منتدى القصص والروايات

قصص رومانسية، قصص حقيقية، قصص حب، قصص الرعب والخيال، قصص قصيرة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 07-17-2017, 11:24 PM   المشاركة رقم: 21
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الحجازي

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 2
المشاركات: 37,888 [+]
بمعدل : 9.57 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 85
نقاط التقييم: 3706
الحجازي has a reputation beyond reputeالحجازي has a reputation beyond reputeالحجازي has a reputation beyond reputeالحجازي has a reputation beyond reputeالحجازي has a reputation beyond reputeالحجازي has a reputation beyond reputeالحجازي has a reputation beyond reputeالحجازي has a reputation beyond reputeالحجازي has a reputation beyond reputeالحجازي has a reputation beyond reputeالحجازي has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
الحجازي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أنفاس الورد مشاهدة المشاركة
أسعد الله مساك استاذنا وشكراًلك
على حضورك وروعة ثنائك
ممنونة كثير

إن شاء الله نُكمل بعد رمضان المبارك ()

،
تحية طيبه وتقدير
رووعة

بالانتظار


عرض البوم صور الحجازي   رد مع اقتباس

قديم 07-28-2017, 01:59 AM   المشاركة رقم: 22
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أنفاس الورد

البيانات
التسجيل: Apr 2017
العضوية: 4028
المشاركات: 1,242 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 20
نقاط التقييم: 1477
أنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
أنفاس الورد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكراً جزيلا لكل المتابعين ()

راح نبدأ الآن بإذن الله الجزء الثاني من الروايه
قراءة ممتعة للجميع ()


عرض البوم صور أنفاس الورد   رد مع اقتباس

قديم 07-28-2017, 02:01 AM   المشاركة رقم: 23
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أنفاس الورد

البيانات
التسجيل: Apr 2017
العضوية: 4028
المشاركات: 1,242 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 20
نقاط التقييم: 1477
أنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
أنفاس الورد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

YZD9E رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي



الجزء الثاني


(1)
بعد إسبوعين
( في الكليه )


بداخل القاعه الجو بارد جداً
لكن مرام تشتعل ! .. وحاسه ان جسمها زي النار !
اليوم موعد نتيجة الخزعه

مرام متوتره وكل تفكيرها فأمها ، تحاول التركيز فالمحاضره
لكنها بكل شعور
ترسم دموعها على خد الورق
وتكتب صراخها .. آهااات ! .


ناهد تهز كتف مرام: مرام حبيبتي إنتهت المحاضره
مرام إنتبهت :هاه ..طيب يلا ننزل

ناهد : لا لا الجو بارد خلينا فالقاعه أحسن
مرام سكرت دفتر محاضراتها وقالت بصوت رخيم : طيب
ناهد وقلبها مليان حزن : مرام شكلك سهرانه مانمتي
.. ليه ماغبتي
وارتحتي فالبيت ؟

مرام : آه ياناهد صرت أخاف من الفراغ .. اخاف أجلس لوحدي ..
افكاري تخنقني !

ناهد وعينها مليانه دمع : والله حاسه فيك وخايفه مثلك
بس ان شاء الله اليوم يجي الخبر السار ويطلع الورم حميد
يُستأصل وترتاح أمك من الألم وتنتهي المشكله نهائياً
مرام : يارب ي ناهد يارب

/


ف ( بيت ناهد )
مشاعل غايبه بعد ماوهمّت أهلها إنها مريضه
كلمها سلطان عالتلفون لدقايق يخبرها أنه جايب لها هديه
وان الهديه تستناها تحت عند الباب
نزلت مشاعل ملهوفه
ولقت عند الباب هديه مغلفه بشكل جميل
أخذتها بسرعه قبل لا أحد يشوفها وطلعت البيت

دخلت غرفتها وقفلت بالمفتاح على نفسها
وفتحت الهديه وهي فغاية الفرح
تفاجأت بجوال جديد وفوقه شريحه ومبلغ 300 ريال !
مشاعل شهقت وصرخت بدلع
..قامت بسرعه خبّت الفلوس
وركّبت الشريحه وكلمت سلطان الي حافظه رقمه عن ظهر
قلب

مشاعل : الو
سلطان : هلا بحبيبتي
مشاعل بدلع : انا مرا فرحانه ..يسلمو يسلمو
سلطان : ماشفتي شي إنتي تستاهلي أكثر
مشاعل وهي تنفض يدها : من جد يسلمو
سلطان : إنتي لوحدك ؟
مشاعل : إيه لوحدي
سلطان : آه ليتني جنبك .
مشاعل تضحك بغنج
سلطان بصوت ذايب : أيووووه ياصوتك ... تملكين أجمل
صوت ياأجمل بنت شفتها بحياتي !.
ضحكت مشاعل بدلع وسكتت تنصت لباقي المديح


/


(ف بيت أم موسى )

أم موسى تكلم بالجوال : إيه ياوليدي اليوم موعد خروجه
حمد : طيب انا بحاول أجيكم هناك واذا ماقدرت
أجيكم فالبيت بعد المغرب ان شاء الله
ام موسى : الله يحييك ياوليدي
حمد : اذا وصلتوا حاولوا تذكرونه بمواقف صارت له فالبيت
ترى الدكتور يقول مهم جداً تذكرونه
بس عاد شوي شوي لاتكثرون عليه

ام موسى : ان شاالله ياوليدي ان شاالله
حمد: مع السلامه ياخاله
أم موسى : فمان الله

أم موسى بعد ماسكرت الخط حطت يدها على عيونها وبكت.
سميه : يمه ...الله يخليك لاتبكين .
ام موسى بصوتها الباكي وكأن
حزن أهل الأرض كله ف قلبها : وش يردني مابكي
ووليدي صار مايعرفني !!؟ .

ضمّت سميه أمها
ام موسى : سندكم ياسميه سندكم
الي كنت معتمده عليه بعدالله يرعاكم
مايعرفكم الحين !.

سميه ماقدرت تتمالك نفسها وبكت بحرقه

/
الساعه 11 صباحاً

أبو أحمد واقف عند شباك نتائج التحاليل ويسأل عن
تحاليل زوجته
أخذ الأوراق وإتجه لمكتب الدكتور عشان يعرضها عليه

أبوأحمد: السلام عليكم
الدكتور : أهلاً وعليكم السلام
أبو أحمد ويده ف يد الدكتور : كيف حالك ي دكتور
الدكتور : الحمدلله .. كيف حالك أنت .. ان شاء الله طيب ؟
أبو احمد : الحمدلله بخير ..
مد عليه الاوراق : تفضل يادكتور .. اليوم طلعت نتائج
الخزعه الي سوتها زوجتي قبل اسبوعين.

أخذ الدكتور الاوراق وقال لأبو أحمد : إتفضل أجلس
جلس معاه الدكتور واخذ يقراها
أبو أحمد متوتر وعينه تراقب حركات وسكنات الدكتور

الدكتور بعد ماقرأ النتيجه تغيّرت ملامح وجهه ونظر لأبو
أحمد
أبو أحمد : خير يادكتور ..بشّر
الدكتور تنهد وقال : والله ماني عارف ايش اقولك
؟!

