منتدى القصص والروايات

قصص رومانسية، قصص حقيقية، قصص حب، قصص الرعب والخيال، قصص قصيرة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 05-13-2017, 07:28 AM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أنفاس الورد

البيانات
التسجيل: Apr 2017
العضوية: 4028
المشاركات: 1,242 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 20
نقاط التقييم: 1477
أنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
أنفاس الورد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي

صباحكم خير حبايبي شكراً لمتابعتكم
ماننحرم يارب
جنون أنثى ، همسه
نورتوا ()
لحظات وينزل البارت السادس ان شاء الله


عرض البوم صور أنفاس الورد   رد مع اقتباس

قديم 05-13-2017, 08:01 AM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أنفاس الورد

البيانات
التسجيل: Apr 2017
العضوية: 4028
المشاركات: 1,242 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 20
نقاط التقييم: 1477
أنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
أنفاس الورد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي

(6)

في الكليه

الساعه 11 صباحاً
مرام وناهد وموضي وحنان وسلمى واقفات على الممر
قدام القاعه تقريباً
بعد ماناقشوا أسئلة أختبار النحو ..

موضي : قسم بالله ماخليت شي ماكتبته
ياويلها لو ما تعطيني درجه عاليه والله لاروح الحرم وأدعي
عليها.
حنان : عساها تصحح بس ..أنا بديت أشك أنها ماتصحح
الأوراق!

ناهد : لا لا الدكتوره عليا بالذات تصحح.

سلمى حاطه يدها على خدها مقهوره وسرحانه لأنها ما
حلت كل الأسئله صح.

مرام : خلاص خلونا ننزل نشتري مويه.. عصير ..أي شي
نشّف ريقنا هالنحو .

وهم ماشين ناهد تسأل مرام : حليتي الإختبار ي مرام؟
مرام : حليت حليت وب رواق كمان
ناهد وهي مبتسمه : ي رايق انتا
مرام تناظرها وهي رافعه حاجبها وتبتسم

جلسوا البنات تحت فالساحه يسولفون
ناهدو مرام استأذنوا البنات وراحو يتمشو فالساحه الخارجيه

ناهد : ها وش سويتي مع أبوك البارح؟
مرام تتنهد : مشي الحال .. أمي قالت لأبويا على كل الي
حصل لي ف غيابه.. أبوي تضايق
وقال خلاص بنخليها على راحتها.

ناهد : ماشاء الله على أهلك متفاهمين .. أغبطكِ عليهم ..
الله يحفظهم ويخليهم لك.
مرام : آمييين .. ناهد إنتي فيك شي .. قولي لي ..فضفضي
باين عليك الهم !!
ناهد: آه ي مرام .. أيش أقول وأيش أخلي ..
فوق هم المسؤليه الي علي
ماني قادره أضبط أخواني .


مرام منصته لها
ناهد : البارح تهاوشت مع مشاعل عشان غياباتها وشوفي
اليوم لقيتها مقفله على نفسها فالغرفه وماهي راضيه تفتح
الباب ..غابت عن المدرسه غصباً عني !

مرام : الله يعينك عليها ي ناهد ..شكل أختك صعبه!!
ناهد : صعبه وبس !!.. مشاعل ماتحسب
حساب لأي شي و متهوره دايماً ..
تصدقين إني أخاف عليها أكثر من أخوي الصغير !

مرام : الله يستر عليها ويهديها

ناهد تناظر يمينها : شوفي شوفي هالشله
مرام شافتهم بطرف عينها
ناهد : هذولي أمس تهاوشت معهم

مرام : صرتي تخوفين يابنت .. شكلك حتى وانتي نايمه
تهاوشين!
ناهد تضحك : إيه
أي حلم يجيني بايخ أتضارب معاه .

مرام وناهد يضحكون من قلب.


/
/
( في مقهى جامعة حمد )


حمد وصاحبه موسى
يتقهوون ويسولفون
موسى : وش رايك ي حمد تنزل معي جده .. والله إني
احبك فالله وأحب خوتك.
حمد : يا خوك مالي ومال السفر والأسواق.. روح أنت الله
يوفقك وأشتر بضاعتك ولاجيت
أنا أول واحد بتقابله ويشتري منك بعد


موسى يضحك : تفداك عطور العالم ي حمد ..
في واحد يبيع عوده هناك
يـجيبها من مزرعته فأندونيسيا..
ممتازه جداً ..أوف ياحمد لو لقيت عنده العوده
الي فبالي بعطيك منها قد ماتبي.

حمد يبتسم له : الله يحفظك ي موسى .. مقبوله مقدماً..
أنا أبي سلامتك بس ..تروح وتجي بالسلامه.

موسى : الله يسلمك ..ليت عندي أخو مثلك
حمد : أفا يا موسى !! .. أنا أخوك .
موسى : كفو والنعم فيك .
تنهد موسى : أهلي مالهم غيري بعد الله أخاف عليهم فغيابي ...
عمي أبو وضّاح ماأستامنه .. شخص طماع
عينه على مال أبونا الله يرحمه .


حمد مُنصت
موسى : تكفى يا حمد أوصيك على أهلي .. الدنيا
حياه وموت.

حمد : ياشيخ وكّل الله وتفائل خير .. تجي سالم إن شاء الله
ولاتخاف وانا اخوك .. أهلك أهلي بس تطمن .


/
/

( ف ساحة الكليه )


مرام : ماقلتي لي وش سالفة هالبنات ؟

ناهد : ياشيخه قليلات أدب أمس بعد الإنصراف نستناهن
فالباص وهن جوا فالكليه واقفات يسولفن !؟
ولا على بالهن أحد ..إضطريت أنزل لهن وأزفهن بهواش ..
وعلى بال ماوصلت البيت
لقيت أمي فاقده أعصابها
تستناني على باب العماره وتبكي ..
والله كسرت خاطري وانسدت نفسي عن كل شي .

مرام متأثره : حسبي الله عليهم من جد مايستحون .


/
/
( بيت أم فارس )


مشاعل عالشباك وتلعب بخصلات شعرها وتتأمل الرايح
والجاي ..
وكل مالاحظها شخص فالشارع رجعت على ورى وأختفت
من قدام الشباك ...
كانت على هالحال لين شافت المستأجر الجديد
ماقدرت تتخبى عنه ظلت تناظره وهي متلثمه بخصله عريضه
من شعرها البُني .
شافها وظل يناظرها بدون ماترمش عينه
مشاعل إستحت وسكّرت الشباك .


( نفس اليوم بعد المغرب )


مشاعل فالصاله مع أمها : والله يايمه ماراح اتأخر
وهديل بتروح معي اذا وافقتي
الأم ساكته وتهز راسها بالرفض
مشاعل بدلع وتوسل : أميييييي الله يخليك ِ.. حتى المشغل
ماحنا رايحين بنسوي مكياجنا هنا

الأم : ماله داعي ي بنتي هالروحه إعتذري لها ...
بكره مدارس وناهد ماراح تخليكم تروحون ..
أصلن هالناس مانعرفهم .
مشاعل : تكفين ياأمي تكفييييين كلميها وحاولي فيها
..ناهد ماترد لك طلب.
الأم : أختك حلفت ماتروحون خلاص يا مشاعل لاتزعجيني
ترى راسي يعورني.
مشاعل بصوت صارخ ومقهور : حرام عليكم حرام ..أنا
طفشانه وصديقتي عازمتني وبتزعل لو ماجيت ..أوف
منكم أوف !

