افضل منتدى عربي لعام 2019 منتديات ديمة الحب

العودة   منتديات ديمة الحب > المنتديات العامة > الاخبار العالمية و العربية

الاخبار العالمية و العربية

جديد الاخبار العالمية والعربية لعام 2019 التى تشغل الرأى العام وكل اخبار المجتمعات العربية المحلية قنوات اخبارية عالمية

متخصص الأمن الفكري والإرهاب لـ"سبق": ليس للشياطين والسحر والعين دور في التفجير والتدم

غفلة وتقصير القيادات المؤتمنة على عقول أفراد المجتمع ورعاية توجهاتهم تسببت في نشوء الفكر المتطرف. - أغلب الشعوب المجاورة في حرب وفقر وضياع الأمن وبلادنا مستقرة برغم حسد الحاسدين.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 12-13-2015, 03:57 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية المها

البيانات
التسجيل: Oct 2012
العضوية: 465
المشاركات: 84,646 [+]
بمعدل : 29.23 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 157
نقاط التقييم: 6506
المها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
المها غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

متخصص الأمن الفكري والإرهاب لـ"سبق": ليس للشياطين والسحر والعين دور في التفجير والتدم

متخصص الأمن الفكري والإرهاب لـ"سبق":
غفلة وتقصير القيادات المؤتمنة على عقول أفراد المجتمع ورعاية توجهاتهم تسببت في نشوء الفكر المتطرف. - أغلب الشعوب المجاورة في حرب وفقر وضياع الأمن وبلادنا مستقرة برغم حسد الحاسدين.
- مؤشرات الانحراف المبكرة: التوتر وتصفح النت طويلاً وتكفير الدولة ورموزها والمشايخ.
- الدولة كافحت الوباء الفكري الخطير واستطاعت تجفيف منابعه، وعلى القيادات الاجتماعية المؤثرة مسؤولية رفع الوعي.
- لم تعد الحرب "حرب" سلاح معنوي بقدر ما هي سلاح فكري مدسوس.
- "سلوك القطيع" وجماعة الرفاق يدفعان الشباب للأوهام والتخبطات الفكرية والإرهاب.
- تقبل الفكر المتطرف مرتبط بالثقافة المحلية وضعف مؤسسات التنشئة الاجتماعية.

أجرى الحوار/ شقران الرشيدي- سبق- الرياض (تصوير/ عبدالله النحيط): يقول الباحث في القضايا الوطنية والأمن الفكري والإرهاب الأستاذ الدكتور عبدالعزيز الهليل: إن مرجعية الفكر الضال سعت عبر استراتيجية ومنهج وتخطيط إلى التأثير في توجهات بعض الشباب السعودي الفكري، واستغلال محدودية تعليمهم، وقصور فهمهم في الدين، إضافة إلى اندفاعهم وحماسهم العاطفي؛ للسيطرة على عقولهم، وتسخيرهم أدوات تنفيذية في عمليات التفجير والتدمير وإثارة الهلع والرعب؛ مشيراً في حواره مع "سبق" لوجود مؤامرة تُحاك من قوى خارجية ضد السعودية تستهدف أمنها ومقدراتها وفكر شبابها؛ مؤكداً أن التربية والثقافة قد تكونان سبباً في تقبل الشباب للفكر المتطرف، ومشاركتهم في مناطق الصراعات المختلفة، وأن الأسرة غير الواعية وغير المدركة لمؤشرات الانحراف الفكري قد تسبح في تنبؤات وتوقعات تفسر من خلالها اختلال سلوك ابنها، وتُرجع ذلك إلى أمور غير منطقية مثل إصابة الفرد بالسحر أو العين والحسد أو مس الشياطين أو غير ذلك؛ مبيناً أن التطرف يتبع اتجاهاً عقلياً ونفسياً يسمى التعصب للجماعة التي ينتمي إليها؛ وهنا يبرز تأثير "جماعة الرفاق" في تشكيل الفكر؛ مما يُشعر الشاب المنتمي لها بقدر من تحقيق ذاته، وأنه المنهج الحق في نظره، وما عداه باطل؛ فيفكر بسلوك القطيع.

ويتناول الحوار عدداً من المحاور المهمة حول توجهات الجماعات الإرهابية، واستقطاب الشباب، وقضايا المناصحة، والفكر الضال، وأهم مؤشرات الانحراف المبكر للشباب، وما يجب على الأسرة ملاحظته في سلوك أبنائها؛ فإلى تفاصيل الحوار.

