افضل منتدى عربي لعام 2019 منتديات ديمة الحب

القسم الإسلامي

كل مايخص ديننا الحنيف على مذهب السلف الصالح العلوم الشرعية علم الحديث علم التفسير علم الفقه الإسلامي دراسات إسلامية

الخَوْفُ مِنَ اللهِ أنفعُ للقلبِ ... في ازديادِ خشيةِ اللهِ

المُسارعة للخيرات : ﴿ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ ﴾ الأنبياء/90 . الخَوْفُ مِنَ اللهِ يُحدِثُ مَحَبَّتَهُ الصادقةَ في صِدقِ الالتزامِ والاستقامة ،

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 01-09-2014, 01:17 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية صفا

البيانات
التسجيل: Mar 2013
العضوية: 698
المشاركات: 42,130 [+]
بمعدل : 17.96 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 140
صفا will become famous soon enoughصفا will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
صفا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي الخَوْفُ مِنَ اللهِ أنفعُ للقلبِ ... في ازديادِ خشيةِ اللهِ

المُسارعة للخيرات : ﴿ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ
وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ ﴾ الأنبياء/90 .
[/FONT][/SIZE][/B]الخَوْفُ مِنَ اللهِ أنفعُ للقلبِ
الخَوْفُ مِنَ اللهِ يُحدِثُ مَحَبَّتَهُ الصادقةَ في صِدقِ الالتزامِ
والاستقامة ، لِمَا أحبَّه سُبحانه مِن عَبده ، وترك ما نهاه
عنه . وبخَوفِهِ مِنَ اللهِ في دُنياه يأمَنُ يوم القيامة .
الخَوْفُ مِنَ اللهِ أنفعُ للقلبِ
في الخَوْفِ مِنَ اللهِ تظهرُ حقيقةُ الإحسان ، فيتَّقِي الخائِفُ
مِن رَبِّهِ في سِرِّه وجَهره ، فيَعلمُ أنَّ اللهَ يَراهُ ، مهما كان حالُه ،
فيخشاه ويتَّقيه طمعًا في رَحمتِهِ وجنَّتِهِ .
الخَوْفُ مِنَ اللهِ أنفعُ للقلبِ
الخَوْفُ مِنَ اللهِ يزيدُ المُؤمنَ مِن طاعةِ الله ، رجاءَ ما
عِند الله مِنَ الأمنِ مِن عِقابِهِ في الآخرة ، ورغبةً فيما
أعدَّه لِمن يَخشاه . ﴿ وَلِمَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ ﴾
الرحمن/46.
الخَوْفُ مِنَ اللهِ أنفعُ للقلبِ
أعظم الخَوْفِ مِنَ اللهِ يَظهرُ في الخَلَواتِ ، ﴿ وَاذْكُرْ
رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً ﴾ الأعراف/205 ، فتَجِدُه
في خَلْوَتِكَ مُتضرِّعًا وداعِيًا تَرجُو رَحمتَهُ ، وتَخشى عذابَه .
الخَوْفُ مِنَ اللهِ أنفعُ للقلبِ
كُلَّما قَلَّ مِقدارُ الخَوْفِ مِنَ اللهِ تعالى في قلبِ المُسلِمِ ،
ازداد اجتراؤه على المَعاصِي ، ومِنهم مَن يَقِلُّ خَوفُه جدًّا ،
حتى يَقعَ في الكبائِرِ المُوبِقاتِ المُهلِكاتِ .
الخَوْفُ مِنَ اللهِ أنفعُ للقلبِ
الخَوْفُ مِنَ اللهِ تعالى مِن تمام العُبوديةِ لله ، فهُو خالِقُكَ
ومَعبُودُكَ الواحِدُ الأحَدُ ، لا شَريكَ له ، فلَزِمَ الخَوْفُ مِنه
سُبحانه . وهِيَ عِبادةٌ تتضمَّنُ التوحيدَ له .
الخَوْفُ مِنَ اللهِ أنفعُ للقلبِ
الخَوْفُ مِنَ اللهِ مِن لَوازِمِ الإيمان ؛ أي لا يَنفَكُّ الخَوْفُ
عن الإيمان ؛ وعلى قَدْرِ إيمانِ العَبدِ يكونُ خَوْفُهُ مِنَ الله ،
فقِسْ قَدْرَ إيمانِكَ بمِقدارِ خَوْفِكَ مِنه .