هديل : أوووص لاتقوم ناهد الحين قسم بالله تذبحك
مشاعل : عساها ماتقوم ونرتاح منها

الأم مصدومه : أستغفر الله .. أعوذ بالله منك تدعين على
أختك !؟
مشاعل وهي ماشيه ومتجهه لغرفتها : إيه أدعي إيه

/

من زاويه ثانيه
( ف بيت مرام )


مرام طالعه من غرفتها ونازله للصاله لقت أمها تكلم بالجوال
جلست جنبها .
الأم بعد ماأنهت المكالمه : صح النوم ي بنتي وش هالنومه
ماهي من عوايدك ؟
مرام : سهرانه البارح ي أمي .. تعرفين كان عندي إختبار اليوم ..
الأم : طيب روحي المطبخ و
كُلي لك شي . إنتي مااتغديتي ياعمري
مرام : أنا بخاطري أطلع الممشى الحين وبعد كذا أتعشى
مرا وحده ..بس حمد وينه ؟
الأم : أتصلي عليه.. طلع من البيت قبل المغرب وللحين
ماجا .

إتصلت مرام على حمد وكلمته وطلبت منه يخرجها للممشى
وقالها خلاص خليك جاهزه

/
( فالممشى )


حمد فالسياره يشرب شاي ويسمع إذاعة إم بي سي إف إم.
مرام فالممشى حاطه سماعة الجوال فأذنها وتمشي

بعد 40 دقيقه رجعت مرام للسياره
دخلت على حمد وهو لاهي بالجوال
مرام وهي مُتعبه : سلام
نظر فيها حمد : وعليكم السلام .. شكلك تعبتي ..ترى لو
تنزلين كم كيلو كمان بتختفين !!!
مرام بعد ماضحكت : عاد تصدق أحس بدوخه الحين .
حمد : سلامتك والله .. الحين أجيب لنا عشا وش تبين بس.
مرام : أمممم وش رايك نتعشى من كودو
حمد : أوكي .

الساعه 11,30 مساءً


مشاعل وهديل بغرفتهم
مشاعل تتصفح مجله فنيه
هديل بعد ما رتبت دولابها ولبست بجامتها : نفسي أشوفك
ي مشاعل تذاكرين ولو مرا وحده ..
ترى بيفصلونك لو ترسبين هالسنه ؟؟
مشاعل : أحسن ..ودي والله .

نزلّت هديل نظارتها وتمددت على سريرها : ياحول الله
الله يعيينك على نفسك .. يالله يالله طفي النور بنام

قامت مشاعل طفّت النور وهي مخططه إنها ماتنام
تبغى تسهر على الشباك عشان تشوف المستأجر الجديد الي
ساحرها بجاذبيته،
قامت بهدوء لما تأكدت إن أختها نامت
خلت النور مطفى زي ماهو
وفتحت الشباك تتأمل الشارع الفاضي
و لاحظت ان سيارته واقفه فقالت فنفسها : شكلي ماراح
أشوفه الليله.
ولما رفعت عينها من الشارع ونظرت فالعماره الي ساكن فيها
تفاجأت به على شباك غرفته يناظرها ويبتسم .

مشاعل شهقت من الفجأه
بس ظلت مكانها تناظره على إستحيا
أشّر بيده يلقي عليها التحيه
مشاعل بإبتسامه خجوله أشرت بيدها ترد التحيه
ظلوا يناظرون بعض شوي وأشّر لها على ورقه بيده و وعلى
باب بيتهم
فهمت مشاعل إنه بيخلي لها الورقه عند باب بيتهم


إختفى لحظات ..
وشوي شافته نازل ومتجه لها
دخّل الورقه من تحت باب بيتها ورجع لبيته
مشاعل بعد تردد
طلعت من غرفتها بهدوء ونزلت لباب
العماره
أخذت الورقه بسرعه وطلعت
/


(بيت مرام )

مرام بعد الشور جالسه قدام طاولة التسريحه
تدهن بشرتها بكريم مغذي وهي سرحانه وتفكر فالمدرسه
الثانيه الي بتروح لها بكره ،
قطع حبل أفكارها صوت حمد العالي


كان حمد يكلم بالجوال وهو طالع من غرفته وماهو
حاس بنفسه
نزل الصاله
وصار يدور فيها مصدوم : ياألله ياألله.

قفّل حمد الخط وجلس على الكنبه منهار
حط يده على راسه وجلس يبكي


نزل ابو أحمد وأم أحمد على صوت حمد
وطلعت مرام مرعوبه


أبو أحمد : وش فيك ياحمد ؟؟؟!!
أم أحمد يدها على كتف ولدها : وش فيك ي ولدي ليه
تبكي ؟
مرام تنظر فيه وهي ساكته وترجف تستناه يتكلم .
نزل أحمد على الأصوات : خير ي جماعه وش فيكم ؟

حمد بصوت باكي : صاحبي موسى صار عليه حادث
وحالته الآن خطيره .

مرام حطت يدها على فمها مفجوعه.
أبو أحمد متأثر : لا حول ولا قوة الا بالله .
أم أحمد ودمعتها فعينها : يارب لطفك يارب.
أحمد : لا حول ولاقوة الا بالله .. ان شاء الله يسلم
ان شاء الله .. بس وكلّو الله وادعو له .


بعد ماهَدأ حمد طلع لغرفته
وظل سهران يصلي ويدعي لصاحبه إلى أن أذّن الفجر


/

الصبح الساعه 7،15
مرام وحمد لفو شوي فالحي ولقو المدرسه الثانية لمرام
مرام وهي نازله من السياره : حمد تكفى طمني عن صاحبك
ولو برساله .
حمد والحزن ف عيونه : إن شاء الله

دخلت مرام بوابة المدرسه وكانت الاذاعه الصباحيه على
النهايه
لقت قدامها حوش كبير و طوابير من البنات صافّه
مرّت بخجل قدام المعلمات والطالبات والإبتسامه
على محياها ودخلت المبنى
شافت بعض الزميلات الي بقاعتها ومن ضمنهم
زميلتها ساره
قرّبت منهم وسلمت عليهم
أخذتها ساره عالغرفه المخصصه لهم
مرام نزّلت عبايتها ورشة شويه عطر وجلست ترتب شوي
ف شعرها
ساره : ها لقيتي المدرسه على طول !
مرام وهي مبتسمه : ايوه ..طلعت المدرسه علم فهذا الحي
وانت كمان ماقصرتي فالوصف.
ساره كانت سعيده ب مرام
أخذت ترمس القهوه وصبت لها فنجان .
//
بعد الحصه الأولى
دخلت معلمة العربي على مرام وزميلاتها
نظرت ساره لمرام وهمست لها :هذي المشرفه
قامت مرام وقرّبت منها وأعطتها الورقه
فهمت المشرفه وضعها رحّبت فيها وشالت عنها الغياب


حضرت مرام كذا حصه وكانت مبسوطه ومرتاحه من
تعامل المعلمات والمشرفه عليهم
ومن الطالبات
ومن شكل المدرسه وتنظيمها .