** بحكم تخصصك في القضايا الوطنية والأمن الفكري وخبرتكم البحثية والعملية، ما هي العوامل المؤثرة في نشوء ظاهرة الإرهاب والإرهابيين في بعض المجتمعات؟

إن المتأمل في القواعد والقيم الاجتماعية يجدها تختلف تبعاً لاختلاف تلك المجتمعات وتباينها؛ فلا يمكن أن تتفق القواعد والقيم الاجتماعية في كل التجمعات البشرية؛ نظراً لاختلاف هذه المجتمعات، واختلاف مبادئها السياسية والقانونية؛ بحسب أنظمة وقواعد وقوانين كل دولة ومجتمع. وعلى هذا الاعتبار من التنوع، والتعدد الثقافي يمكن إرجاع مستوى المؤثرات الفكرية لتبني الأفكار المتطرفة في ذلك المجتمع؛ فقد تنبع العوامل، والأسباب المؤدية لتبني الأفكار المتطرفة من داخل ثقافة المجتمع تبعاً لعدة متغيرات داخلية، وفي المقابل فقد تكون تلك الأسباب المؤدية لنشوء الظاهرة الإرهابية مؤثرات من خارج ذلك المجتمع. وما شهدته السعودية -على سبيل المثال- من عمليات إرهابية هي ظاهرة دخيلة على مجتمعنا الذي تَمَيّز بالاستقرار واستتباب الأمن، وهي نتاج للتطرف والتعصب والانحراف الفكري والعقائدي لدى البعض في فهمه للإسلام ومنهجه، وقد سعت مرجعية هذا الفكر الضال -عبر استراتيجية ومنهج وتخطيط- إلى التأثير في توجهات بعض الشباب السعودي الفكري واستغلال محدودية تعليمهم وقصور فهمهم في الدين، إضافة إلى اندفاعهم وحماسهم العاطفي بوصفه أحد خصائص هذه الفئة العمرية، في السيطرة على عقولهم وتسخيرهم أدوات تنفيذية لمنهجهم الضال، باستخدامهم في عمليات التفجير والتدمير، وإثارة الهلع والرعب وانتهاجه وسيلة للتعبير عن فكرهم الضال، وتبريراً لسلوكهم المنحرف.

متخصص الأمن الفكري والإرهاب لـ"سبق":

** لماذا، برغم كل ما يحدث من عمليات إرهابية، يوجد مَن يستبعد الاستهداف المتعمد لأمن ومقدرات بلادنا وشبابنا بالأفكار المنحرفة والتيارات المخرّبة؟

لا يخفى أن هناك مَن يستبعد ما يسمى بـ"سياسة المؤامرة" في عملية تبنّي الأفكار المتطرفة، وفي المقابل هناك مَن يُرجع جميع الدوافع الإرهابية لفكرة "المؤامرة"، وقد تكون النظرة المتوازنة وفق المعطيات المستخلصة لواقع العمل الإرهابي وتبني العنف والتطرف الفكري والسلوكي، تستلزم الجمع بين هذه النظرة وتلك؛ حيث ثمة مجموعة من العوامل التي يرجع منشؤها لوجود مؤامرة تحاك من قوى خارجية ضد هذه البلاد، تستهدف أمنها ومقدراتها وفكر شبابها، لأهداف معلنة تارة ضمن بعض التصريحات السياسية تجاه دول منطقة الخليج العربي، وتارة أخرى غير معلنة أو مدركة على المستوى الشعبي، وإن كانت معلومة على المستوى السياسي في بعض منها.

** ما الذي يجعل بعض شبابنا وقوداً مستمراً للصراعات، وللمنظمات، والجماعات الإرهابية في مختلف مناطق النزاعات والتوتر؟

هناك مجموعة من الدوافع للعمل الإرهابي مرتبطة بعوامل ثقافية محلية قد تكون سبباً في تقبّل الفكر المتطرف؛ نظراً لضعف مؤسسات التنشئة الاجتماعية في العديد من مهامها، مع تراجع الدور التربوي في تهذيب النشء وترسيخ القيم السامية في أنفسهم وتعزيز الجوانب المعنوية لديهم؛ لا سيما ما مرّت به السعودية من تطور مادي أثّر إيجابياً -وربما سلبياً- في التركيبة الثقافية لمجتمع فتيّ متسارع الإيقاع كثير التغيير؛ وفقاً للأحداث والمتغيرات الدولية والإقليمية؛ مما كان له تأثير على بعض شباب هذا المجتمع ممن تبنوا الفكر المتشدد والسلوك العنيف.. ولخطورة ما أقدم عليه متبني التطرف العنيف على العقيدة الإسلامية ومؤسسات الدولة والمجتمع، قامت الدولة -انطلاقاً من واجباتها ومسؤوليتها المنوطة بها- ببذل جهود حثيثة لمكافحة هذا الوباء الخطير.