أبو أحمد أنقبض قلبه وظل ساكت ينظر للدكتور
الدكتور : للاسف .. الورم غير حميد ..
صحيح انه والحمدلله في بدايته وبالإمكان ان شاء الله
السيطره عليه
ولكني انصحك تحولها لمستشفى الملك فيصل التخصصي
بالرياض لان مكان الورم حقيقةً خطير وحساس
هناك يوجد مركز للأورام متطور جداً ودكاتره متمرسين

أبو أحمد يحاول يتمالك نفسه أمام الدكتور : خير ان شاء الله خير .
الدكتور : احنا راح نجهز أوراقها وجميع تحاليلها والأشعه
المقطعيه ونعرضها على الهيئه الطبيه
عشان تشوفها وتقرر التحويل الى الرياض

ابو احمد : الله يعطيكم العافيه ماقصرتم

طلع أبو أحمد من المستشفى وظل واقف أكثر من خمس
دقايق عند مواقف السيارات
يحاول يتذكر وين ركن سيارته !
تفكيره فالمصيبه الي حلت عليه (وكيف انه بيخبّر أم عياله
وعياله ) ضيّعت تركيزه

بعد الظهر
( بيت عائلة مرام)


ام أحمد خايفه وتنتظر زوجها ف غرفتها

جاء ابو أحمد وصعد لغرفة نومه على عجل ماوده يقابل
أحد من عياله
دخل أبو أحمد الغرفه وشاف زوجته جالسه على طرف
السرير وكفين يديها ضامه بعضها .

أبو احمد : السلام عليكم
أم احمد وقفت :وعليكم السلام
قرّب أبو احمد لزوجته وضمها لصدره وهمس لها :لاتخافين
بتكونين بخير
أم أحمد : كيف النتيجه يابو أحمد ؟
أبو أحمد مازال يحضنها : حبيبتي الورم يحتاج له
علاج متطور ..بنحولك الرياض ..
هناك أفضل
أم أحمد : يعني ماهو حميد ؟


أبو احمد سكت وضمها بشده
فهمت ام أحمد أن الورم غير حميد وبكت
أبو أحمد أجلس زوجته وهوّن عليها الموضوع
حتى هدأت .

مرام وأخوانها
نزلوا تحت فالصاله ينتظرون أبوهم وأمهم

مرام لمشعل وأحلام : .. أطلعوا غرفكم وارتاحوا
اذا أبويا وأمي نزلوا
وجهز الغدا
أناديكم


قام مشعل وقامت معه أحلام وصعدوا لغرفهم

مرام لأحمد وحمد الي ماعرف إلا متأخر : أبوي تأخر فوق
الله يستر
حمد يتنهد : يارب لطفك
أحمد طلع جواله واتصل على أبوه
قبل مايتكلم أحمد
رد عليه أبوه : خلاص انا نازل

نزل ابو احمد للصاله وظلت الأم فغرفتها حزينه ماقدرت
تواجه أولادها


أبو أحمد لعياله : سلام عليكم
ردو مع بعض : وعليكم السلام
أحمد : خير يابوي بشرنا كيف النتيجه ؟
حمد ومرام مركزين وخايفين


ابو أحمد : أمكم تحتاج علاج فالرياض .. الورم الحمدلله
صغير وفبدايته
والسيطره عليه سهل ان شاء الله
أحمد : السيطره عليه ؟ ..يعني الورم ماهو حميد ؟


الأب سكّر عيونه وتنهد وهز راسه : للأسف ماهو حميد

شهقت مرام وحطت يدهاعلى فمها
حست بموجه من الرعب وقامت تجري لأمها فوق وهي
تبكي وماهي حاسه بالأرض تحتها !


أحمد نّزل راسه : لاحول ولاقوة الا بالله
حمد منزل راسه ويبكي


طلع أحمد لغرفته بخطوات ثقيله وكأن الجبل على كتفه
أما حمد طلع من البيت وركب سيارته وظل يبكي فيها

مرام دخلت على أمها وهي تبكي
أم احمد كانت واقفه على الشباك ساكته سرحانه
ولما دخلت عليها مرام التفتت لها
مرام : أمي !!
مدت أم أحمد يدينها لمرام

بكت مرام وهي تجري لأمها
ضمتها أم أحمد وهي غاصه بالكلام
ربتت على ظهر مرام
مرام بصوت مرتعش : أمي ابويا يقول الورم صغير وف
بدايته .. لاتخافين

بنكون معك حبيبتي
وبتعدي الامور علي خير .

الأم تحاول تتمالك نفسها : إن شاء الله ي بنتي إن شاء الله



(بعد المغرب من نفس اليوم )
حمد يتصل على ام موسى
حمد :الو السلام عليكم
ام موسى : وعليكم السلام ياهلا بوليدي حمد
حمد : كيف حالك ياخاله
ام موسى : الحمدلله على كل حال ياوليدي
حمد : وموسى كيف حاله ؟
ام موسى بصوت حزين : والله ياوليدي من اول ماجا
دخل غرفته وقفل على نفسه الباب ..مايكلم أحد !

حمد بصوت مخنوق : لاحول ولاقوة الابالله .. اعذريني
ياخاله ماقدر أجيكم الليله تعبان والله العظيم
.. بس ان شاءالله فأقرب فرصه أجيه واتكلم معاه.
ام موسى : سلامتك ياوليدي واضح التعب من صوتك ..
الله يشفيك .. معذور متى ماجيت الله يحييك


/

مرام وأحلام ف غرفتهم
أحلام جالسه تلون وتكلم أختها : ياسلام أخيراً إجازه
..ترى يامرام مانزلنا السوق واشترينا للعيد! ؟؟
خلاص مابقى غير كم يوم !

مرام ماترد متمدده على سريرها ومغطيه نفسها وتبكي بدون صوت .
أحلام : مرااام .. مامداك تنامين ردي عليا .. بكره بتجي
سهام صح ؟
مرام بصوت مخنوق : ايه ان شاءالله .. اذا جات سهام
ننزل مع بعض للسوق

فهاللحظه رن جوال مرام لين سكت ومرام فمكانها !
أحلام : مرام جوالك ! .. ليه ماتردين ؟

كشفت مرام الغطا عنها وجلست
أخذت جوالها لقت المكالمه من ناهد
التفتت أحلام لمرام : مين الي اتصل ؟


لاحظت أحلام إن مرام كانت تبكي !!
أحلام : وش فيها عيونك محمره ومليانه دموع ..
ليه تبكين ؟
مرام سكتت شوي ثم قالت : مصدعه راسي يوجعني
أحلام : طيب أجيب لك حبوب للصداع؟
مرام : طيب روحي .. تلقيها فالصيدليه تحت

طلعت أحلام من الغرفه وفهالحظه دقت مرام على ناهد
مرام : السلام عليكم
ناهد بصوت قلقان : هلا مرام وعليكم السلام .. وش
فيك حبيبتي ماتردين
عسى ماشر .. كيف النتيجه طمنيني ؟.
مرام وهي تبكي : الورم ماطلع حميد

ناهد انصدمت
مرام تبكي والجوال مازال فأذنها
ناهد : يالله يالله .. خلاص حبيبتي لاتبكين البكا ماينفع
ترى كذا أمك بتتعب نفسيتها زياده .

