منتدى القصص والروايات

قصص رومانسية، قصص حقيقية، قصص حب، قصص الرعب والخيال، قصص قصيرة

رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي

- المقدمة السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الرواية تحكي عن حياة فتاة عشرينية إسمها ( مرام ) تتحلى بأخلاق عالية وجمال باهر الجميع يحبها عائلتها

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 04-20-2017, 09:00 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أنفاس الورد

البيانات
التسجيل: Apr 2017
العضوية: 4028
المشاركات: 1,240 [+]
بمعدل : 1.34 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 18
نقاط التقييم: 1477
أنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
أنفاس الورد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

YZD9E رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي

رواية لأجل الحب بقلمي
-
المقدمة




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الرواية تحكي عن حياة فتاة عشرينية إسمها ( مرام ) تتحلى بأخلاق عالية وجمال باهر
الجميع يحبها عائلتها ..صديقاتها ..الغرباء ..حتى القدر بنوعيه يحبها !
حالمة جداً.. متواضعة جداً .. حساسة جداً..

تُقدس الذكريات
تمتلك من الذكاء والحكمة مايخرجها من المشاكل بسهولة
تحب عائلتها جداً حتى أنها من الممكن أن تضحي بسعادتها لأجلهم

يأخذها القدر من يد عـالـمها الذي تعيشه وتحبه في ظل عائلتها وأصدقائها
(بالرغم بعض الأحداث التي تثير بعض الذكريات المؤلمة )
إلى عالم آخر
تتجرع فيه الحرمان والحزن
يرغمها على التضحية بحياتها فتسلك طريقاً مغايراً لتوقعاتها لم تكن تتخيل أن يُرسم لها !


كما تتضمن هذه الرواية أحداث مُثيرة تحدث حول مرام
تبين القدر الكبير من الحب الذي من الممكن أن يحمله الإنسان
،


هذه الرواية
قد تكون واقعية ولو في بعض أحداثها
ف ترقبوا البداية
متمنية منكم المتابعة الجيدة
والتفاعل الجميل الذي عهدته منكم

//

أنفاس الورد
(عبير الحربي )



التعديل الأخير تم بواسطة المها ; 06-04-2017 الساعة 09:46 PM
عرض البوم صور أنفاس الورد   رد مع اقتباس

قديم 04-20-2017, 09:45 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أنفاس الورد

البيانات
التسجيل: Apr 2017
العضوية: 4028
المشاركات: 1,240 [+]
بمعدل : 1.34 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 18
نقاط التقييم: 1477
أنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
أنفاس الورد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي

‎الجزء الأول
(1)
...


‎صحت مرام وأختها أحلام من النوم على صوت
‎أمها : يلا ي مرام أذن الفجر قومي إنتي وأختك
‎صلّوا


‎مرام بصوت راخي : يالله ماشبعت نووم.

‎قامت مرام متكاسله وتمشي على مهل:
‎يلا ي أحلام قومي لاتجننيني مثل كل يوم .



‎أحلام ماتحركت


‎صلّت مرام وراحت المطبخ دخلت على أمها وهي تحضر الفطور


‎مرام : يااااصباح الخير ياأجمل صباحاتي على الإطلاق.

‎قرّبت منها وضمتها وهي جالسه عالكرسي وترتب الفطور


‎الأم تبتسم : صباح النور حبيبتي
‎وين أحلام .. ماصحت للحين؟
‎مرام : والله ي أمي إنتي تعرفي مين إلي يقدر عليها و يقومها.

‎إبتسمت الأم : طيب أنا رايحه أقومها الحين
‎مرام ويدها على يد أمها : الله يخليك لنا ي أمي ولا يحرمنا منك
‎الأم :آمين ويخليكم لنا يارب


‎قامت الأم تصحي أحلام
‎وهي فالطريق
‎قابلت أحمد الولد البكر


‎أحمد : صباح الخير
‎قرّب منها و باس راسها : كيف حالك ياأمي
‎الام : الحمدلله بخير حبيبي ..أخوانك وأبوك وينهم ؟
‎أحمد : أبوي شفته يكلم جارنا فالمسجد واخواني جايين إن شاء الله .



