاعد، يسكن في مدينة دمشق:

‘الآن إذا تصرف الرئيس السوري بشار الأسد بطريقة حضارية، سيدخل التاريخ من أوسع أبوابه. على الرئيس أن يقوم بإصلاحات جدية و يقدم استقالته ويحدد موعداً جديداً للانتخابات، عندها سيحظى بشرعية شعبية حقيقية وسيسجل التاريخ له أنه أنتج سوريا ديمقراطية، وأنتج حياة ديمقراطية للشعب السوري’.

في حديثه مع إذاعة هولندا العالمية، أكد ‘أبو عماد’، أن الأسد فشل في أن يكون قائداً حقيقياً وأضاع فرصة تاريخية، وأضاع سوريا وأمانها وقوتها، وفضّل السلطة بقوة الرصاص على السلطة بقوة الشعب.

</p> شخصيات معارضة
يعتقد المحامي موسى العمر، أن الرئيس السوري أثبت منذ فترة طويلة أنه ليس شخصية قيادية، وأنه لا يهتم بتحويل سوريا من مزرعة خاصة لأسرة إلى وطن لكل السوريين، ويقدم المحامي أدلة كثيرة على ذلك منها ما يتعلق بخصخصة الاقتصاد السوري، ومنها ما يتعلق بزيادة حجم وعديد الفروع الأمنية، وكبت الحريات وملاحقة الناشطين السياسيين والحقوقيين.

ويضيف المحامي في حديث لإذاعة هولندا العالمية أن أحد أهم آليات عمل النظام السوري أيضاً، هو عدم السماح بوجود أي شخصية تنافس الرئيس السوري أو تشكل عقبة أمامه، داخل النظام أو خارجه، ليبقى الرئيس السوري هو مصدر الإلهام الوحيد والقائد الأوحد.

لكن العمر يؤكد أن الأزمة السورية كشفت وجوهاً أخرى كانت تحظى في فترة سابقة بالكثير من الاحترام والإعجاب، ويؤكد أن عدم معرفتنا بهؤلاء الأشخاص عن قرب ورغبتنا في خلق شخصيات ذات صفات مثالية، وتحميل هذه الصفات على تلك الشخصيات، هو ما جعلنا نعتقد أن الساحة السورية غنية بالقيادات السياسية، لكن عمليات المكاشفة التي أفرزتها الأزمة السورية بين هذه الشخصيات، وظهور حقيقة الكثيرين منها شكل صدمة كبيرة للسوريين.

</p> عجز وخلاف
يوضح المحامي العمر أن عجز المعارضة السورية عن فرز شخصية عسكرية جامعة أو مشروع عسكري يوحّد الصفوف ويقود العمل العسكري، دفع في النهاية عناصر غير محترفة ولا تخضع لأدبية عسكرية معروفة إلى مواقع قيادية حساسة، مما أدى إلى أخطاء كبيرة أثرت بشكل سلبي على حركية الثورة واتجاهها.

وعجز المعارضة السورية عن إيجاد بديل سياسي، أو تجمع سياسي أو برنامج سياسي، وولادة تجمعات متعددة ومختلفة ومتناحرة، هو ما أخر سقوط الدولة الأمنية في سوريا وأعاد إلى الخارطة السياسية السورية صورة التشتت والانقسام.

</p> أسباب
يعتبر المحامي العمر، أن النظام السوري والدولة الأمنية السورية، نجحت في مسألتين عمليتين حتى الآن، والوقائع التي تأتي تباعاً تؤكد ذلك:

أولاً- نجحت الدولة الأمنية في تشتيت المجتمع السوري، وفي عودة كل الخلافات ذات الطابع القومي والديني، وجاءت الأزمة السورية لتكشف زيف الوحدة الوطنية وشعاراتها الباهتة.

ثانياً- نجحت الدولة الأمنية في تشتيت المعارضة السورية، وشرذمتها، وعوض أن تكون هذه المعارضة بمثابة قائدة للمجتمع السوري بتنوعاته الدينية والعرقية، كانت تعبيراً، بشكل من الأشكال عن هذا التنوع ولكن بسلبياته وفروقاته وتضخيم هذه الفروق، لا بمحاولة تجميعه أو بلورة برنامج عمل على مستوى الجغرافية البشرية السورية. ‘المعارضة السورية تبدو بجملتها، وكأنها منتوج لما يريده النظام السوري، ولما تريده الدولة الأمنية السورية’، يوضح المحامي العمر.


عرض البوم صور مراسلة ديمه الحب   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سوريا تحمل على الابراهيمي وتتهمه بالانحياز مراسلة ديمه الحب الاخبار العالمية و العربية 3 09-13-2013 07:44 AM
اسرائيل تعترف ضمنا بشن غارة في سوريا والاسد يتهمها بالسعي لزعزعة الاستقرار في بلاده مراسلة ديمه الحب الاخبار العالمية و العربية 6 07-14-2013 10:47 PM
موسكو لبدء عملية انتقالية في سوريا غداة الاعلان عن توافق اميركي-روسي بشأنها مراسلة ديمه الحب الاخبار العالمية و العربية 1 01-13-2013 12:44 PM
موسكو لبدء عملية انتقالية في سوريا غداة الاعلان عن توافق اميركي-روسي بشأنها مراسلة ديمه الحب الاخبار العالمية و العربية 1 01-13-2013 12:43 PM
أسماء صغار الحيوانات الر آ سي منتدى المواضيع العامة 3 02-16-2012 03:12 PM


الساعة الآن 10:43 PM


Powered by vBulletin ® Development : the-arabs.com