مرام : غصب عني ياناهد .. خايفه عليها خايفه
ناهد : وكلّي الله حبيبتي هذا بلاء وان شاءالله ينتهي على
خير .
مرام بصوت باكي :ان شاء الله يارب

/
بعد مرور يوم


(بعد صلاة العشاء )


عائلة مرام فالصاله
ام أحمد تسأل زوجها : ماكأنهم تأخروا ؟
ابو أحمد وهو يطالع جواله : أكيد الرحله تأخرت ..
خليني أتصل على حمد .


اتصل أبو أحمد
و رد عليه حمد وقال له : إحنا خلاص فالطريق.
ابو أحمد : خلاص ياام احمد ..
ان شاء الله عشر دقايق بالكثير وهم واصلين
أحلام مرا فرحانه : ياسلااام سهام ح تجي ..
سهام ح تجي

مرام تنظر لأحلام مبتسمه

أحمد مشغول بجواله
أم أحمد تنظر لابو أحمد وأحمد : متى تبغونا نروح
لأهل ناهد ونخطب منهم
بشكل رسمي ؟
أبو أحمد ساكت مارد
نظر أحمد لأمه : خلي الموضوع ياامي ماحنا مستعجلين عليه
ام أحمد : ليه طيب ؟ مافي داعي للتأخير .. ودي أشوفك
عريس ياولدي
وأفرح فيك بسرعه !

مرام وأحمد وابو أحمد عصفهم ألم من كلامها
أحمد : خلاص ياامي .. أبشري بتشوفيني عريس وبتشوفين
عيالي كمان

ابتسمت أم أحمد إبتسامه جميله : الله يوفقك يااحمد
واشوفك رب أسره .
أحمد ومرام وابو أحمد : آآآآمين


شويات جاء حمد وسهام
سهام من عند الباب وبإبتسامه عريضه :السلام عليكم .
قامت مرام واحلام بسرعه واتجهوا لها سلمو عليها بحراره
مرام :كيف حالك حبيبتي وحشتونا وحشتونا وحضنتها
مره ثانيه
سهام بإبتسامه و بكل شوق : وانتو أكثر والله

أحلام بعد ماسلمت على سهام شالت جنى :ياعمري ياجنى
كبرتي ماشاءالله ؟
مرام تبوس زياد :حبيبي زياد لك وحشه ياولد .. كيف
حالك ؟
زياد مبتسم ابتسامه عريضه : الحمدلله

قرّبت سهام من أمها وأبوها وسلمت عليهم بحراره
ثم سلم عليها أحمد وأخذ زياد ودار فيه : هلا بالبطل هلا
ام أحمد لسهام :كيف حالك يا بنتي نورتي المدينه.

سهام أجلست أمها على الكنبه : الحمدلله ياامي المدينه منوره بأهلها .
ام أحمد : كيف حال الدكتور ماجد ... ليه ماجاء معاكِ؟

سهام : والله ياامي ماجد ماقدر ياخذ إجازه
في حالات فالمستشفى لازم يتابعها بنفسه ولاّ هو وده يجي
المدينه
بس خيرها فغيرها .

زياد ف حضن جده نظر فيه وقال : جدي تلعب معاي بلاستيشن؟
سهام : بدري يازياد بدري..!!
نظرت سهام لأبوها وهي مبتسمه : مانسي آخر مره لما لعبت معه .

ابو أحمد وهو فرحان فيه : أبشر بلعب معك لين تطفش
ام أحمد : الطفل ماينسى سبحان الله .. الا وين جنى؟

مرام وهي تضحك : مع أحلام هربت فيها
في الصالة الثانية ..
حمد بصوت عالي شوي : يا احلااااام اعتقي البنت لوجه الله

جات أحلام وهي تبوّس فيها
ام أحمد مدت يديها : هاتيها هاتيها
أخذتها ام أحمد وبوستها ثم ضمتها على صدرها .

كانت ليله سعيده على الجميع


ومن ناحيه ثانيه كانت ليله صعبه على ناهد
رغم حزنها على حال مرام
إلا أن الصاعقه جات من هديل !

ناهد : من جدك ياهديل ؟؟؟
هديل : والله سمعتها ياناهد وهي تكلم
ناهد مفجوعه : من فين لها الجوال ؟؟؟ ومين تكلم
هديل : ماادري بس أشك انه ..
ناهد معصبه :انه أيش ؟؟..تكلمي بسرعه
هديل : انه من واحد ساكن فالعماره الي قدامنا
ناهد جن جنونها : نعم !!!؟؟؟؟..
هديل تنظر للباب : بشويش لاتسمعنا
ناهد وهي تهز كتف هديل : قولي لي كيف كيف ؟
هديل وهي ترجف : مره واحنا جايين من المدرسه ورتني
واحد داخل العماره الي قدامنا.. و كانت معجبه فيه ...
اشك انه هو الي معطيها الجوال
لانها دايماً تنظر لشباكه
بس ماادري كيف اعطاها الجوال ؟!

ناهد عضت على شفاتها وهي تتنفس بسرعه

قامت هديل خايفه تبغى تخرج
ناهد وهي تأشر بصباعها على هديل وصوتها مليان غضب
: هديل انتبهي تقولين لاحد
.. اسكتي وكأنك ماتدرين عن شي مفهوووووم ؟
هديل خايفه : مفهووم

خرجت هديل من غرفة ناهد وكانت ناهد في قمة الغضب
تدور فغرفتها وتفكر بحل ذكي لانها عارفه ان أختها ماينفع معاها
التهديد والضرب.