متخصص الأمن الفكري والإرهاب لـ"سبق":

** وما تأثير الرفاق والأصدقاء في بعض الشباب لدفعهم نحو مسارات الفكر الضال والإرهاب؟

يتبع التطرف اتجاهاً عقلياً ونفسياً يسمى التعصب للجماعة التي ينتمي إليها. وهنا يبرز تأثير "جماعة الرفاق" في تشكيل الفكر، وما ينتج عنه من أفعال سلوكية تكون مقبولة ومتفقاً عليها بين أفراد الجماعة التي ينتمي ويتعصب ذلك الفرد لها، ويتبنى أفكارها وتوجهاتها؛ مما يُشعره بقدر من تحقيق ذاته والراحة في التأييد لما يتبناه من منهج يزعم أنه المنهج الحق في نظره ونظر جماعته والطريق المستقيم، وأن ما عداه باطل؛ فيظن أن الحل الأوحد والخيار الوحيد للتغير وإصلاح الواقع المعاصر لا يتأتى إلا من خلال القوة والتطرف والتعصب والعنف المؤدي للعمل الإرهابي، وقد يتطور هذا الحال بالنسبة للفرد ضمن "جماعة الرفاق" في ذات المنهج والفكر إلى أن يغيب عقله، ويستبعد المنطق، والحكمة، ويفكر بما يسمى بـ"العقل الجمعي"، ويسلك بذلك سلوك القطيع؛ فغالباً ما ينعزل الفرد تدريجياً عن الفكر السائد في مجتمعه، ويتحول المتطرف من فكر أو سلوك مظهري إلى عمل سياسي، وهنا يلجأ إلى استخدام العنف لتحقيق المبادئ التي يؤمن بها؛ فتأثير الصحبة وجماعة الرفاق أو جماعة الأقران أو الأصدقاء لا يمكن إغفاله؛ لما له من تأثير على الفرد في تشكيل وتكوين السلوك؛ سواء كان سلوكاً إيجابياً أو سلبياً مضاداً لمصالح الفرد والمجتمع، كما هو الحال في تبني الأفكار المتطرفة والتوجهات المتشددة التي تُقصي المجتمع وما هو عليه من اعتدال ووسطية، وتصغي في المقابل لفكر جماعة الرفاق المتفق مع التوجه المنحرف المتطرف؛ مما يستلزم من التربويين والناصحين التنبه لهذا النوع من التأثير على أفراد المجتمع عند إعداد وتصميم البرامج الوقائية والعلاجية للفكر المتطرف.

متخصص الأمن الفكري والإرهاب لـ"سبق":

** ما هي أهم الملامح والمؤشرات على وجود انحراف فكري لدى الشاب، وكيف يمكن للأسرة اكتشافها مبكراً؟

إن بقاء الإنسان في عزلة عن أصحاب الحق والتوجه السليم والفكر النير، يجعله فريسة سهلة للأوهام، والتخبطات الفكرية التي يصعب علاجه منها، وقد يتعذر أن يتخلص من تبعاتها؛ لذا فإن تهيئة البيئة الصالحة، وتوفير الأشخاص المؤهلين والمقتدرين على الإجابة عن التساؤلات الفكرية، وتفنيد الشبهات والرد عليها واستصلاح الأفكار ضمن التوجيه التربوي، وتصحيح المفاهيم؛ يُسهم -ولا شك- في المعالجة الفكرية، ويُسَرّع في عملية الإصلاح والتأهيل، ويعين في عودة الفرد المتعافي من الفكر المنحرف إلى مجتمعه الأصيل؛ محققاً له الاندماج الاجتماعي والتوافق النفسي.