‎راحت الأم تصحي أحلام
‎وجاء الأب واجتمعت العائله وأفطروا مع بعض
‎وقبل لايقومون
‎ذكّرهم أبوهم كالعاده : آذكاركم ياعيالي لاتنسونها
‎الكل :آن شاء الله



‎دخلت مرام لغرفتها وبيدها أحلام : يلا الله يخليك إلبسي بسرعه
‎عشان أسرّح لك شعرك ، يلا يلا و أنا بجهّز نفسي الحين
‎إتجهت مرام لدولاب الملابس متحمسه و تقول :ترى حمد عنده جامعه
مانبغى نتأخر عليه .


‎أحلام بتملل :طيب طيب.


‎مرام تتمتم تقرأ أذكارها
‎لبست ملابسها وأخذت أغراضها لشنطتها ..
‎دفتر محاضرات مادة علم النفس و النحو
‎مرايه صغيرة
‎عطر وروج
‎وكيس صغير مناديل
‎وقلم أزرق ووردي
‎ومحفظة فلوس ،


‎مرام وهي ترتب أغراضها في الشنطه : ها خلصتي ي أحلام؟
‎أحلام وراها تمد فرشاة الشعر : إيوه خلصت يلا خذي .

‎مرام : أوكي هاتي ..
‎كيف تبغين التسريحه اليوم ؟

‎أحلام تتثآئب : أي شي
‎مرام وهي تمازحها : طيب بسويلك ظفيرتين .

‎أحلام :لاااااا من جدك إنتي شايفتني طفلة ؟
‎السنه الجايه بروح المتوسط!

‎ضحكت مرام : والله إنك هبله ..صدقتي ؟! ..
‎من طول شعرك عشان أسويلك ظفيرتين !!


‎أحلام وهي تتنهد بعبوس : الحمدلله إني قصيته.. شغله هالشعر كان مطفشني مرا.
‎مرام : إلا والله الخساره ! ..
‎شفتي ابويا كيف زعل لما قصيتيه ؟ ..
‎خليتي أمي غصب عنها توافق من كثر ماتحنين
‎على راسها !



‎أحلام بإبتسامه بارده: خلينا الشعر الطويل لك ي حلوه
‎ثم إستدركت بقنااعه : هو أحسن شي وحده منن شعرها قصير ووحده طويل!
‎عشان مانتغلب كلنا صح؟


‎مرام بتقهرها : إذا شعرك مغلبك حبيبتي
‎أنا مو مغلبني .. شعري مرا أحبه


‎أحلام وهي تستهبل ورافعه حاجبها : الله يخليكم لبعض .
‎مرام ببرود : ي دمّك .

‎ضحكت أحلام
‎وضحكت معاها مرام


‎مرام :يلا قومي قومي خذي شنطتك وروحي للسياره
‎خمس دقايق ولاحقتك.

‎قامت أحلام
‎وقامت مرام ووقفت قدام التسريحة ترتب شعرها الناعم لفته بطريقه جميلة
وثبتته بمشبك كبير
‎وحطت على وجهها ويدها كريم واقي من الشمس
‎و بودره
‎وماسكار
‎وروج خوخي اللون على شفاتها .

‎تأملت وجهها في لحضات وأبتسمت..
‎لبست ساعتها وسلسالها
‎وأخذت عبايتها و شنطتها وطلعت ورى أختها


‎وهي نازله من الدرج
‎شافت أمها وأبوها فالصاله
‎قالت و ريحة القهوة تملا المكان :
‎ياسلاااااام لا لا بطلت اليوم أروح الكليه ..أمي وابوي والقهوه !!!

‎الاب والأم يبتسمون
‎قرّبت مرام و باست راس أمها وأبوها وأخذت كوب القهوه
الصغير الي كالعاده
‎أمها تجهزه لها عشان تشربه فالسياره.

‎مرام : مشكوووره ي الغاليه ..يلا مع السلامه يا أحلى أم وأب فالدنيا
‎الأم والأب : فمان الله وانتبهي على نفسك.
‎مرام بإبتسامة جميلة : إن شاء الله .

‎مشت مرام جهة الباب .
‎أبوها بصوت عالي شوي : مصروفك مع أحلام لاتنسين تاخذينه
‎مرام : ان شاء الله يابويا .