بعد نصف ساعه من التفكير
خرجت ناهد لأمها واخوانها الي جالسين فالصاله ويتابعون
مسلسل

ناهد بصوت عالي : هدييييييل !!
الكل التفت لها وكانت هديل بالذات ترجف ودقات قلبها
تنبض بسرعة !؟



يتبع بإذن الله


عرض البوم صور أنفاس الورد   رد مع اقتباس

قديم 07-30-2017, 04:28 PM   المشاركة رقم: 24
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية المها

البيانات
التسجيل: Oct 2012
العضوية: 465
المشاركات: 80,114 [+]
بمعدل : 23.69 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 155
نقاط التقييم: 6506
المها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond reputeالمها has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
المها غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي

بنتظارك يااحلووه

ويعطيك الف عافيه


عرض البوم صور المها   رد مع اقتباس

قديم 07-30-2017, 06:44 PM   المشاركة رقم: 25
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية همسه

البيانات
التسجيل: Oct 2014
العضوية: 2194
المشاركات: 5,088 [+]
بمعدل : 1.92 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 19
نقاط التقييم: 603
همسه is a name known to allهمسه is a name known to allهمسه is a name known to allهمسه is a name known to allهمسه is a name known to allهمسه is a name known to all
 

الإتصالات
الحالة:
همسه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي

جميله جدا
بإنتظار قادمك


عرض البوم صور همسه   رد مع اقتباس

قديم 08-08-2017, 11:45 PM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أنفاس الورد

البيانات
التسجيل: Apr 2017
العضوية: 4028
المشاركات: 1,242 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 20
نقاط التقييم: 1477
أنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
أنفاس الورد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

YZD9E رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي



(2)
أم فارس : خير يابنتي وش فيك
ناهد : ابد ياامي مافي شي ،
نظرت لهديل :ابغى بس هديل تبادلني بالغرفه
هديل مرعوبه ومندهشه بنفس الوقت
مشاعل تستنكر : ليش ؟؟؟
ناهد ويدها على خصرها : عشان تفلحين انتي وياها
فدارستكم... وحده عايده السنه
مره
والثانيه عايده السنه مرتين !

هديل تعدل نظارتها : طيب خلاص انا ماعندي مانع
اصلن انا احتاج للهدوء.. احتاج غرفه لحالي

مشاعل تنظر لهديل : مجنونه انتي ؟ .. تتركيني مع ناهد .
هديل ماردت

ناهد : يلا قومي خذي اغراضك كلها من الغرفه
قامت هديل
ومشاعل مصدومه ماهي مستوعبه ان ناهد بتنام معاها ف غرفتها
مشاعل بتأتأه : طيب انا اجي فغرفتك ياناهد
وخليك انتي مع هديل

ناهد بصوت عالي ومقهور : هديل اخر سنه لها وتحتاج للهدوء اكثر منك .
مشاعل تغير وجهها وبان فيها القهر .

عدت هذي الليله وناهد سهرانه
كانت توهم مشاعل انها نايمه ، مشاعل ماهي مستوعبه الي حصل
وطول الليل تتقلب على سريرها مره يمين ومره شمال
تفكر وتسأل نفسها كيف بتكلم سلطان وناهد فغرفتها!؟؟

/
/

بعد يومين تقريباً من مكالمة حمد لأم موسى
جاء حمد بعد صلاة العصر لبيت ام موسى
حمد : السلام عليكم
ام موسى : وعليكم السلام هلا بوليدي حمد ..
كيف حالك عساك طيب ؟
حمد : الحمدلله بخير ياخاله
ام موسى : تفضل ياوليدي فالمجلس تفضل ..
موسى ف غرفته اناديه لك الحين

دخل حمد المجلس
ام موسى : حي الله حمد
حمد : الله يبقيك ياخاله .. طمنيني على موسى
كيف صار حاله ...عساه احسن ؟
ام موسى : والله ياوليدي ماخلينا شي ماقلناه له
المسكين يحاول يتذكر بس ماهو قادر .
حمد : بالهون عليه ياخاله ان شاء الله بالتدريج راح يتذكر
بس انتو لاتحسسونه انه فاقد الذاكره .. خلوه يعيش
طبيعي ولا كأن شي صار ،
مع الوقت راح تمر عليه مواقف اتذكره بأشياء وأسماء كان يعرفها
بس انتو لاترهقونه خلوه براحته .. أهم شي وفروا له الاكل الصحي.

ام موسى : والله ماهن مقصرات البنات يقرن من النت ويجيبن لخوهن
حمد : ماشاءالله زين ياخاله زين
ام موسى وهي قايمه : الله يزيّن حالك ياوليدي.. انا بنادي لك موسى
تراه مادرى انك بتجي.


بعد دقايق
جاء موسى : هلا بالضيف
حمد قام وسلم عليه : هلا بصديقي موسى
جلس حمد وجلس موسى قباله
حمد : كيف حالك عساك طيب ؟
موسى : الحمدلله ابشرك طيب
حمد : الحمد لله
موسى بعد ماسكت شوي : الله يجزاك خير ي حمد
امي قالت انك ماقصرت
وقفت معنا وتابعت حالتي من يوم الحادث الى ان خرجت من المستشفى
حمد : انا ماسويت الا الواجب .. وابشرك ترى اوراقك معي فالسياره
لها شهر موقعه من عميد الجامعه
موسى : ايه قالوا لي اني فالجامعه ..بس اي اوراق الي معك ماني فاهم ؟
حمد : .. انت تدرس فالجامعه معي وباقي لك ترم واحد بس ..
اخذت لك تقارير من المستشفى
تثبت أنك مُصاب بحادث وانك غير قادر على الدراسه فالوقت الحالي
والحمدلله قبلوا العذر وأجلت لك هالترم بمشورة أهلك طبعاً ،..

موسى ابتسم : مااقصرت ي حمد .. الله يجزاك خير..
مدري كيف ارد جمايلك علي
حمد :وانا خوك ترى مابينا معروف وجمايل ..
الحين قوم خلنا نطلع نتمشى بالسياره

قام حمد وموسى وطلعوا بالسياره ، حمد مر على محلات العوده بالصدفه
وشافها فرصه ممتازه يذكر موسى بتجارته فالعوده بشكل غير مباشر
حمد : وش رايك ي موسى تنزل معي لهالمحل .. ودي اشتري هدايا لأهلي
بمناسبة العيد
موسى : يالله نزلنا
دخل حمد وموسى المحل واخذ حمد يستشير موسى بكذا نوع من العوده
موسى استثارته الروائح وحس انه فاهم فيها ويعرفها
اختار لحمد الانواع الأصليه من حيث ريحتها وشكلها كان واثق من نفسه
وكأنه على علم .

حمد كان فرحان بمعرفة موسى للعوده وحس انها بداية خير وبشرى له

أشترى حمد هدايا كثيره
وطلع هو وموسى من المحل وركبوا السياره
حمد لموسى : تفضل ي موسى هذي هديه لك
موسى : الله يهديك ي حمد خلها لاهلك ..انا توي مشترى معك
حمد وهو مبتسم: الهديا الي معي تكفي اهلي
هذي هديه خاصه لك ..
حمد استدرك بكلام قديم لموسى والله ف جده في واحد يبيع عوده
يجيبها من مزرعته فأندونيسا
ممتازه جداً ودي اروح و اجيب لي عوده من هناك
اوف ياحمد لو لقيت العوده الي فبالي بعطيك منها قد ماتبي
موسى رن ف راسه هالكلام وكأنه قاله قبل كذا
أو سمعه من أحد
فتذكر شكل المحل الي فجده
تذكره بس مايدري وين بالضبط .