ومن أهم المؤشرات المساعدة للأسرة في الاكتشاف المبكر للانحراف الفكري لدى أحد أفرادها: التغير المفاجئ في الحالة المزاجية والنفسية الاجتماعية، والتوتر، والتشتت الذهني، والعزوف عن الدراسة، وتأخر التحصيل العلمي، وتعمّد الجلوس لفترات طويلة لتصفح الإنترنت، والتأخر المتكرر ليلاً خارج المنزل لساعات طويلة، وتكفير الدولة ورموزها، والهجوم على المشايخ والعلماء، والفرح بالعمليات الإرهابية.. إلخ.

وتُعَدّ هذه المؤشرات بمثابة جرس الإنذار المبكر للأسرة؛ لحصول الخطر أو توقع قرب حصوله، وكلما ارتفع وعي الأسرة ومستواها الثقافي والعلمي المعرفي حيال مؤشرات الانحراف الفكري؛ فسوف يؤهلها للقيام بالدور الوقائي في الوقت المناسب وبأقل جهد، وفي المقابل؛ فإن الأسرة غير الواعية وغير المدركة لمؤشرات الانحراف الفكري قد تسبح في تنبؤات وتوقعات تُفَسّر من خلالها اختلال سلوك ذلك الفرد؛ فترجع ذلك إلى أمور غير منطقية لإصابة الفرد بالسحر أو العين والحسد أو مس الشياطين أو غير ذلك.

متخصص الأمن الفكري والإرهاب لـ"سبق":

** هل لتدهور الأوضاع الأمنية، وعدم الاستقرار في المنطقة العربية تأثيراتها السلبية على المجتمع السعودي؟

المنطقة العربية من حولنا تمرّ بموجات من الاضطرابات في الأوضاع السياسية والأمنية، وعلى وجه التحديد في دول مجاورة لحدود السعودية على إثر حراك وتمرد وخروج عن النظام والقانون، وأغلب الشعوب المجاورة لنا في حرب وفقر وجوع ومرض وضياع الأمن والاستقرار، وانتُهكت فيها الأعراض.. وفي مقابل ذلك كله تسير أمور المملكة العربية السعودية -برغم حسد الحاسدين وكيد الكائدين- على نور من الله مبين، وعلى نهج من الشرع قويم؛ فاستقرار الوضع السياسي وقبول الناس له وموافقة أهل الحل والعقد لمجرياته، نعمة عظمية تستحق من المؤمن بربه الشكر له سبحانه على تيسيره وتوفيقه لما لذلك من انعكاسات مباشرة على تحقيق الأمن الوطني للبلاد والعباد.

ووعي المواطن بأهمية المرحلة الحالية وحساسية المواقف السياسية في الوقت الراهن، دليل على حُسن إدراكه وتمتعه بحصانة فكرية تجاه المشككين في اللحمة الوطنية واجتماع الكلمة والسمع والطاعة لولاة الأمر في غير معصية لله.

** كيف يمكن تحقيق الأمن الفكري في المجتمع؟ ما هي أبرز قواعده ومساراته؟

الأمن الفكري يُعَدّ أحد أهم مكونات الأمن الوطني؛ حيث يتكون الأمن الوطني من مجموعة مجالات للأمن أو مجموعة من الدوائر المكوّنة له؛ كالأمن الغذائي، والأمن المائي، والأمن البيئي، والأمن الصحي، والأمن الزراعي، إلى غير ذلك من دوائر الأمن؛ ومن أهمها بالطبع الأمن الفكري؛ لذا فوعي القيادة بأهمية تحقيق الأمن الفكري لأفراد المجتمع وتوفره كأحد ركائز الأمن الوطني ضمن الخطط والبرامج في المؤسسات والهيئات، وفي كل مكونات الدولة المعنية بتنشئة أفراد ذلك المجتمع والوعي بالأخطار والمهددات الفكرية على أفراد المجتمع، ومعرفة مصادرها، وإدراك أبعادها من الأمور المهمة والأولويات الهامة في التصدي لذلك الخطر الذي يريد أن يستلّ أفراد المجتمع فكرياً؛ سعيا لمسخ هويتهم ومن ثم توجيههم سهاماً في خاصرة مجتمعهم وأهلهم ووطنهم، بعد أن ولّد ذلك الفرد ولادة فكرية جديدة تختلف عن أحضان والديه ووطنه الحقيقي، وما كان لهذه الولادة الفكرية المتطرفة في أحد الاتجاهين -إما للإفراط أو للتفريط- أن تتم؛ إلا في ظل غفلة وتراجع وتقصير من القيادات المؤتمنة على عقول أفراد المجتمع، ورعاية توجهاتهم.