يتبع بإذن الله


عرض البوم صور أنفاس الورد   رد مع اقتباس

قديم 05-15-2017, 03:47 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أنفاس الورد

البيانات
التسجيل: Apr 2017
العضوية: 4028
المشاركات: 1,242 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 20
نقاط التقييم: 1477
أنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
أنفاس الورد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي

(7)

في مدرسة مشاعل

الحصه السادسه ( حصه فارغه )
‏‎مشاعل فآخر الفصل جالسه فمكانها وحاطه راسها على الجدار
‏‎سرحانه وتلف بصباعها خصله من شعرها
‏‎جاتها منيره زميلتها فالصف
‏‎منيره متحمسه : مشاعل سويت لي إيميل جديد إكتبيه
وضيفيني عندك فالمسن

‏‎مشاعل بلا مبالاة : بس انا ماعندي ايميل ..أصلن ماعندنا نت
‏‎منيره مستغربه : معقوووول مشاعل ماعندها ماسنجر؟..
مااااعندها نت !!!!؟.
‏‎مشاعل مشغول فكرها وتحاول تتخلص من ثرثرة منيره : إيه معقول ...
فكينا يالله
‏‎منيره : تناطرها بنص عين .. الشرهه علي أكلمكِ..

‏‎راحت منيره جنب وحده من زميلاتها تسولف معاها.
‏‎مشاعل فتحت كتاب الرياضيات وفتحت الورقه الي بداخلها بدون
ماتخرجها من الكتاب
‏‎أخذت تقرا من جديد كلام سلطان الجميل والغزلي
‏‎وتتأمل أسمه ورقمه
‏‎مشاعل وهي تكلم نفسها : يالله أسمه يجنن وكلامه يجنن
‏‎ياليت أقدر أكلمه وسولف معاه .
‏‎مشاعل عارفه أنها ماتقدر تكلمه لان ماعندها جوال
‏‎وشايفه انه مستحيل تكلمه بـ تليفون البيت وسط اهلها

/
‏‎( ف سيارة حمد )
‏‎مرام : كيف صار صديقك
‏‎حمد بعد ماتنهد وبصوت راخي: فالعنايه المركزه
‏‎مرام : لاحول ولاقوة الا بالله

‏‎حمد ساكت ومرام سرحانه إلى أن وصلوا البيت


/
/

‏‎( بعد يومين)

‏‎الساعه 2 ظهراً
‏‎حمد فالمستشفى جالس على الكرسي
‏‎شاف الدكتور المشرف على حالة موسى
‏‎خارج من جناح العناية المركزه
‏‎فقرب منه بسرعه : السلام عليكم
‏‎الدكتور : وعليكم السلام
‏‎حمد : تكفى يا دكتور طمني على موسى الحامد كيف صار
‏‎اليوم ؟؟
‏‎الدكتور لاحظ ملامح الحزن على وجه حمد وقال له : موسى الحامد
مازال
‏‎ف غيبوبه احتمال تطول واحتمال لا
‏‎الحمدلله ماكان في نزيف كدمات فقط فالدماغ.
‏‎حمد : طيب اقدر أشوفه يادكتور
‏‎الدكتور : آسف ممنوع الدخول عليه الان حالته ماتسمح بالزيارة .
‏‎حمد متأثر : لا حول ولاقوة الا بالله.

‏‎شوي سمع صوت عجوز تبكي ماشيه مع ثلاث بنات
‏‎لما شافوا الدكتور قربوا منه بسرعه
‏‎و بدون مايحسون على حمد


‏‎مشى حمد وجلس على كرسي قريب منهم
‏‎العجوز تبكي وحالتها يرثى لها ..مسكت روب الدكتور :
‏‎يا دكتور بشرني عن موسى كيف حاله
‏‎الدكتور متعاطف معها : مازال على حاله .. يبغى له وقت
‏‎عشان يتحسن ويصحى ..دعواتكم له

‏‎تركها الدكتور ومشى
‏‎جلست الأم العجوز على الأرض منهاره وتبكي


‏‎حمد عرف انها أمه نزّل راسه وعيونه مليانه دموع
‏‎البنات الثلاث أخذوا أمهم وجلّسوها على الكرسي
‏‎البنت الكبيره : يايمه موسى ماهو محتاج بكاك ..
‏‎محتاج دعاكِ !
‏‎ام موسى رفعت يديها وهي تبكي وصوتها يرجف : يارب
‏‎يالي نجيت موسى نبيك تنجي موسى وليدي.


‏‎حمد ماقدر يمسك نفسه قام بسرعه وطلع من المستشفى
وركب سيارته وبكى بكاء شديد.


‏‎بعد المغرب من نفس اليوم

‏‎دخل حمد البيت ومعه أغراض
‏‎لقى أمه فالصاله سلّم عليها وباس راسها
‏‎حمد : كيف حالك ياامي
‏‎الأم : الحمدلله ..إنت كيف حالك .. وكيف حال صاحبك؟
‏‎حمد : الحمدلله على كل حال ياأمي .. موسى للحين فغيبوبه
‏‎..دعواتك له
‏‎الأم : الله يشفيه ويصبّر أهله
‏‎حمد : آمين يارب .. أمي أنا طالع مكه الليله باخذ لي عمره ان شاء الله.
‏‎الأم بعد ماسكتت شوي : طيب بكره عندك جامعه ! ..
‏‎لو تخليها أخر الأسبوع يمكن حتى إحنا نروح معك.

‏‎حمد : مااقدر يا أمي ماقدر .. انا لازم أروح الليله .
‏‎حط حمد يده بيد أمه : أوعدك يالغاليه أوديكم مكه متى مابغيتم ..
‏‎أنا الحين محتاج أروح لحالي.


‏‎الأم : الله يرضى عليك ياولدي ويحميك
‏‎حمد : آمين ..... أبوي ماجاء ؟
‏‎الام : للحين ماجاء
‏‎حمد : طيب أنا بطلع غرفتي
‏‎أول مايجي اعطوني خبر عشان أستاذنه وأستعد
‏‎الأم : إن شاء الله.

‏‎ف هذي الليله راح حمد لمكه إعتمر عن صاحبه موسى
ودعى الله عند الملتزم
‏‎أن يشفيه ويخليه لأهله

/

‏‎بعد مرور 10 أيام

‏‎حمد في مصعد المستشفى داخل معاه فنفس المصعد عامل نظافة
‏‎أخرج حمد من جيبه 200ريال وأعطاها للعامل صدقه عن
‏‎موسى

‏‎العامل إبتسم إبتسامه عريضه وشكره
‏‎حمد شاف الفرحه بعيون العامل ودعى في نفسه : اللهم
‏‎كما أفرحت هذا العامل
‏‎أفرحني بشفاء موسى وأنت أكرم الأكرمين.

‏‎وصل حمد لجناح العناية المركزه ولقى أم موسى جالسه
‏‎على الكرسي وأخواته واقفات جنب الباب يحمدون الله
‏‎والفرحه واضحه من نبرة أصواتهم.