‎لبست مرام عبايتها وطرحتها
‎وطلعت


.
.


‎فالسياره
‎حمد هادي ومشغل ( إم بي سي إف إم)


‎أحلام جالسه وراه بالضبط
‎كلهم يطالعون مرام وهي خارجه من البيت
‎دخلت مرام : السلام عليكم
‎ردوا مع بعض وعليكم السلام
‎حرّك حمد السياره
‎ومدّت أحلام المصروف لمرام .


‎مرام بعد مانزّلت زجاج السياره : ي سلام نسيم الصباح والقهوه مع بعض
شي يجيب العافيه


‎حمد :ي بخيله ماجبتي لي معك كوب قهوه
‎مرام : إيه ادري بك
‎تحب القهوه العربية مرا لدرجة إنك تخجل منها وتخليها مكانها لين تبرد ..
‎ضحك حمد ورفع صوت المسجل لما سمع فيروز تغني


‎نسم علينا الهوا من مفرق الوادي
‎يا هوا دخل الهوا خدني على بلادي


‎يا هوا يا هوا يللي طاير بالهوا
‎في منتورة طاقة وصورة
‎خدني لعندن يا هوا ..


‎مرام تسمع الأغنيه و تشرب القهوه بهدوء وروقان وبداخلها
سعادة وراحة بال ..


‎بعد خمس دقايق
‎وصلوا للمدرسة الابتدائيه ونزلت أحلام


‎حمد ومرام :مع السلامه إنتبهي لنفسك
‎أحلام : مع السلامه




‎حرك حمد ومشى
‎وبعد خمس دقايق وفي وسط الزحمة


‎مرام لحمد : اليوم كم محاضره عندك ؟
‎حمد : محاضرتين
‎الأولى الساعه 11
‎والثانيه الساعه 5
‎مرام : يالله يعني اليوم ماتقدر تودي مشعل للنادي
‎حمد : النادي !
‎مرام : إيوه هو طلب مني أكلم امي وأبويا عشان يسجل فالنادي وكلمتهم
ووافقوا
‎طبعاً بعد إقناع مني ...لأنه بصراحه ي حمد ملينا من مهاوشاتك معاه
‎الولد توه داخل مراهقه وصاير عنيد وشايف نفسه رجال
‎وانت إلا بتمشيه على كيفك ! .. لا يطلع
‎لا يكلم أحد في الشارع
‎بس تبغاه جالس في البيت !؟


‎حمد ساكت و يسمع مرام
‎مرام : وبعدين حلو النادي
‎يتعلم سباحه ويلعب كورة ..يقضي وقت فراغه بفايده
‎أحسن من جلسته في البيت


‎حمد : والله فكرة النادي ممتازه
‎وبعدين تعالي وش فيك منزله علي الخطاء
واللوم كله !؟ يناظرها مستغرب ..
‎ترى أخوك مشعل يبغاله متابعه فهالسن مو معقول نتركه يخاوي عيال الحي !

‎مرام : أوكي متابعه ي حمد وتوجيه لكن بأسلو أخف حده شوي
‎إنت الله يهديك تصارخ عليه وتهدده بالضرب لو طلع !
‎غصب الولد يعنّد ويسوي الي براسه ..حمد أرجوك لاتّعبو أبويا تراه للحين
‎حزين من وفاة جدي ..
‎حاول تلاطف مشعل وتحسسه إنك خايف عليه من هالأولاد


‎حمد : طيب طيب ابشري



‎بعد عشر دقايق
‎حمد : يلا وصلنا ي آنسه وأنتبهي لنفسك
‎مرام : إنت كمان انتبه لنفسك ولا تسرع
‎حمد غمض عيونه وهز راسه بالإيجاب
/


/
‎نزلت مرام ودخلت الكليه
‎كان المدخل مزحوم شوي
‎مشت لمكانها المعتاد جنب زرع الريحان ونزلت عبايتها
‎وفتحت شنطتها وأخذت العطر ..رشت على رقبتها وعلى بلوزتها شوي


‎جات ناهد : الله الله ريحة العطر يجنن
‎مرام ضحكت وقالت : هلا بالمجنونه ..يسعد صباحك
‎ناهد :وصباحك ي ورد ..كيفك إن شاء الله تمام
‎مرام : الحمد لله تمام التمام ..وين البنات ؟
‎ناهد :طلعوا القاعه يلا يلا لا نتأخر
‎..طلعت مرام وناهد وكالعاده عيون المعجبين ف مرام تلاحقها


‎ناهد وهي تمشي معاها : تذكرين ي مرام لما تعرفنا على بعض أول مرا ؟

‎مرام إبتسمت : ايوه أذكر .. أحمدي ربك القدر حطك جنبي ..وبتليت فيكِ .