الخَوْفُ مِنَ اللهِ أنفعُ للقلبِ
الخَوْفُ المَحمودُ هو ما حَجَزَ العَبدَ عن مَحارِم اللهِ تعالى .
فالخائِفُ مِنَ اللهِ تعالى هو أن يخَافَ أن يُعاقِبَه اللهُ تعالى ؛
إمَّا في الدُّنيا ، وإمَّا في الآخِرة .
الخَوْفُ مِنَ اللهِ أنفعُ للقلبِ
الخائِفُ مِنَ اللهِ هو الذي يَترُكُ ما يَخَافُ أن يُعذِّبَهُ اللهُ عليه ،
لذلك فَرَضَ اللهُ على العِبادِ أن يَخافُوه ، فقال : ﴿ وَخَافُونِ
إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ ﴾ آل عمران/175 .
الخَوْفُ مِنَ اللهِ أنفعُ للقلبِ
مَدَحَ اللهُ الخائِفينَ مِنه سُبحانه ، فقال : ﴿ يَخَافُونَ رَبَّهُمْ
مِنْ فَوْقِهِمْ ﴾ النحل/50 ، وقال : ﴿ إِنَّ الَّذِينَ هُمْ مِنْ
خَشْيَةِ رَبِّهِمْ مُشْفِقُونَ ﴾ المؤمنون/57 .
الخَوْفُ مِنَ اللهِ أنفعُ للقلبِ
جَزاءُ الخَوْفِ مِنَ اللهِ : ﴿ إِنَّا نَخَافُ مِنْ رَبِّنَا يَوْمًا عَبُوسًا
قَمْطَرِيرًا * فَوَقَاهُمُ اللَّهُ شَرَّ ذَلِكَ الْيَوْمِ وَلَقَّاهُمْ نَضْرَةً
وَسُرُورًا ﴾ الإنسان/10-11 ، استكملوا الآيات من
سورة الإنسان .
الخَوْفُ مِنَ اللهِ أنفعُ للقلبِ
جَزاءُ الخَوْفِ مِنَ اللهِ : ﴿ وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ
عَنِ الْهَوَى * فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى ﴾ النازعات/40-41 .
الخَوْفُ مِنَ اللهِ أنفعُ للقلبِ
مَن هَمَّ بمَعصيةٍ ، وقَدرَ عليها في خَلْوةٍ ، ثُمَّ تَرَكَها مِن
خَوْفِ اللهِ ، فانتهَى عنها بُشِّرَ بالجَنَّةِ ، ﴿ وَلِمَنْ خَافَ
مَقَامَ رَبِّهِ جَنَّتَانِ ﴾ الرحمن/46 . ومَن خَافَهُ في الخَلْوَةِ
خَافَهُ في العَلَنِ
[/CENTER]


عرض البوم صور صفا   رد مع اقتباس

قديم 01-09-2014, 02:43 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية منى

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 8
المشاركات: 42,586 [+]
بمعدل : 13.85 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 53
نقاط التقييم: 248
منى has a spectacular aura aboutمنى has a spectacular aura aboutمنى has a spectacular aura about
 

الإتصالات
الحالة:
منى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: الخَوْفُ مِنَ اللهِ أنفعُ للقلبِ ... في ازديادِ خشيةِ اللهِ

سبحانك اللهم وبحمدك ، أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك
جزاك الله كل الخير صفا
و جعله في ميزان حسناتك


عرض البوم صور منى   رد مع اقتباس

قديم 01-09-2014, 03:23 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية وليف الشوق

البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 1593
المشاركات: 3,704 [+]
بمعدل : 1.77 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 44
وليف الشوق is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
وليف الشوق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: الخَوْفُ مِنَ اللهِ أنفعُ للقلبِ ... في ازديادِ خشيةِ اللهِ

جزاك الله كل الخير

و جعله في ميزان حسناتك


عرض البوم صور وليف الشوق   رد مع اقتباس

قديم 01-09-2014, 08:05 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ريم

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 4
المشاركات: 73,790 [+]
بمعدل : 24.00 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 150
نقاط التقييم: 6843
ريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
ريم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: الخَوْفُ مِنَ اللهِ أنفعُ للقلبِ ... في ازديادِ خشيةِ اللهِ

اللهم ارقنا خشيتك يارب


عرض البوم صور ريم   رد مع اقتباس

قديم 01-10-2014, 12:09 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية صفا

البيانات
التسجيل: Mar 2013
العضوية: 698
المشاركات: 42,130 [+]
بمعدل : 17.96 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 140
صفا will become famous soon enoughصفا will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
صفا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: الخَوْفُ مِنَ اللهِ أنفعُ للقلبِ ... في ازديادِ خشيةِ اللهِ

يسعدني ويشرفني مروركم العطر


عرض البوم صور صفا   رد مع اقتباس

قديم 01-10-2014, 12:14 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية مهابة

البيانات
التسجيل: Mar 2012
العضوية: 275
المشاركات: 15,669 [+]
بمعدل : 5.76 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 83
نقاط التقييم: 6024
مهابة has a reputation beyond reputeمهابة has a reputation beyond reputeمهابة has a reputation beyond reputeمهابة has a reputation beyond reputeمهابة has a reputation beyond reputeمهابة has a reputation beyond reputeمهابة has a reputation beyond reputeمهابة has a reputation beyond reputeمهابة has a reputation beyond reputeمهابة has a reputation beyond reputeمهابة has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
مهابة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: الخَوْفُ مِنَ اللهِ أنفعُ للقلبِ ... في ازديادِ خشيةِ اللهِ

جزاك الله خير ادنياء والاخره


عرض البوم صور مهابة   رد مع اقتباس

قديم 01-10-2014, 12:34 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية صفا

البيانات
التسجيل: Mar 2013
العضوية: 698
المشاركات: 42,130 [+]
بمعدل : 17.96 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 50
نقاط التقييم: 140
صفا will become famous soon enoughصفا will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
صفا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: الخَوْفُ مِنَ اللهِ أنفعُ للقلبِ ... في ازديادِ خشيةِ اللهِ

نبض الخفوق
يسعدني ويشرفني مرورك العطر


عرض البوم صور صفا   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للقلبِ, أنفعُ, مِنَ, اللهِ, الخَوْفُ, ازديادِ, خشيةِ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ريمٌ عَلى القاعِ بَينَ البانِ وَالعَلَمِ مندوب سامي همس القوافي شعر و قصائد 4 09-27-2011 03:46 AM


الساعة الآن 07:59 PM


Powered by vBulletin ® Development : the-arabs.com