وصّل حمد خويه موسى لبيته وراح

موسى دخل على أمه : السلام عليكم
ام موسى: وعليكم السلام
لاحظت ام موسى ان ولدها فرحان ونفسيته ممتازه : ماشاء الله ماشاءالله ،
شافت كيس معه : وش هالكيس الي معك ياوليدي
موسى بإبتسامه طالعه من القلب : هذه علبتين عوده
تفضلي يمه هذي.
مد لها موسى العوده الي اختارها
واخذ هو هدية حمد


/
(فالمول )

مرام وسهام فقسم الألعاب جالسات على الكراسي
مرام تحكي لسهام وضع أمها الصحي وقد ايش هي خايفه عليها،
سهام ساكته تسمع لها وتنظر لأحلام وزياد وجنى وهم يلعبون.

بعد ماخلصوا تسوق ولعب
رجعوا البيت

سهام لقت امها وابوها جالسين فحوش البيت يتقهوون
جلست معاهم وأعطت مرام واحلام الاغراض وقالت انا بجلس معاهم
وانتو دخلوا الاغراض فالبيت وبعدين تعالي ي مرام
دخلت مرام بسرعه وحطت الاغراض فالغرفه
ووصت احلام على زياد وجنى وقالت لها : خليك هنا العبي معاهم ..
لان فالحوش برد
أخاف يمرضون لاقدر الله
احلام : اوكي

نزلت مرام للحوش وجلست معاهم
شوي جاء أحمد وجلس
سهام : ابويا الحين انتو قدمتوا الأوراق لمستشفى التخصصي ؟
الاب : ايه قدموها بس للحين ماجا الرد ..
سهام : ان شاء الله يوافقون
أحمد : لاتشيلون هم ... مادام من هنا الهيئه الطبيه وافقت
على التحويل وارسلت التقرير
اكيد التخصصي راح يستقبل الحاله ..بس ننتظر الموعد
سهام : الحمدلله .. و انا ونايف ان شاء الله بنكون
معاكم هناك فكل موعد
ابو احمد مبتسم : ان شاء الله .

/

الساعه 10مساءً
ف بيت ناهد

ام فارس وبناتها
جالسين يتقهوون شاي
ووائل يلعب بلاستيشن
مشاعل : يمه ترى ماباقي شي عن العيد عطينا فلوس بنروح السوق .

أم فارس طلعت من جيبها فلوس أعطت كل وحده فيهم مية ريال
واعطت لولدها كمان مية ريال

ام فارس : أها بكره الصبح ان شاء الله روحوا واشتروا لبسة العيد .
مشاعل ماهو عاجبها المبلغ : مية ريال بس !؟؟
ام فارس : الله يطرح البركه
هديل زعلانه : والله يايمه مية ريال قليله واحنا ناقصتنا اشياء كثيره
ام فارس بدت عليها ملامح الحزن : هذا الي باقي معي يابنتي
ناهد : امي انا باقي معي خمس مية ريال من مكافأة الكليه ..
لاتشيلين هم راح نشتري الي ناقص وكل الي يبونه بعد .
ام فارس رجعت لها البسمه : الله يرضى عليك يابنتي ويسعدك .
ناهد : آمين
هديل تكلم أخوها : خلاص ياوائل قفّل بنشوف المسلسل
وائل : لا لا بس باقي لي مرحله وأختم اللعبه
قامت مشاعل وفصلت الاسلاك
عصّب وائل وبكى
مشاعل : والله لو بنخليك براحتك بتقعد للصبح وانت تلعب.
ام فارس : خلاص ياوليدي لاتبكي .. عندك العطله كلها تلعب
وائل مسك يد أمه : ابشتري اشرطه جديده يمه الله يخليك
ام فارس : تشتري شريط واحد بس .

مشاعل شغلت التلفزيون : أوص أوص بدا المسلسل
جلست ناهد معهم تتفرج عليه مع انها بالعاده
ماتشوف مسلسلات

بعد مرور ربع ساعه من المسلسل والكل يتابع
انسحبت مشاعل بهدوء وراحت لغرفتها
لاحظتها ناهد وراحت وراها بسرعه.


دخلت ناهد الغرفه ولقت أختها على الشباك
ناهد : مشااااعل !
مشاعل قفزت مرعوبه التفتت لناهد وعيونها
بتطلع من مكانها
ناهد معصبه : وش عندك على الشباك؟؟؟
مشاعل : آآآآقفل الشباك.

ناهد نظرت فيها نظره ناريه وجلست على سريرها
وأخذت المجله وجلست تقلّب فيها
مشاعل طلعت من الغرفه ورجعت الصاله مرعوبه
/

يوم عرفه
(بيت عائلة مرام)

الجميع كان صايم بلا إستثناء
والبيت كان يصدح بالتكبير

مرام كانت فغرفتها تستغفر وتكبر وتذكر الله
وتدعي طول اليوم أن ربي يشفي أمها .

قبل المغرب بدقائق

الأب نزل من غرفته وهو يكبر ويهلل
لقى ام أحمد وكل عيالها معاها يحضرون الفطور


إجتمعت العائلة على سفرة الفطور
الأم بعد ماشافت كل عائلتها حولها مكتملين
رفعت يدها تدعي كانت عيونها مدمعه وقلبها يبكي
رفع الجميع ايديهم يدعون الله
مرام كانت تدعي وهي مغطيه وجهها بيديها
وتبكي بدون صوت


بعد الأذان أفطروا ثم قاموا وصلّوا وبعد كذا أجتمعوا
يتقهوون مع بعض ويسردون بعض الذكريات في جو من
البهجه والسعاده
/


الساعه 9 ليلة العيد

مشاعل وهي لابسه عبايتها قالت لأمها وخواته:
أنا بروح المشغل الي بآخر الحاره بضبط نفسي .

ناهد: مافي فلوس ياآنسه .. ضبطي نفسك بنفسك
مشاعل : لاااا ياناهد الله يخليك ..بنت صاحبة المشغل زميلتي فالمدرسه
تروح مع أمها للمشغل ليلة العيد وتساعدها ..راح تسويلي دين
واول ماتتوفر معي أسددها .

ناهد : بالله عليك إستحي على وجهك وانثبري
مشاعل : ياربي منكم الاستشوار حقكم ذا ماهو زين مايضبط شعري
قامت واخذت طرحتها : انا بروح يعني بروح.

ناهد تنهدت وأشرت لهديل ووائل : روحوا مع أختكم.
أم فارس : وانتي يابنيتي اذا باقي معك فلوس روحي معهم
ناهد : ياامي انا بجهز شوية حلويات لبكره
وبعدين انا اعرف أضبط نفسي لايهمك بس.

/

(فالمشغل)

مشاعل عند المحاسبه
طلبت لها ولأختها إستشوار
المحاسبه بعد ماشافت طول شعورهم قدرت المبلغ ب 200
ريال
مشاعل طلعت من شنطتها الميتين واعطتها المحاسبه
هديل مبققه عيونها ولسان حالها يقول : من وين لها الفلوس !!