‎ناهد وهي تضحك تضربها على كتفها بشويش :
‎أنا بليه ي حيوانه !
‎مرام ضحكت بصوت مسموع
‎وقالت :حبيبتي ي ناهد
‎إنتي وباقي البنات أجمل شي حصل لي ف العمر الدارسي كله
‎مرام وناهد سكتوا شوي والابتسامه مازالت على محياهم ..


‎ناهد : شوفي شوفي البنات جنب باب القاعه
‎يسولفون وش عندهم مادخلو !؟
‎مرام تنظر مستغربه


‎قرّبوا ..
‎ونطت سلمى قدام مرام
‎وقالت : مرام في بنت جالسه ف مكانك
‎نقولها قومي هذا مكان صديقتنا بس ماهي راضيه ومعنده
‎هددناها وقلنا لها طيب الحين تجيك مرام وقالت مين مرام هذي
الي بتخوفوني فيها ؟؟
‎مرام : ي حول الله
‎مسكت سلمى يد مرام وهي متأكده من قوة شخصية مرام وإنها راح تحل الموضوع
‎دخلوا القاعه
‎ومرام عينها من بعيد على مكانها بتشوف البنت الي ماخذته
‎مرام ف نفسها : يالله وش هالبنت
‎( البنت ضخمه وف عينها الشر.. مجهزه حالها )
‎قربت مرام بهدوء وثقة وعلى مُحياها
‎إبتسامه خفيفه :السلام عليكم
‎ردت البنت وهي جالسه وجنبها صديقاتها جالسين : وعليكم السلام
‎مرام : أختي إنتي جالسه مكاني
‎البنت بصوت حاد : القاعه ملك للجميع
‎مرام بصوتها الناعم : بس كل ‎وحده تختار لها مكان محدد وهالمكان إخترته أنا قبلك
‎البنت سكتت شوي
‎قالت وحده من صديقات هالبنت : إنتو مو أطفال تتهاوشوا على كرسي؟
‎مرام بكل هدوء : أدري
‎ولو كنا أطفال كان كل وحده مسكت شعر الثانيه وبعدين الكرسي
مايهمني بقدر المكان نفسه
‎أنا جالسه فمكاني مع صديقاتي مالك حق تاخذينه صح ولا لا !؟


‎البنت سكتت شوي كانت مصدومه من أسلوب مرام اللطيف
‎والمُقنع وقالت : طيب خلاص


‎قامت البنت وجلست على كرسي ثاني


‎مرام جلست على كرسيها
‎ونظرت لصحباتها الكل كان مبتسم ويحس بالنصر
‎شوي ودخلت الأستاذه وبدأت المحاضره


‎كانت محاضره ممله وكان بعض الطالبات يسولفون بالكتابه عالورق


‎إنتهت المحاضره ونزلت مرام والبنات للساحه
‎جلسوا عالعشب يفطرون ويسولفون
‎قالت موضي
‎والله منتي هينه ي مرام
‎عرفتي كيف تقومينها إحنا نحاول فيها من الصبح
‎واخر شي قمنا نهددها فيك ههههههه
‎مرام : تهددونها فيني ؟؟؟ الله يهديكم إنتو بتخوفوني مني !؟
‎مرام والجميع يضحك بصوت عالي
‎سلمى : والله انا سمعتها أثناء المحاضره تقول لصاحبتها
‎ماقدرت أقاوم أسلوبها يامنى صدمتني .