‏‎قرّب حمد من العجوز بدون تفكير وقال :
‏‎بشريني ياخاله .. موسى صحى ؟

‏‎ام موسى وهي فرحانه : الحمد لله الحمدلله
‏‎بيصحى ان شاء الله بيصحى..
اليوم طمنا الدكتور إلتفتت العجوز لبنتها الكبيره
لانها ماهي عارفه تقول نفس كلام الطبيب وقالت : يا سُميه تعالي
‏‎قرّبت سميه
‏‎حمد أول ماشافها قرّبت نزّل نظره للأرض
‏‎ام موسى : وش قال الدكتور يابنيتي يوم جا؟

‏‎سميه لاحظت حمد وبخجل ردت : الحمدلله اليوم أزالوا عنه
‏‎أجهزة التنفس الصناعي
‏‎يقول الدكتور أنه في تحسن وان وظائف الدماغ
راح ترجع تدريجاً إن شاء الله
‏‎حمد من شدة فرحه
‏‎اتجه للقبله وسجد سجدة شكر لله
‏‎ام موسى والبنات الثلاث ينظرون فيه بإهتمام
‏‎حمد قام وهو يحمد الله

‏‎ام موسى : ياوليدي حنا دايماً نشوفك هنيا بس مانعرفك؟!

‏‎حمد : أنا صديق موسى وزميله فالجامعه .. أعذريني ياخاله
‏‎كان ودي أشوف حاجاتكم وأيش الي قاصر عليكم لكن
‏‎والله مشغول بإختباراتي بس الحمدلله أتطمن
لما أشوفكم هنا كل يوم
‏‎بخير


‏‎ام موسى : ياوليدي ماعليك شرهه .
‏‎نظرت ام موسى للارض وهي مقهوره : الشرهه على عمه
‏‎وعيال عمه الي ما يسألون عنه ولا عنا

‏‎حمد : ولا يهمك ياخاله انا الان مخلص إختبارات بعطيك
‏‎رقمي وأي شي تحتاجونه دقوا علي .. تكفين ياخاله
‏‎لاتستحين مني أنا ولدك الثاني ..
‏‎هزت أم موسى راسها .
‏‎حمد: هاتي جوالك اسجل لك رقمي

‏‎ام موسى وهي تمد جوالها : الله يحفظك ياوليدي وجعل
‏‎أمك ماتبكيك.
‏‎حمد: آمين آمين .. انا الحين طالع ..معكم سياره ؟ ولاّ
‏‎أوصلكم
‏‎ام موسى : الله يجزاك خير ي وليدي .. معنا سياره
والسايق تحت ينتظرنا.
‏‎قام حمد : أجل أستودعكم الله .. ومثل ماقلت لك يا
‏‎خاله أي شي تبونه دقوا علي.
‏‎ام موسى : ماتقصر ي وليدي .. فمان الله


/
‏‎فالليل الساعه 12
‏‎مشاعل واقفه قدام الشباك تنتظر طله من سلطان أو
‏‎رساله
‏‎إنتظرت الى الساعه 2 وسلطان مافتح الشباك ولا أرسلها
‏‎رساله عند الباب!

‏‎مشاعل شكّت انه زعلان لانها مااتصلت عليه للحين ! ،
‏‎راحت مشاعل لـ تلفون الصاله بعد ماتأكدت إن الجميع
‏‎نايم

‏‎إتصلت على رقم سلطان
‏‎و رد عليها


‏‎سلطان : ألو ...
‏‎ألوو !!؟
‏‎مشاعل ساكته كانت خايفه أحد من أهلها يسمعها
‏‎سلطان عرف إنها مشاعل وصار يستدرجها بالأسئله الي
‏‎تخليها تتكلم عشان يقدر يسمع صوتها
‏‎شوي شوي مشاعل أخذت راحتها بالكلام وصارت تتكلم وتضحك معاه
‏‎بصوت خااافت ،
‏‎بعد نص ساعه
‏‎مشاعل : يلا تصبح على خير .. ترى اول مرا وآخر مرا
‏‎اكلمك بالتلفون
‏‎سلطان : ليه ي حبي ..؟
‏‎مشاعل : أخاف أهلي يكشفوني
‏‎سلطان : ياااه يا مشاعل صوتك يجنن أنا كيف بقدر أصبر
‏‎عنه ومااسمعه كل ليله!!
‏‎مشاعل وهي تضحك بغنج : يلا باي لازم أسكر الحين.
‏‎سكرت مشاعل و راحت غرفتها وتمددت على سريرها
‏‎وصوت سلطان مازال فأذنها.

//

‏‎في الصباح يوم الإثنين
‏‎بداية الحصه الثالثه
‏‎مرام فالفصل تستعد لشرح درس القراءه لطالبات الصف
‏‎الرابع،
‏‎دخلت معلمتهم والمشرفه على طالبات الكليه
‏‎وجلست آخر الفصل لمتابعة مرام وتقييم قدرتها على التدريس


‏‎مرام كانت واثقه من نفسها ومستعده تماماً لدرسها
‏‎والي كان موضوعه
‏‎بعنوان (البطل عماد الدين زنكي)


‏‎بدأت مرام بالمقدمه ثم قرأت جزء من النص ثم سألت الطالبات
‏‎عن الكلمات الغامضه في هذا الجزء
‏‎قامت كذا طالبه
‏‎كل وحده فيهم قالت لها كلمه غامضه بالنسبه لها،
‏‎وضّحت مرام الكلمات الغامضه بكل دقه
‏‎وسألت مره ثانيه


‏‎: "هل مازالت هناك كلمات غامضه؟

‏‎رفعت طالبه يدها وأذنت لها مرام بالكلام
‏‎الطالبه : كلمة زنكي ؟

‏‎مرام سكتت ثواني قليله
‏‎ماتوقعت هالكلمه ولا دار فخلدها أنها راح تنسأل فـ معناها !
‏‎حتى المعلمه المشرفه ماتوقعت وكان هذا واضح على ملامحها
لما نظرت فمرام .

‏‎مرام بعد تفكير سريع قالت للطالبه :" ماأسمك ؟
‏‎الطالبه : أمل عبدالله
‏‎مرام : " يا عزيزتي أمل ..هي أسماء
‏‎فـ كما أن إسم أبيك عبدالله
‏‎إسم أبيه زنكي .


‏‎إقتنعت الطالبه ولاحظت مرام إبتسامة رضا على وجه المشرفه
‏‎أكملت مرام درسها بكل ثقه وتمكن ،


‏‎بعد ماانتهى الدرس خرجت المعلمه المشرفه من الفصل
‏‎وخرجت مرام بعدها بثواني

‏‎في ساحة المدرسه كانت المشرفه في إنتظار مرام
‏‎مرام : السلام عليكم
‏‎المعلمه : وعليكم السلام ، ماشاء الله عليك ي مرام ..
‏‎بصراحه جيتك عندنا مكسب كبير لنا ..
‏‎متمكنه وذكيه تعرفي كيف تخرجي نفسك من الأسئله
‏‎المحرجه والغير متوقعه .. المعلمه الشاطره يامرام هي الي ما تقول
لطالباتها
‏‎ماأدري وبنفس الوقت ماااتكون إجابتها خطأ .