جلست مشاعل تنتظر دورها
جالسه على الكرسي وحاطه رجل على رجل
وماسكه مجله والعلكه بفمها
قالت لهديل و الي كانت جالسه جنبها وشارد ذهنها : اطلبي لنا
قهوه تركيه ولا كابتشينو
هديل : معك فلوس ؟
مشاعل بغرور : إيه اكيد معي يلا روحي .


/

ف غرفة سهام
سهام ومرام يسرحون شعورهم ويتذاكرون بسعاده ايام العيد
لما كانوا صغار
سهام : تذكرين يامرام لما شفتي الخروف مذبوح وأُغمى عليك ؟
مرام تضحك : مجرمه انتي واحمد
كنت قدام التلفزيون اتفرج و فأمان الله
أخذتوني ي متوحشين بسرعه
تعالي شوفي تعالي شوفي .

أحلام : خفتي ياامرام ؟

سهام تضحك : لا ماخافت بس ماتت شوي وقامت.
مرام تضحك من قلب : ي مجرمييييين
احلام وسهام يضحكون معاها

/

يوم العيد
بعد الفجر تجهّز ابوأحمد وعياله وراحوا لمسجد قباء وصلوا صلاة العيد


الساعه 8 الصبح يوم العيد

ناهد مع أمها فالصاله على القهوه والحلا
وكل شوي جايه جاره من الحاره تجلس شوي
تعايد وتروح

مشاعل فالغرفه هي وهديل مشغلين المسجل ويتمايلون بفرح
قدام المرايا ويرقصون .
مشاعل راحت للشباك وفتحته وبدلع قالت : ياربي منكم
لازم لازم جو العيد يدخل الغرفه ..،
نظرت مع الشباك وعينها على طول على شباك سلطان بس كان مقفل.
هديل : الله يخليك يامشاعل قفلي الشباك .
مشاعل : أوف منك وشفيك.. وليه أقفله ! .. بهوي الغرفه ..
بـ أعيطها شوية هوا !! .


/
(ف بيت عائلة مرام)

أم أحمد تبخّر زوجها وعيالها : كل عام ياحبايبي وانتم بخير
أبو احمد : كل سنه وانتي طيبه ياام حمد
أحمد وحمد : كل عام وانتي بخيريالغاليه

سهام ومرام واحلام طلعوا من غرفتهم ونزلوا للصاله
شافهم أبوهم نازلين من الدرج: هلا بناتي .

سهام ومرام مبتسمات
سبقتهم أحلام تجري لأبوها فرحانه ضمته وسلمت عليه
قرّبت سهام وباست راس ابوها وامها : كل عام وعيدي معاكم أجمل
مرام باست راس ابوها : كل سنه وانت طيب ياأغلى اب فالوجود
إلتفتت مرام لأمها وقرّبت منها ضمّتها وقالت : حبيبتي ودنياي
كل عام وانتي طيبه
أم احمد : وانتي طيبه ي عمري .
وبعد كذا عايدت سهام ومرام احمد وحمد ومشعل .

أبو أحمد وعائلته جلسوا حول بعض يتقهوون
ويتمازحون ف جو جميل
مكتظ بروائح العطور وتكبيرات العيد .

جاء الأعمام وعيالهم
وبعض من الجماعه يعايدون أبو أحمد وعياله فالمجلس

و ام أحمد وبناتها فالصاله يستقبلو حريم الأعمام والبنات



الساعه 11 من صباح العيد

حمد : أمي انا رايح لصديقي موسى .. عنده أم تنحط على الجرح يبرى
وش رايك أخذك معي تعايدينها
أم أحمد : طيب ماعندي مانع بس مانتأخر عشان توصلني نروح للغدا عند جدتك
حمد : ولا يهمك ابشري

راح حمد وأمه لبيت ام موسى
إستقبلت أم موسى حمد وأمه وهي فغاية السعاده
دخل حمد لموسى فالمجلس وعايده وتقهوى معه
وأم احمد فغرفة الضيوف سلمت على بنات ام موسى وعايدتهم

وبعد كذا راحوا للغدا ف بيت الجده .


أمضت مرام يوم جميل مع قريباتها
ولما رجعت البيت فالمسا
أتصلت على ناهد

ناهد لما سمعت صوت مرام : ياهلا والله
مرام : كل عام وانتي بخير نهوده
ناهد : وانتي بخير ي قلبي .. أمممم توك تعايديني
مرام: ي قلبي الصبح دقيت عليكم ماحد يرد والعصر بعد دقيت ..
بس مدري ايش فيكم عالتليفون !؟؟
ناهد : والله ي قلبي الصبح الجيران رايحين جايين
ومع الاصوات وكذا مانتبهنا للتليفون .. وبعدين رحنا للعزومة الظهر
وبس جينا نمت على طول ..و ها
توي صاحيه.
مرام : صح النوم أجل
ناهد تضحك : يصح بدنك يارب
مرام : ترى بعد بكره الغدا عندنا فالبيت
وانتي واهلك أول المعازيم .. اوكي .؟
ناهد : اوكي ي قميل .. ان شاء الله نجي
مرام : طيب يلا الحين دوري ابنام
ناهد تضحك : نوم العوافي ي قلبي
مرام : الله يعافيك .. مع السلامه

/

ومضى أول يوم من العيد
وبقت أحداثه الجميله ف ذاكرة الجميع .


يتبع بإذن الله..


عرض البوم صور أنفاس الورد   رد مع اقتباس

قديم 08-08-2017, 11:58 PM   المشاركة رقم: 27
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الر آ سي

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 3
المشاركات: 24,421 [+]
بمعدل : 6.17 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 1361
الر آ سي has much to be proud ofالر آ سي has much to be proud ofالر آ سي has much to be proud ofالر آ سي has much to be proud ofالر آ سي has much to be proud ofالر آ سي has much to be proud ofالر آ سي has much to be proud ofالر آ سي has much to be proud ofالر آ سي has much to be proud ofالر آ سي has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
الر آ سي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي

روووووعه
واصلي واحنا معاك
.
.