‎مرام حست بالفخر بنفسها وأخذت نفَس بريحة العشب


‎شوي جات حنان :
‎يالله انتو هنا وأنا أدوركم ف الكافيه ؟
‎موضي بلا كافيه بلا خرابيط
‎المكان هنا أشرح وأحلا
‎البنات كلهم أيدوها إي والله هنا أحلى
‎موضي : تعالي بس إجلسي شاهيك لايبرد
‎مضت نص ساعه وقام الجميع ودخلوا للمحاضره الثانيه
/
/
‎بعد إنتهاء الدوام خرجت مرام لأخوها أحمد
‎المتعهد بأخذها وقت الإنصراف
‎وصلوا البيت وكان الجميع
‎حاضر والغداء جاهز
‎تغدا الجميع وكل واحد راح غرفته


‎مرام أخذت قيلوله
‎وقامت عالعصر صلّت
‎ونزلت للصاله
‎لقت أمها وأخوها أحمد
‎جالسين يتقهوون
‎مرام : مساء الخير
‎الام وأحمد : مساء النور
‎الأم تصب قهوه وتمد الفنجان على مرام
‎مرام : تسلم يدك
‎أخذت مرام الفنجان وأخذت بعده ترمس القهوه وقالت:أنا
‎أصب القهوه ي الغاليه
‎إلا أبوي وينه ؟
‎الأم : راح المعرض.

‎أحمد ينظر فـ ساعته :مشعل للحين نايم !
‎الأم : الظاهر للحين نايم قومته للصلاه صلى فغرفته ورجع نام.
‎أحمد : مرام الله يسعدك روحي قوميه
‎أبوي موصيني أوديه للنادي أسجل له اليوم


‎مرام : تمام الحين أخليه ينزل لك
‎قامت مرام متجهه لغرفة مشعل
‎قومته من النوم : يلا شعولي عشان تسجل فالنادي يلا ي عم
من قدك يلا قوم !
‎قام مشعل متحمس جهّز حاله ونزل
‎وطلع مع أحمد


‎نزلت مرام لأمها :
‎أمي توصين شي بروح لغرفتي
‎الأم : بتجينا جارتنا أم صالح
‎مانتي جالسه معنا شوي؟

‎مرام : لا والله ي أمي ب صحي أحلام عشان أذاكر لها
‎الأم : ي بنتي أم صالح دايماً تسألني عنك ودها تجلس معك
‎مرام : أمممم خلاص على شان ماتنحرجين من سؤالها اليوم
‎راح أنزل وأجلس معكم شوي


‎الأم : الله يرضى عليك ي بنتي
/
/
‎مرام صحّت أحلام وذاكرت لها بعض الدروس عالسريع
‎وقامت تجهز حالها قدام المرايه
‎أحلام وهي تتأمل مرام :
‎ليه أنا ماعندي حبة خال مثلك؟
‎ضحكت مرام وقالت إن شاء الله تطلع لك
‎أحلام : وأبي غمازات مثلك بعد
‎مرام تضحك : عاد هذي يمكن ماتجي ..
‎ي قلبي ترى شكلك بجنن ماتحتاجين حبة خال ولا غمازه ولا أي شي
‎أحلام : بس أنا أبغى أجي زيك بالضبط
‎مرام دارت وجهها لأحلام الي جالسه عالسرير
‎وقرّبت منها ومسكت لها خدودها بنعومه : إنتي حلوه و راح تجين
أحلى مني لاكبرتي .


‎إبتسمت أحلام
‎وخرجت مرام من الغرفه ونزلت للصاله


‎مرام : السلام عليكم
‎الأم وأم صالح : وعليكم السلام
‎قربت مرام من أم صالح عشان تسلم عليها
‎أم صالح : ماشاء الله ماشاء الله هلا ببنيتي .

‎مرام : هلا فيك ي خاله ..
‎جلست مرام جنب أمها .