‏‎مرام وهي خجلانه وفرحانه بنفس الوقت : شكراً لك أستاذه.
‏‎المعلمه وهي مبتسمه : الشكر لك ي مرام .. أتمنالك التوفيق دائماً..
‏‎ومن هنا أقولك ماراح أعطيك أقل من ممتاز.

‏‎مرام إبتسمت إبتسامه جميله وشكرت المعلمه مره ثانيه،
‏‎إستأذنت المعلمه مرام وراحت لغرفتها
‏‎مرام كانت جداً سعيده وفخوره بنفسها .. ف هذي الأثناء
‏‎إلتف حولها الطالبات فالساحه
‏‎لان الوقت كان وقت الفسحه

‏‎مشت مرام وإتجهت للغرفه
‏‎نادتها كذا طالبه بكل براءه : أبله مرام أبله مرام
‏‎مرام التفتت : نعم حبيباتي
‏‎طالبه : أبله إنتي مرا حلوه إحنا مرا نحبك
‏‎مرام مبتسمه : وأنا كمان أحبكم
‏‎طالبه : أبله الدرس كان مرا حلو
‏‎مرام ويدها على راس الطالبه : إنتو الحلوين والشاطرين.

‏‎كانت مرام تمشي والطالبات يمشون معاها الى أن
‏‎وصلت الغرفه
/

‏‎ف غرفة طالبات الكليه
‏‎مرام جالسه تفطر مع ساره أقرب وحده لها والي كانت
‏‎تشبه مرام كثير
‏‎في إهتمامها وحرصها سواء في الأداء أو إحضار الوسائل
‏‎التعليميه للدروس
‏‎أما باقي الطالبات الي معها فكان أغلبهم مهتمين أكثر شي
‏‎بمظهرهم الخارجي .

‏‎الحصه الخامسه
‏‎حضرت مرام حصه لزميلتها مها
‏‎بعد إنتهاء الحصه
‏‎مها ومرام متجهات للغرفه


‏‎مها :ايش رايك ي مرام بالحصه؟
‏‎مرام :شرحك ممتاز الله يوفقك بس عندي ملاحظه بسيطه
‏‎ومهمه بنفس الوقت
‏‎مها : وش هي
‏‎مرام بخجل : لبسك ماكان نظامي ..
كنزتك كانت قصيره.. لما كنت ترفعي يدك
‏‎كان بعض من جسمك واضح ! حتى الطالبات إنتبهوا
ينظروا فبعض ويبتسموا !

‏‎مها ويدها على خصرها مبتسمه وبلا مبالاة : طيب شي حلو .
‏‎مرام مصدومه : بس إنتي تعتبري قدوه للطالبات !
‏‎مها مستهينه : عااااادي.
‏‎مرام ما عجبها الرد لكنها سكتت
‏‎كان يكفيها أنها نبهتها ونصحتها


/

‏‎(نفس اليوم بعد صلاة العشاء
‏‎ف بيت مرام )


‏‎العائله جميعها على طاولة الطعام
‏‎أبو أحمد : كيف صار صاحبك يا حمد
‏‎حمد : الحمدلله أبشرك أحسن بكثير
‏‎أم أحمد : الحمدلله يعني صحى وصار يتكلم !
‏‎حمد : لالا للحين .. بس شالوا عنه أجهزة التنفس
‏‎وصار يتنفس طبيعي بدون خوف عليه واليوم
‏‎لاحظت أنه يحرك يده
‏‎كل يوم أحسن من الي قبله الحمدلله


‏‎أم أحمد : الحمدلله .. الله يخليه لــ..
‏‎أم أحمد أسكتها الألم الي حسته فأسفل ظهرها
‏‎مسكت أنفاسها وغمضت عيونها بشده
‏‎الجميع لاحظها

‏‎مرام :أمي أش فيك !! ِ
‏‎حمد قام وقرّب من أمه : سلامتك أمي ايش فيكِ؟؟
‏‎أحمد ومشعل وأحلام تركوا الي بيدهم وينظرون بخوف
‏‎أم أحمد : لا ولاشي ألم بسيط .


‏‎ابو أحمد : انا ملاحظ عليك التعب ياام احمد ..
‏‎بكره ان شاءالله بنوديك المستشفى ونسويلك فحوصات وتحاليل
‏‎أم أحمد : ماهو لازم .. هذا الالم يجي شويا ويروح
‏‎بيكون أرهاق بس .
‏‎مرام صابها خوف : لا لا ياأمي لازم تروحين
‏‎التفتت مرام لأبوها : أبويا اذا بتوديها الصباح
انا بكره بغيب عن الكليه..
‏‎ابغى أكون معاها.
‏‎أبو أحمد : مو لازم تغيبين ي بنتي .. بنسوي بس تحاليل
‏‎حتى النتيجه ماراح تطلع بكره.
‏‎أحمد لأمه :الله يحفظك يالغاليه ويخليك لنا
‏‎الكل بصوت واحد : آمييين
/
/
‏‎يوم الثلاثاء
‏‎فالكليه بعد إنتهاء المحاضره
‏‎ناهد لصحباتها : اليوم شكلي يابنات بتهاوش الظهر.
‏‎موضي : شكل الهواش عندك هوايه
‏‎البنات يضحكون من قلب
‏‎ناهد بدون ماتضحك : والله غصب عني .. وش اسوي اذا
‏‎كل شي عكسي !

‏‎مرام سكتت عن الضحك واستحت من نفسها
‏‎لأنها أكثر وحده عارفه ظروف ناهد

‏‎سلمى : طيب مين الي بتهاوشينه وليه ؟
‏‎ناهد : البنات الي أروح معهم الباص
‏‎مرام : مازالوا يتأخرون؟؟ .. ماكفاهم هواش أول مره
‏‎!!؟؟
‏‎ناهد : والله ي ختي بعد ماهاوشتهم صاروا يتأخرون كل
‏‎يوم .. ملعنه في ّ اتخيلي !
‏‎مرام : يالله .. مايستحووون ؟؟؟؟
‏‎ناهد : هه .. لئيمات .. نص الشله تجلس فالقاعه
‏‎والنص الثاني يجي ويقول للسواق
‏‎فلانه وفلانه للحين مانتهت محاضرتها .. بس يبون يقهروني
‏‎حسبي الله عليهم


‏‎مرام ساكته ومقهوره ،
‏‎نزلوا البنات للساحه
‏‎مرام وناهد جنب بعض يمشون
‏‎مرام بجديه : ناهد أنا واخوي بنوصلك وقت الانصراف كل يوم..
‏‎وسواق الباص خليه يجيبك الصبح


‏‎ناهد تفاجأت وقالت بعد ما سكتت شوي : لالا ... صعبه

‏‎مرام : وشهو الصعب ؟؟؟.. الصعب انك تكونين تحت
‏‎رحمة هالبنات ..
‏‎ضمّت مرام ناهد مع الجنب :انا ماراح اسمح لهم يقهرون
‏‎نهوده حبيبتي
‏‎ناهد بخجل : والله مادري ايش اقولك ي مرام .. أخاف
‏‎نحرج أخوك ونأخره ..
‏‎بيتنا بعيد عن بيتكم