ولن نرى تحركاً واضحاً لمواجهة المخططات والمؤامرات في ميدان الأفكار المتطرفة المتشددة، أو المتراخية المتحللة من قيم المجتمع؛ ما لم نرَ وعياً فكرياً على مستوى القيادات المعنية، والمسؤوليات ذات القدرة والتأثير؛ فلم تَعُد الحرب حرب سلاح معنوي ملموس؛ بقدر ما يسبق ذلك من سلاح فكري مدسوس، ينفذ من خلاله العدو؛ ليس لأرضنا فحسب؛ بل لما هو أعز وأغلى، وبه تعمر الأرض؛ إلى ذلك الإنسان عبر فكره، وقناعاته، وتشكيل توجهاته، ورسم اتجاهاته؛ في ظل غياب التخطيط الاستراتيجي للمواجهة الفكرية.

متخصص الأمن الفكري والإرهاب لـ"سبق":


المصدر
سبق


عرض البوم صور المها   رد مع اقتباس

قديم 12-13-2015, 08:02 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ريم

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 4
المشاركات: 73,913 [+]
بمعدل : 21.29 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 153
نقاط التقييم: 7005
ريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
ريم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: متخصص الأمن الفكري والإرهاب لـ"سبق": ليس للشياطين والسحر والعين دور في التفجير وا

يعطيك الف عافيه المتألقه مها
دمتي بسعاده


عرض البوم صور ريم   رد مع اقتباس

قديم 12-13-2015, 09:02 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية همسه

البيانات
التسجيل: Oct 2014
العضوية: 2194
المشاركات: 5,085 [+]
بمعدل : 2.35 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 17
نقاط التقييم: 603
همسه is a name known to allهمسه is a name known to allهمسه is a name known to allهمسه is a name known to allهمسه is a name known to allهمسه is a name known to all
 

الإتصالات
الحالة:
همسه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: متخصص الأمن الفكري والإرهاب لـ"سبق": ليس للشياطين والسحر والعين دور في التفجير وا

وفقتي غاليتي
تسلمي على النقل


عرض البوم صور همسه   رد مع اقتباس

قديم 12-14-2015, 06:33 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية المها

البيانات
التسجيل: Oct 2012
العضوية: 465
المشاركات: 84,646 [+]
بمعدل : 29.23 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 157
نقاط التقييم: 6506
المها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
المها غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: متخصص الأمن الفكري والإرهاب لـ"سبق": ليس للشياطين والسحر والعين دور في التفجير وا

ربي يعافيكم

منورين


عرض البوم صور المها   رد مع اقتباس

قديم 12-14-2015, 09:15 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أميرة الحرف

البيانات
التسجيل: Mar 2013
العضوية: 715
المشاركات: 14,650 [+]
بمعدل : 5.35 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 28
نقاط التقييم: 698
أميرة الحرف is a splendid one to beholdأميرة الحرف is a splendid one to beholdأميرة الحرف is a splendid one to beholdأميرة الحرف is a splendid one to beholdأميرة الحرف is a splendid one to beholdأميرة الحرف is a splendid one to behold
 

الإتصالات
الحالة:
أميرة الحرف غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: متخصص الأمن الفكري والإرهاب لـ"سبق": ليس للشياطين والسحر والعين دور في التفجير وا

يعطيك الف عافيه يامتميزه


عرض البوم صور أميرة الحرف   رد مع اقتباس

قديم 12-15-2015, 06:33 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية المها

البيانات
التسجيل: Oct 2012
العضوية: 465
المشاركات: 84,646 [+]
بمعدل : 29.23 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 157
نقاط التقييم: 6506
المها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
المها غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: متخصص الأمن الفكري والإرهاب لـ"سبق": ليس للشياطين والسحر والعين دور في التفجير وا

التميز مرورك يااعسل

منوره


عرض البوم صور المها   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للشياطين, متخصص, لـ"سبق":, الأمن, التفجير, الفكري, والتدم, والصدر, والعين, والإرهاب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دور المدرسة والمعلمين في تعزيز الأمن الفكري لدى الطلاب ريم منتدى التربية و التعليم 3 09-08-2012 11:15 PM


الساعة الآن 03:27 AM


Powered by vBulletin ® Development : the-arabs.com