‎أم صالح تسأل مرام عن حالها وكيف الدراسه معاها
‎وهي مانزلت عينها عن مرام
‎ومرام كانت ترد بلطافه
‎جلست عشر دقايق واستأذنتهم وطلعت
/
/
‎بعد العشاء جاء مشعل مع أحمد وكانوا يثنون على النادي وإنه جداً رائع


‎إجتمعت العائله وتعشوا مع بعض
‎ومرت الليله هاديه على الجميع






‎يتبع بإذن الله



التعديل الأخير تم بواسطة المها ; 06-04-2017 الساعة 09:45 PM
عرض البوم صور أنفاس الورد   رد مع اقتباس

قديم 04-21-2017, 08:20 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ريم

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 4
المشاركات: 73,801 [+]
بمعدل : 23.55 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 150
نقاط التقييم: 6843
ريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
ريم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي

ماشاء الله عليك كلمة ابددداع قليلة يحقك
تابعي فانا من المتابعين المتعطشين لكل جديدك
نجومي واعجابي مغلف باحترامي


عرض البوم صور ريم   رد مع اقتباس

قديم 04-22-2017, 04:45 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أنفاس الورد

البيانات
التسجيل: Apr 2017
العضوية: 4028
المشاركات: 1,240 [+]
بمعدل : 1.34 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 18
نقاط التقييم: 1477
أنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
أنفاس الورد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي

مساء الخير
عزيزتي ريم أشكرك ي عسل الله
لايحرمني تواجدك الجميل
ان شاء الله تعجبك الروايه إنتِ وجميع المتابعين
تحياتي لكم


عرض البوم صور أنفاس الورد   رد مع اقتباس

قديم 04-22-2017, 04:53 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أنفاس الورد

البيانات
التسجيل: Apr 2017
العضوية: 4028
المشاركات: 1,240 [+]
بمعدل : 1.34 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 18
نقاط التقييم: 1477
أنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
أنفاس الورد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي

(2)


( بيت عائلة مرام )


في الصباح وكالعاده أفطر الجميع
وكل واحد فيهم راح لدوامه
أحمد لمقر عمله
حمد ومرام وأحلام للمدرسه والجامعه
مشعل يحب يروح للمدرسه مشي لإنها قريبه من البيت
الأب يروح الساعه عشرة لمكتبه في معارض السيارات
الأم تبقى فالبيت
/
/
مرام في الكليه مجتمعه مع صحباتها
مرام وهي فرحانه : مستوعبين ي بنات إن بكره بنروح
تربية عملي
وندرّس مره ثانيه فالمدارس ؟


سلمى : والله وناسه
موضي : أنا مرا متحمسه ..ياسلام لو تطلع المدرسة
زي مدرسة السنه الي فاتت
حنان وهي زعلانه : أنا شكلي بغيّرالمدرسه الي إختاروها لي
طلعت مرا بعيده عن بيتنا


ناهد لحنان : زين توافق لك أستاذه نور
حنان : ي شيخه تفائلي خير
مرام : تخيلوا ي بنات لقيت إسمي ف مدرستين !؟


ناهد وهي تضحك : صعد سهواً ..
حظك والله .. روحي للأقرب لبيتكم .
مرام مبتسمه : إي أكيد


ناهد : شوفوا ي بنات من الي جاي
الكل إلتفت
ناهد : خلاص لا تناظرون
موضي مستغربه : حلوه هذي تقولين شوفوا وبعدين لاتناظرون !؟
سلمى : قصدك هالبنتين البيضاء والسمراء ؟
ناهد : إيه
سلمى : ايش فيهم ؟؟؟؟


ناهد : تخيلوا رحت دورة المياه وشفتهم طالعين مع بعض
من حمام واحد !!!!
موضي شهقت وحطت يدها على صدرها : قليلات الحيا
مرام بنظرة المشمئز : أستغفر الله ..
سلمى : اعوذ بالله
ثم ناظرت ساعتها وقالت : يوه ي بنات المحاظره بدأت ..


كلهم إرتبكوا وقاموا بسرعه
وصاروا يمشون بشكل سريع

ناهد : الله يستر والله ماراح تدخلنا أستاذه عليا
سلمى : لا لا ياربي ..عندي غياب فمادتها
الكل صار يجري...
مرام مو متعوده تجري بس هالمره ماحست بنفسها
كانت تجري ونفك شعرها الناعم
صار يطير من الهواء
مرا تجي خصلات على وجهها ومرا يتخبى كله وراها
كان منظرها وهي تجري مثير لإعجاب البنات الواقفات
والي يمشون على الممر

لما قربوا من القاعه شافوا الأستاذه تمشي ومتجهه للقاعه
صاروا يجروا أكثر حتى تجاوزوها


نظرت فيهم الأستاذه بإستغراب ولسان حالها يقول
"فيه إيه ؟"


دخلوا القاعه وبسرعه كل وحده على كرسيها.
الكل تنفس الصعداء ..