‏‎مرام : أول شي مافي شي بعيد على السياره
‏‎وثاني شي
‏‎أخوي مُدرس مرحله إبتدائيه يخلص دوامه بعد صلاة الظهر
‏‎مباشره
‏‎ومايكون عنده شي بعد كذا
‏‎.. راح تروحين معي اليوم
‏‎وش رايك ؟

‏‎ناهد : لا لا أول شي إسأليه هو يقدر يوصلني ولا لا
‏‎مرام : يووووه منك أخوي وأعرفه زين طيوب مثلي..
‏‎راح يبتلى فيك
‏‎بكل رحابة صدر .
‏‎ناهد وهي تضحك : يقطع شرك ي بنت..لالا برضوا لازم
‏‎تسأليه
‏‎مرام : أوووكي براحتك بس حطي فبالك بكره بتروحين
‏‎معنا


‏‎ناهد تقول فنفسها وهي فرحانه بس ماهي مبينه : وأخيراً
‏‎راح اتخلص من هالشله وتأخيرات كل يوم

/

‏‎فالسياره مع أحمد
‏‎مرام : أحمد بطلب منك طلب .. ممكن ؟
‏‎أحمد : آمري
‏‎مرام : مايامر عليك عدو .. صديقتي ناهد تروح فالباص
‏‎كل يوم
‏‎بس مرا يأخرها السواق عن البيت وأمها ي حرام تقلق
‏‎عليها
‏‎أيش رايك نوصلها معنا كل يوم؟
‏‎أحمد : صديقتك الي جاتك مره وانتي تعبانه ؟
‏‎مرام : إيوه
‏‎أحمد بدون تردد : أبشري ماطلبتي شي
‏‎مرام : بس للمعلوميه ترى بيتهم بعيد شوي
‏‎أحمد وهو مازح : مو مشكله لو ف المريخ .. احنا كم ناهد
‏‎أقصد كم مرام عندنا !!؟

‏‎مرام تضحك مستغربه من أسلوبه


/
‏‎مر أسبوع وناهد تروح مع مرام وأحمد،
‏‎بالرغم ان بيتها كان بعيد إلا إن أحمد كان مستمتع
بالرحله اليوميه مع ناهد
‏‎وكانت ناهد معجبه بشخصية أحمد الهاديه والراقيه ف
‏‎نفس الوقت
/


‏‎فـ استراحة عائلة مرام


‏‎أحمد يسوي العشا
‏‎مرام واحلام يقطعو الخضار ويحضرو السلطات
‏‎حمد يلعب مع مشعل بلاستيشن
‏‎أم أحمد وأبو أحمد يتقهوون فالحوش

‏‎بعد ماجهز الأكل وجلست العائله تتعشى
‏‎أبو أحمد : تسلم يدك ي احمد
‏‎أم احمد : المشاوي من يد أحمد غير
‏‎أحلام مبرطمه : وانا و مرام ؟.. ماعجبتكم سلطاتنا؟؟

‏‎ابو احمد : أوووه أحلى شي سلطاتك ي احلام خاصةً
سلطة اللبن.
‏‎أحلام معصبه : بس هذي مرام سوتها !!


‏‎الاب توهق والجميع صار يضحك عليه.

‏‎بعد العشا قامت مرام وسوت الشاي الأخضر وجلسوا فالحوش
‏‎يتقهوون ويسولفون
‏‎الام كانت تحس بآلام فظهرها بس ماتبيّن
‏‎مرام : يالله بس ناقصنا سهام وعيالها
‏‎أم أحمد : اي والله مشتاقين لها.. أمس كلمتني تقول ان شاء الله
‏‎بعد اسبوعين تجي المدينه
‏‎أحلام : انا مرا مشتاقه لجنى وزياد
‏‎مرام : والله حتى انا
‏‎أحمد : شكلكم مشتاقين تلاعبون البزران .. وش رايكم تزوجوني..
‏‎عشان أجيب لي بزران وتلاعبونهم : )
‏‎أم أحمد : ياليت والله .. كم مرا انا كلمتك وقلت لك
‏‎عندي عروسه لك
‏‎بس انت ماتبغى!
‏‎أحمد : لا لا خلاص أبغى ..والعروس موجوده بعد .

‏‎الكل يناظر الثاني مصدوم


‏‎أم أحمد بلهفه : من هي العروس !؟
‏‎أحمد يناظر مرام : مرام تعرفها .. وتعرفها زين بعد
‏‎مرام مندهشه تناظر أحمد ولسان حالها يقول : مييين يقصد
‏‎؟؟؟
‏‎مرام تفكر بصحباتها وأول وحده جاء فبالها ناهد
‏‎فقالت بسرعه : ناهد ؟
‏‎ابتسم أحمد إبتسامه عريضه :إيه ناهد
‏‎مرام إندهشت وظلت تبتسم بدون ماتتكلم
‏‎كانت تتخيل وجه ناهد وهي تخطبها ل أحمد وكيف بتكون
‏‎ردة فعلها
‏‎أم أحمد : والله ناهد بنت حبوبه وراعية واجب واهلها طيبين
‏‎مرام بسرعه : إي والله حبووووبه مرا وحنونه ومااتحب
‏‎الخطأ
‏‎أحمد : يعني إنتو موافقيني؟
‏‎مرام : أكييد
‏‎أبو أحمد : دامها عاجبه أمك وأختك أنا ماعندي مانع
‏‎أحمد لمرام : أجل كلميها بكره فالكليه
‏‎مرام وهي تضحك: بس بكره الجمعه !

‏‎ضحك الجميع والفرح مالي الأجواء.

‏‎يتبع بإذن الله


عرض البوم صور أنفاس الورد   رد مع اقتباس

قديم 05-18-2017, 06:27 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أنفاس الورد

البيانات
التسجيل: Apr 2017
العضوية: 4028
المشاركات: 1,242 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 20
نقاط التقييم: 1477
أنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
أنفاس الورد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي

(8)

يوم السبت
بعد المحاضره الأولى

‎مرام فرحانه وبداخلها أحاسيس جميله كانت
‎تتأمل صديقتها ناهد وهي ساكته و مبتسمه


‎لاحظتها ناهد
‎نظرت فيها وبادلتها الإبتسامه


‎خرّجت ناهد مرايتها وصارت تطالع ف نفسها
وترتب شعرها
‎أخذت من الشنطه روجها الأحمر الغامق ووضعت منه
‎على شفاتها
‎وظلت ساكته
‎تفكر بغرابة مرام اليوم وفي سر سعادتها !؟

‎ظلت مرام توزع نظراتها هنا وهناك برواق
‎كان الفرح متبرج فعيونها
‎والإبتسامه مرسومه على شفاتها

‎تكلمت ناهد وهي تعدل غرّتها : وش عندهم النواعم اليوم؟
‎... فرحونا معاكم !.