عرض البوم صور الر آ سي   رد مع اقتباس

قديم 08-09-2017, 02:09 AM   المشاركة رقم: 28
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ريم

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 4
المشاركات: 73,980 [+]
بمعدل : 18.70 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 154
نقاط التقييم: 7005
ريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
ريم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي

ربي يعافيك ررروعه


عرض البوم صور ريم   رد مع اقتباس

قديم 10-17-2017, 12:34 AM   المشاركة رقم: 29
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أنفاس الورد

البيانات
التسجيل: Apr 2017
العضوية: 4028
المشاركات: 1,242 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 20
نقاط التقييم: 1477
أنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
أنفاس الورد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي

السلام عليكم حبايبي كيفكم ()
آسفه تأخرت عليكم ظروف وانشغالات وكذا
شويات وينزل بارت جديد


عرض البوم صور أنفاس الورد   رد مع اقتباس

قديم 10-17-2017, 12:44 AM   المشاركة رقم: 30
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أنفاس الورد

البيانات
التسجيل: Apr 2017
العضوية: 4028
المشاركات: 1,242 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 20
نقاط التقييم: 1477
أنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
أنفاس الورد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي



(3)

ثالث يوم العيد الظهر

أجتمع عدد من الأقراب والأصدقاء ف بيت أبو أحمد
رجال ونساء وكانت أم أحمد وبناتها على أتم الإستعداد
لإستقبال الضيوف،

كانت مرام لابسه فستان شانيل ناعم لونه بيج
و مشجر بلون فاتح ورود صغيره أورنجيه
و فوقه بوليرو جينز سماوي كم طويل
ولابسه بوت لونه بيج غامق ،
ولافه شعرها للأعلى بشباصه ومنزله غرتها على اليمين
والميك أب كان ناعم كمان
فونديشن خفيف وماسكار وبلاشر بلون الخوخ
والروج بلون البني الفاتح مغطى بقلوس


جاؤا البنات واستضافتهم مرام وسهام ف زاويا ثانيه عن الحريم
كانت مرام فاااتنه
شاده انتباه الجميع بجمالها ونعومتها.

جلسوا البنات كل وحده أخذت لها مكان

مشاعل وهديل جالسين على جنب وفحالهم
طول الوقت يكلموا بعض بصوت راخي.

كانت مشاعل لابسه بلوزه رفل بيضا وبنطلون جينز أسود
وشعرها كثيف وكيرلي
وحاطه ميك أب ثقيل وعدسات زرقا
مشاعل وهي تمضغ العلكه بهدوء : ياالله يا هديل
شوفي كيف بيتهم يجنن
هديل والي كانت لابسه بلوزه ناعمه وتنوره طويله
وماهي حاطه الا روج فوشي : أووص لاتفضحينا.

كانت كل سوالف بنات الاعمام وسهام عن
الموضه والمولات،

مرام وناهد جالسين جنب بعض يتضاحكون ويسولفون
تاركين سوالف الموضه ،

نظرت مرام ل ناهد والي كانت منزله غرتها القصيره على كامل جبهتها
وسادله شعرها القصير على اكتافها ولابسه فستان كحلي طويل
مع جاكيت لونه ابيض عاجي وحاطه روج فوشي وكحل خفيف
مرام : طالعه قمر ي بنت
.. اسم الله عليك مره محليك العيد

ناهد بضحكه : أما عاد .. عيونك الحلوه
مرام : ي بنت لو يشوفك أحمد يغمى عليه
ناهد بنص عين :اول مره تكذبين ي مرام.
مرام بعد ماضحكت من قلب وبصوت خافت :
حرام عليك والله ظالمه نفسك ..

إبتسمت ناهد إبتسام خجوله وشربت رشفه من كاسة الشاي .


بعد الغدا
جلس بعض الضيوف شوي وبعضهم راح .
أم فارس وبناتها يلبسون العُبي
أم أحمد : نورتينا والله ي أم فارس
أم فارس : الدار منوره بهلها .. بيت عامر ان شاءالله
أم أحمد بإبتسامه لطيفه وخارجه من القلب : سعيده بجيتكم والله
أم فارس ردت عليها بإبتسامه خجوله :الله يسعد أيامك .
أم أحمد : ان شاء الله لكم زياره قريبه
أم فارس : الله يحييكم
مرام وهي مبسوطه : مع السلامه ي خاله.. ومشكوره
على تلبية الدعوه .
التفتت لناهد وأخواتها : مع السلامه ي بنات ..
من جد نورتونا
ناهد بإبتسامه خجوله : النور نورك حبيبتي ..
مع السلامه


/
فمجلس الرجال
راح الجميع ومابقي إلا حمد وموسى الي كان آخر حديثهم
موسى : الله يعيني عليه عمي هذا ماوراه الا المشاكل.
حمد : أهم شي انت لاتسمع له .. ياخي كلامه يسم البدن
انت الحمدلله طيب و تعرف تتصرف حتى لو ماتتذكر الماضي
موسى بإبتسامه : ماعليك لاتشيل هم ..
حمد ضرب بيده على كتف موسى : هذا موسى الي أعرفه ..
قوي مهما كانت الظروف
إبتسم موسى إبتسامه عريضه وقام : يالله نستاذن ..
وكثّر الله خيركم وأفراحكم
حمد : حياك الله يالغالي .. بيننا إتصال ان شاءالله
موسى : إن شاءالله


/
(فبيت أم فارس )
وهم داخلين البيت
مشاعل وهي تنفض يدها : يالله..
اليوم أحلى يوم من جا العيد
.. أيش مكان و ايش طعام وايش ناس .
ناهد : اذكري الله يابنت
مشاعل : انتي كيف تعرفتي على بنتهم ؟
مع نظره بنص عين : سبحان من جمّع !

ناهد طنشتها ودخلت الغرفه
كانت مرهقه غيّرت ملابسها ونامت
أم فارس وهديل ووائل كلهم دخلوا غرفهم وناموا
مشاعل رغم إرهاقها ورغبتها للنوم لقتها فرصه
انها تكلم سلطان .

تسللت مشاعل للغرفه وجلست فيها نصف ساعه
تتخيل
وتفكر بسلطان ولما تأكدت ان ناهد نامت
أخذت الجوال الي مخبيته
وراحت للمجلس


فالمجلس..

مشاعل اتصلت على سلطان وسكّرت
عشان هو يتصل عليها
هز الجوال وردت
مشاعل : الو
سلطان : الو وهلا ومرحبا .. كل عام وانتي بخير ياحبي

مشاعل تضحك بدلع : كل عام وانت بخير

سلطان : أفا عليك ي شعولتي وتقولين انك تحبيني!..
كذا؟كذا !؟
.. الي يحب يتغلى ويغيب !؟

مشاعل : واللهي يا سلطاني غصبً عني .. أختي الكبيره
جايه غصه ف حلقي ماني لاقيه فرصه أكلمك .

سلطان : كيف يعني تبيني اموت من شوقي ؟..
أبغى اكحل عيني بشوفتك
..شباك غرفتك دايماً مقفل واذا كان مفتوح ماشوفك تطلين
.. لازم تشوفين لي حل ياعصفورتي

مشاعل بغنج : خلاص بيبي .. تقدر تنظر لشباك مجلسنا
... من الحين.
سلطان بلهفه : الحين الحين !
مشاعل تضحك.
سلطان فتح شباكه ويناظر لكل شبابيك بيت مشاعل
يدورها.
مشاعل فتحت الشباك ووقفت قدامه بدون ماتبان للشارع
سلطان بعد ماشافها : هلأ هلأ بالزين
مشاعل بدلع حطت خصله من شعرها على فمها وضحكت من قلب .