بدأت المحاظره ولما إنتهت حددت معاهم الأستاذه عليا الإختبار
وخرجت ،


موضي تكلم صحباتها : ياكرهي للنحو أنا متأكده لو آكل
الكتاب أكل ماراح أجيب عند هالأستاذه
أكثر من جيد.
حنان تضحك : زين جيد
شوفي البنات وش كثرهم فالقاعه نصهم شايلين
هالماده من السنه الماضيه وأنا منهم
موضي : الله يعيينا عليها
مرام بصوت خافت : آمين
/


خلص اليوم الدراسي
وراحت مرام لبيتها


/
(بعد المغرب)


الأم والأخوان ومرام جالسين يتقهوون
مرام بعد مارشفت من كاس الشاي : حمد
حمد : سمي
مرام : بكره عندي تربيه عملي و دوامي
فالمدرسه الإبتدائيه الثلاثون في الحي الي جنبنا
ماهي بعيدة ..تعرفها !؟

حمد يحاول يذكرها :أمممم والله يا مرام ماعرفها
انا ماانتبه لأسماء مدارس البنات !
مرام : طيب وش رايك نروح بعدين نتأكد من مكانها
عشان مانتأخر بكره وإحنا ندورها.

حمد : خلاص بعد العشاء خليك جاهزه
مرام : اوكي
الأم : ليه ماتروحين مدرسة أختك أسهل عليكم تجون سوا أنتي وأحلام
مرام : ياليت والله ياأمي بس مافي مجال ولو ألقى وحده تبادلني
بمدرسة أحلام ماراح أتردد
الأم : الله يوفقك يابنتي


مرام قامت وباست راسها :آمييين ياأحلى أم فالعالم
يلا أستاذنكم.

راحت مرام لغرفتها
وأحمد وحمد والأم مازالوا جالسين

الأم : يا عيالي أبغى كلمكم فموضوع يخص مرام
احمد: خير ان شاء الله !
حمد كان يناظر جواله وتركه وركز في كلام أمه
الأم : أم صالح جارتنا جاتني أمس وخطبت مرام لولدها صالح
أحمد : كلمتي أبوي بهالموضوع ؟
الأم : ايه كلمته وقال خلي أولادك يسألون عنه
إذا كان طيب كلمي مرام وشوفي رايها


حمد : والله ي أمي ماأظن مرام بتوافق
أنتم عارفين موقفها من الزواج
أحمد : مو معقول تقعد بدون زواج طول عمرها !!؟ .


الأم ساكته.. صابها بعض الحزن


حمد : وش يقنعها وإحنا كل ماكلمناها على خطيب
تذكرت عمر !
الأم : الله يرحمه مكتوب يموت ف حادث ..
والله ياعيالي إني محتاره فيها
كل ماجاها خطيب وكلمناها عنه تغيّر وجهها ودمعت عينها
تقفل على نفسها الغرفة وترفض حتى الكلام فالموضوع ..
البنت رافضه فكرة الزواج نهائياً ماني عارفه كيف أقنعها


أحمد : إحنا بنسأل عن الرجال واذا كان طيب ومناسب
كلميها وحاولي يمكن توافق ماتدرين
الأم : الله يكتب الي فيه الخير
/
/
بعد صلاة العِشاء جاء مشعل من النادي وجاء
الوالد وإجتمعت العائله وتعشوا مع بعض..