‎ضحكت مرام بدون ماتتكلم
‎ماهي عارفه كيف تفاتحها بموضوع أحمد


‎ناهد شايفه نفسية مرام عال العال
‎وكأنها طايره فالسما!
‎ناهد : يابنت وش فيك!؟ ..اليوم منتي طبيعيه ..
إنتي شاربه عطر ؟
‎مرام وهي تضحك مسكت يد ناهد وقامت : هيّا ننزل تحت
‎بكلمك ف موضوع
‎مهممم

/

‎(فالمستشفى)
‎حمد بعد ماخلص محاضرته الأولى راح لصاحبه موسى
‎فالمستشفى بعد ما خرج من العنايه المركزه .


‎دخل حمد غرفة موسى لقى موسى نايم
‎و المرافق الهندي شهيد والي فالاساس شغّال عند موسى
‎فمحل العطور والعوده كمااان نايم !
‎حمد قرّب من شهيد وربت على كتفه عشان يقوم


‎قام شهيد ونظر فـ حمد
‎حمد أشّر له بيده " تعال معي"
‎قام شهيد ومشى ورى حمد
‎وقفوا عند باب الغرفه


‎حمد : ها يا شهيد كيف حال موسى اليوم ؟
‎شهيد يهز راسه : تمام الحمد لله
‎حمد : كلمك او حاول يتكلم ؟
‎شهيد : شويا
‎حمد وهو فرحان : متى تكلم !؟؟
‎شهيد : بعد الفجر تكلم شويا
‎حمد : طيب ايش قال بالضبط؟
‎شهيد : قال .. أنا فين
‎حمد متأثر :إيوه وبعدين
‎شهيد : انا قول .. انت في مستشفى .. انا شهيد
‎بس هو مافي رُد ..بعدين نام


‎حمد ماقدر يمسك نفسه دخل عليه الغرفه
‎موسى قام على صوت حمد وشهيد
‎حمد وهو فرحان قرّب منه و حط يده على كتفه : كيف
‎حالك ياموسى .. الحمدلله على سلامتك


‎نظر فيه موسى وعلامات الإستفهام واضحه من نظرات عيونه
‎وقال لحمد بصوت رخيم : إنت مين ؟


‎حمد إنقبض قلبه
‎إنصدم
‎حس إنه مخنوق
‎حاول يقول أنا حمد
‎لكن الغصه الي ف حلقه منعته
‎لف بوجهه عن صديقه
‎والدمعه فـ عينه .

/
‎( فالكليه )

‎مرام : ناهد
‎ناهد : سمي
‎مرام وهي متحمسه :أممم بصراحه محتاره كيف أبدأ كلامي
‎معاكِ
‎ناهد : ياربي من هالبنت .. انتي وش مفطره اليوم !!!؟
‎مرام بعد ماضحكت: تدرين اليوم مين وصلّني!؟
‎ناهد : أخوك حمد
‎مرام : لا لا هالمره أحمد
‎ناهد : طيب وإذا ! ..وش الغريب!

‎مرام وهي تناظر السما : الغريب انه بيتأخر عن دوامه بس
‎عشان اكلمه عنك أكثر.


‎ناهد مبققه عيونها : نعم !

‎مرام تضحك
‎ناهد وبدون ماتفكر : قسم بالله فيكم شي !
‎سكتت ناهد
‎أعادة كلام مرام ف ذهنها
‎فتغيّر وجهها بعد ماستوعبت وشكّت فالسبب
‎مرام : تدرين وش قلت له ؟

‎ناهد التفتت لمرام : وش قلتي له أن شاء الله ؟
‎مرام : قلت له أحلى وأروع وأجمل بليه راح تبتلى فيها
‎بحياتك.

‎ضحكت ناهد بخجل

‎مرام وهي تأشر بصباعها وتهدد :شوفي ترى غصب عنك
‎بتوافقين !؟
‎ناهد ماسكه ضحكتها وحاطه يدها على خصرها : والله !


‎مرام : انا ماني مصدقه ياناهد .. من قالي احمد
إنه يبغاك وانا مانمت
‎زي الناس !
‎.. فرحانه فرحانه...إنتي متخيله إننا بنكون عائله وحده !؟


‎ناهد : والله شرف لي يا مرام
‎مرام: اليوم كلمي أمك .. طيب ؟
‎ناهد بخجل : إن شاءالله ..بس الحين كيف بروح معكم الظهر ؟!
‎...بموت بمكاني من الخجل !

‎مرام ماقدرت ترد من الضحك .

‎إنقضى وقت مرام وناهد بعد المحاضره الأولى
‎مابين مزح وضحك حتى جاء وقت الإنصراف



‎الساعه 1،15ظهراً

‎أحمد ومرام وناهد ماشين بالسياره .. كانوا فرحانين وخجلانين
‎وصوت الراديو هو الوحيد الي يبدد الصمت
‎الى أن وصلت ناهد بيتها ونزلت

‎أحمد ومرام كانوا يتكلمو فالموضوع طول الطريق
‎الى ان وصلوا البيت



‎دخل أحمد ومرام البيت وكان أبو أحمد وأم أحمد فالصاله
‎ابو أحمد يتكلم بدون إنقطاع بصوت خافت لأم أحمد
‎أم أحمد ساكته وعلى يدها رجفة خوف
‎وفـ عيونها دمعة حزن .



‎قرّبت مرام
‎لما إنتبه لها أبوها سكت
‎مرام : السلام عليكم
‎الأم : وعليكم السلام
‎جاء أحمد كمان وسّلم
‎ردت الأم : وعليكم السلام
‎مرام نغزها قلبها وحست من نظرة ابوها وعيون أمها إنه
‎في شي!

‎مرام : أبويا رحتوا المستشفى اليوم ؟
‎ابو أحمد : إيه رحنا وتونا جينا
‎الأم تحاول تغيّر الموضوع : اليوم مامداني أطبخ لكم
‎جبنا سمك مقلي ومشوي ورز صياديه راح يعجبكم .

‎مرام حاسه بخنقه : طيب ياأمي
كيف طلعت نتايج التحاليل والفحوصات ؟

‎الأم سكتت ونظرت ف أبو أحمد
‎مرام وأحمد ينتظرون الجواب


‎ابو أحمد ساكت ثم تنهد وقال : إن شاء الله خير ...إن شاء الله .
‎أحمد : يعني طيبه الحمدلله مافيها شي ؟

‎أبو أحمد : أسمع ياولدي أنت ومرام كبار ولازم تعرفون
‎كل شي
‎مرام : خفق قلبها بشده
‎أبو أحمد إستدرك كلامه : بس ان شاء الله الموضوع بسيط
‎ومايخوف.. اليوم سوت أمكم أشعه مقطعيه بعد نتيجة
‎التحاليل
‎سكت شوي : وطلع فيها ورم صغير جنب العامود الفقري.

‎شهقت مرام وحطت يدها على صدرها

‎أبو أحمد : لاتخافون ان شاء الله الورم حميد... ان شاء الله،
‎الدكتور طلب خزعه من الورم لتحليله عشان يتأكدون من نوعه

‎أحمد ساكت مصدووم
‎مرام قامت بسرعه لحضن أمها وهي تبكي
‎مسحت الأم على راس مرام : لاتخافين يابنتي الموضوع بسيط ..
‎خلاص حبيبتي
‎أحلام الحين تنزل
‎لا تشوفكم كذا

‎أحمد :لاحول ولاقوة الابالله
‎الأم : الله يخليكم أخوانكم لا يدرون بشي الآن ..
‎كفايه حمد مهموم من حال صاحبه
‎وسهام بعيده مانبغى نشغل بالها
‎ومشعل واحلام صغار .