/

/

إنتهت إجازة العيد

والي كان يتخللها الكثير من المواقف الجميله لعائلة مرام
رغم إخفاء أحاسيس الخوف بسبب حالة أم أحمد الصحيه


(العصر قبل الدوامات بيوم )

أم أحمد ومرام وأحلام فالصاله
مرام جالسه بين أمها وأختها وقدامهم اللآب توب
يتفرجوا على اليوتيوب ..

دخل عليهم أحمد : السلام عليكم
رفعت راسها ام احمد : وعليكم السلام
مرام رفعت راسها نظرت فيه وردت السلام ورجعت تتفرج
أحمد : وش عندكم
أم احمد : نتفرج على اليوتوب.. ها وصلت أختك للمطار؟
احمد : أيه وصلتها والحين طايره فالجو
ام احمد : الله يحفظها ويحفظ عيالها .. بشتاق لهم والله

رفعت راسها مرام : ي قلبي ي زياد كان يبكي مايبغى الرياض
لا وجنى تبكي معاه وهي ماتدري وش السالفه !!.

أحمد بعد ما ضحك : والله بشتاقلهم خصوصاً جوجو المشاغبه
الي حطت جوالي ف ابريق الشاي .

ام احمد مبتسمه : فداها هالنتفه
احمد : هه أخذت حقي منها.. والله جننتها فالمطار ههههه
مرام تضحك : حرام عليييك


/

ف بيت ام موسى

اندق باب البيت بشكل قوي
وفاء مرعوبه وبصوت عالي : يمه !!
سميه : بسم الله وش هالدق
دلال بخوف : مين الي يدق كذا ؟..
سميه اتصلي على امي وموسى .

سميه : لحظه لحظه اشوف مين.

راحت سميه ونظرت مع ناظور الباب
شافت عمها أبو وضاح
التفتت لأخواتها : هذا عمي ابو وضاح.

رغم انهم يكرهونه وعارفين انه مايجيب الا المشاكل
الى انهم ارتاحو شوي

فتحت سميه الباب : هلا عمي.

ابو وضاح بصوت ضخم : السلام عليكم
ودخل على طول للمجلس بدون ماتقول له سميه
تفضل .

لحقته سميه وقفت عند باب المجلس هي واخواتها
ابو وضاح واقف اخر المجلس وبصوت صارخ : وين موسى؟.

سميه : خرج .

ابو وضاح : طب نادوا أمكم
سميه : حتى أمي ماهي فيه.

ابو وضاح عصّب وقال : وين راحوا ؟؟
سميه : راحو مشوار ي عم .. وش بغيت منهم ؟؟

ابو وضاح نظر فيهم نظرة استحقار وطلّع جواله
إتصل على موسى بس موسى ما رد عليه
أنقهر ابو وضاح وطلع من المجلس متجه لباب الشقه
ولما وص أشر بصباعه للبنات : إسمعن
قولن لأمكن تقنع المتخلف ولدها يوكلني على كل شي ..
لايضيع حقكن يالخبلات
سميه ودلال ووفاء كاظمين الغيظ و ساكتات ،

خرج ابو وضاح
وسكّرت سميه الباب وقفلته : الله ياخذك ونرتاح منك
وفاء ودلال : آآآمين


/
(بيت أم فارس)

الساعه 9 مساءً

أم فارس تتفرج على أغنيه وطنيه فالتلفزيون
شافت لقطات حماسيه لجنود الوطن
وبكت تذكرت ولدها فارس،

مشاعل ووائل جالسين معها ومنسجمين عالأغنيه

طلعت ناهد من الغرفه متجهه للمطبخ
وقفت قدام الصاله تسمع الأغنيه وتناظر أمها واخوانها
لاحظت ناهد ان أمها تبكي
قرّبت منها وجلست قدامها
حطت يدها على كتفها : يمه ليش تبكين ؟

أم فارس بصوت حزين : إشتقت لفارس.

ناهد : خلاص ياامي باقي اسبوع
وبعدها يقدر يجي خميس وجمعه
أم فارس ترفع يدها وتدعي : يارب توفقه وتحفظه يارب .
ناهد : آمين .
التفتت ناهد لأختها مشاعل : مشاعل انتي ماعندك مدرسه بكره ؟
مشاعل وهي تنظر فالتلفزيون : ايه عندي .

ناهد قامت : طيب يالله قدامي ذاكري ورتبي جدولك ونامي.
مشاعل : ماعندنا شي اغلب المواد خلصناها ..
ختمنا خلااااااص

ناهد : طيب قومي قومي نامي ..ترى بكره بسويلك
جدول المواد الصعبه عشان نذاكرها سوا .

مشاعل : سهله والله سهله .. كل المواد سهله .

ناهد بصوت مرتفع : واضح مره ..
الشطاره بتطلع مع عيونك
.. إمشي إمشي قدامي.

قامت مشاعل بتأفف ومشت وراها ناهد
التفتت ناهد لوائل ويدها على خصرها : الأخ بيشوف الأخبار ؟

وائل نظر ف ناهد و حك راسه : لا خلاص بنام
ناهد : قدامي طيب .

ناهد وبصوت هادي لامها : تصبحين على خير يمه
أم فارس : وانتم من اهله يابنتي


/

يوم السبت أول يوم دوامات

إجتمعت فيه مرام مع صحباتها فالكليه
عيّدوا على بعض
و أخذوا جدول الإختبارات الي راح تبدأ من الأسبوع الجاي .
كان هذا اليوم مافي محاظرات فأغلب القاعات
فكانت الكليه تضج بأصوات البنات
البعض من الطالبات يصور فالمكتبه والبعض يكتب محاظراته الناقصه
والبعض يتمشى فالممرات و فالساحه
الخارجيه،

مرام وصحابتها قرروا يجلسوا
طول الوقت تحت الشمس الدافيه وفوق العشب الأخضر
كان معاهم ترمس قهوه وترمس شاي وكيس مليان
حلويات وشبسات
موضي وهي تفرش السجاد الكبير والخفيف بنفس الوقت :
يابنات اليوم بنفلّها .

البنات أيدوها متحمسين
ومضى الوقت كله لعب وضحك
حتى انتهى الدوام والي كان أخر يوم تحضر فيه مرام
وصحباتها قبل الاختبارات .

.


يتبع بإذن الله


عرض البوم صور أنفاس الورد   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أليم, الحب, بقلمي, رواية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحب للحبيب الأولي .. بقلمي المها النقاشات الشبابية الساخنة 7 01-07-2016 04:26 AM
الصعب و الاصعب في الحب.... منى منتدى المواضيع العامة 15 08-23-2012 11:15 PM
دمووع ... حياااك حبيبتي على كرسي الاعترااف.. منى دردشة وألعاب ديمة الحب 27 08-20-2012 07:29 PM
الحب الحقيقي بنت جده منتدى المواضيع العامة 7 03-13-2012 02:36 PM
إلى من يجهل معنى الحب ... الر آ سي النقاشات الشبابية الساخنة 4 07-09-2011 12:35 PM


الساعة الآن 07:24 AM


Powered by vBulletin ® Development : the-arabs.com