‎مرام وهي ف حضن أمها
‎سكتت عن البكاء بس عيونها ظلت تبكي وتنزّل دموع

‎أحمد رد على أمه وبداخله خوف عميق : اكيد ياامي ..
‎ماراح نقول شي لاتشيلين هم .


/

‎(ف بيت ناهد)

‎أم فارس ملاحظه ان ناهد داخله عليهم مبسووطه
‎والفرحه واضحه ف عيونها
‎فقالت لها على الغدا وهم مجتمعين : كيف كان يومك
‎يابنتي ؟
‎ناهد وهي تاكل : تمااااام


‎مشاعل لأ مها : واضح انها تمام حتى الفطور
‎مامداها تفطر هناك .. شوفوا شوفوا باقي السفره تاكلها !!
‎ضحكت ام فارس وهديل
‎وبغت ناهد تغص بالأكل
‎ناهد : بسم الله علي .. والله نفسي آكلك انت بعد
‎واتخلص منك .
/

‎بعد المغرب
‎دخلت ناهد على امها فغرفتها وقالت لها عن موضوع الخطبه
‎فرحت لها أمها كثير ودعت لها
‎بالسعاده والتوفيق .




‎مضت الأيام والليالي صعبه جداً على عائلة مرام
‎كان موعد نتيجة الخزعه الي عملتها ام احمد
‎مخيف جداً بالنسبه لهم
‎ولمرام بالذات
‎لان مجرد تفكيرها فالأمور السيئه
‎يفقدها حيوية أيامها


‎فكانت تكتب بشكل يومي كل الي فخاطرها
‎عشان تخفف إحساس الضيق والحزن الي فصدرها

‎فكان مما كتبت ..

‎إني أتمنى أن أغيب عن العالم
‎في اليوم الذي
‎إما انه
‎سـ يلد لي من الحياة شمسُ فرحٍ لاتغيب
‎وإما
‎أن يلطم بيده الضخمة
‎بهجتي !
‎ويرمي بالرماد على عيني
‎فلا أرى الألوان بعد هذا اليوم !

‎إني لاأطيق الإنتظار ياإلهي
‎ولا أحتمل المواجهه .؟؟؟



‎إنتهى الجزء الأول


عرض البوم صور أنفاس الورد   رد مع اقتباس

قديم 05-18-2017, 06:32 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أنفاس الورد

البيانات
التسجيل: Apr 2017
العضوية: 4028
المشاركات: 1,242 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 20
نقاط التقييم: 1477
أنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
أنفاس الورد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي

ترقبوا الجزء الثاني قريباً في متصفح جديد ان شاء الله
تعليقكم على الجزء الاول يهمني
ياساده ياكرام


عرض البوم صور أنفاس الورد   رد مع اقتباس

قديم 05-19-2017, 01:35 AM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الر آ سي

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 3
المشاركات: 24,421 [+]
بمعدل : 6.17 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 1361
الر آ سي has much to be proud ofالر آ سي has much to be proud ofالر آ سي has much to be proud ofالر آ سي has much to be proud ofالر آ سي has much to be proud ofالر آ سي has much to be proud ofالر آ سي has much to be proud ofالر آ سي has much to be proud ofالر آ سي has much to be proud ofالر آ سي has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
الر آ سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي

روايه جميله وبصياغه رائعه ومشوقه
ننتظر البقيه


لاعدمناك انفاس الورد
مبدعه وبقوة


عرض البوم صور الر آ سي   رد مع اقتباس

قديم 05-19-2017, 03:05 AM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية همسه

البيانات
التسجيل: Oct 2014
العضوية: 2194
المشاركات: 5,088 [+]
بمعدل : 1.92 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 19
نقاط التقييم: 603
همسه is a name known to allهمسه is a name known to allهمسه is a name known to allهمسه is a name known to allهمسه is a name known to allهمسه is a name known to all
 

الإتصالات
الحالة:
همسه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي

ماشاء الله بحق جميله جدا
والقادم اجمل باذن الله
بإنتظارك غاليتي


عرض البوم صور همسه   رد مع اقتباس

قديم 05-21-2017, 01:28 PM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أنفاس الورد

البيانات
التسجيل: Apr 2017
العضوية: 4028
المشاركات: 1,242 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 20
نقاط التقييم: 1477
أنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
أنفاس الورد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الر آ سي مشاهدة المشاركة
روايه جميله وبصياغه رائعه ومشوقه
ننتظر البقيه


لاعدمناك انفاس الورد
مبدعه وبقوة
أسعد الله مساك استاذنا وشكراًلك
على حضورك وروعة ثنائك
ممنونة كثير

إن شاء الله نُكمل بعد رمضان المبارك ()

،
تحية طيبه وتقدير



التعديل الأخير تم بواسطة أنفاس الورد ; 05-21-2017 الساعة 01:32 PM
عرض البوم صور أنفاس الورد   رد مع اقتباس

قديم 05-21-2017, 01:31 PM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أنفاس الورد

البيانات
التسجيل: Apr 2017
العضوية: 4028
المشاركات: 1,242 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 20
نقاط التقييم: 1477
أنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
أنفاس الورد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة همسه مشاهدة المشاركة
ماشاء الله بحق جميله جدا
والقادم اجمل باذن الله
بإنتظارك غاليتي
هلابك هموسه ويسعد مساك
شكراً لك ي عسل
بإذن الله بعد رمضان نكمل الجزء الثاني
تحياتي لك


عرض البوم صور أنفاس الورد   رد مع اقتباس

قديم 05-26-2017, 05:05 PM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية المها

البيانات
التسجيل: Oct 2012
العضوية: 465
المشاركات: 80,114 [+]
بمعدل : 23.69 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 155
نقاط التقييم: 6506
المها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
المها غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي

روايه جميله بتفااصيلها كل جزء نتشزق للجزء الي بعده
بأسلوبك الراائع
سلمتي حبيبتي وبنتظار البقيه بشوق
وعسااك من صوامه وقوامه حبيبتي 😗


عرض البوم صور المها   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أليم, الحب, بقلمي, رواية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحب للحبيب الأولي .. بقلمي المها النقاشات الشبابية الساخنة 7 01-07-2016 04:26 AM
الصعب و الاصعب في الحب.... منى منتدى المواضيع العامة 15 08-23-2012 11:15 PM
دمووع ... حياااك حبيبتي على كرسي الاعترااف.. منى دردشة وألعاب ديمة الحب 27 08-20-2012 07:29 PM
الحب الحقيقي بنت جده منتدى المواضيع العامة 7 03-13-2012 02:36 PM
إلى من يجهل معنى الحب ... الر آ سي النقاشات الشبابية الساخنة 4 07-09-2011 12:35 PM


الساعة الآن 06:17 AM


Powered by vBulletin ® Development : the-arabs.com