وبعد العَشا قال حمد :
يلا ي مرام إلبسي عبايتك
بنشوف المدرسه
مرام : اوكي دقيقتين بس
حمد : يلا انا رايح السياره


راحت مرام لغرفتها ولبست عبايتها بسرعه
وطلعت من البيت وركبت السياره
ومشوا
ومن المره الأولى لقوا المدرسه بسهوله


مرام : الحمد لله ماتعبنا ندورها
حمد : إي والله الحمد لله
مرام : ايش رايك نتمشى شوي بالسياره
حمد : أبشري ماطلبتي شي
مرام وهي مبسوطه : تسلم لي والله


نظر فيها حمد وابتسم ووقف عند الاشاره

كانت سيارتهم فخمة وآخر موديل
وكان حمد جميل ومرتب لابس تي شيرت رمادي
وشعره طويل شوي وأسود وله عوارض خفيفه وبشرته بيضا،
ومرام كانت مُنقبه وعيونها تسحر


وقّف جمس الهيئة جنب سيارتهم
كان رجل الهيئه يناظرهم بريبه لما شاف حمد يناظر للبنت
الي معاه ويضحك
حمد ومرام مانتبهوا
مرام كانت تسولف عليه وتقول :
أبيك تعلمني كيف أسوق السياره
حمد يناظرها ويضحك : ليه ناويه تسوقين فالحوش !
مرام: يوووه ي حمد أحب سياقة السياره عندي فضول
قوي أتعلم .. لاهو حرام ولا هو عيب.


حمد لانه يعزها ويقدّرها مايقدر يرفض لها طلب
نظر فيها مبتسم وقالها :أبشري
الإستراحه حولها أرض مخططه فاضيه
لا رحنا لها الخميس الجاي أعلمك هناك
مرام مرا مبسوطه : الله يسعدك ي حمد .


صارت الإشاره الآن
خضرا
مشى حمد والهيئة مشت وراه ...

حمد : مرام ايش رايك نمر حلواني برديسي ناخذ منه
أيس كريم
مرام : يا سلااااام اوكي يلا
شوي ووصلوا المحل
وقف حمد سيارته ونزل


رجل الهيئه وقف الجِمس بعيد عنهم ويراقب !


إشترى حمد علبتين آيس كريم ومشى
كان في منظر شلال صناعي على جبل صغير
مُطل على الطريق يبعد عن المحل خمس دقايق
وقف حمد عنده عشان ياكلوا الايس كريم برواق


شوي تفاجأ حمد ومرام برجل
ملتحي يدق عليهم زجاج السيارة ..!!


حمد نّزل زجاج السياره وقال بإستغراب :
خير ي خوي ؟؟

قال الشيخ وجنبه رجل أمن : إنزل وعطني إثباتك
حمد يناظر مرام وهي مرعوبه وتأشر له :ايش فيه ؟؟
حمد : خير خير ماعليك إطمّني


نزل حمد ووقف قدام الشيخ وطلّع إثباته
الشيخ : مين هذه الي معك فالسيارة؟
حمد : هذي أختي
الشيخ وش يثبت لي إنها أختك
قال حمد : معها إثباتها
مشى الشيخ قدام السياره متجه لمرام
مرام غطت عيونها بسرعه
حمد واقف مع رجل الأمن
قرّب الشيخ من مرام
وقال : من هذا الي راكبه معه؟
مرام بصوت خايف : أخويا
قال الشيخ : هاتي إثباتك

فتحت مرام شنطتها وتذكرت إنها غيرت الشنطه الي فيها
إثباتها وجميع بطايقها !!!

مرام وهي متوتره : ي شيخ نسيتها فالبيت
الشيخ بصوت قوي : وش يثبت لي أنكم أخوان ؟؟!


يتبع بإذن الله


عرض البوم صور أنفاس الورد   رد مع اقتباس

قديم 04-25-2017, 08:39 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أنفاس الورد

البيانات
التسجيل: Apr 2017
العضوية: 4028
المشاركات: 1,240 [+]
بمعدل : 1.34 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 18
نقاط التقييم: 1477
أنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
أنفاس الورد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي

3)


‎سكتت مرام شوي وبعد تفكير سريع قالت :
‎اسألنا أي سؤال عن العائله واحنا راح نجاوبك نفس الإجابه
‎الشيخ بعد مأُعجب بهالطريقه سكت شوي ثم قال : وش إسم
جدتك أم أبوك ؟
‎مرام بدون تردد : فايزه
‎و أكبر عمانك ؟
‎مرام : سليمان .
‎راح الشيخ ل حمد والي كان مشغول بالكلام مع رجل الأمن

‎الشيخ : ها يا حمد تقول هالبنت أختك ؟
‎حمد بدا يفقد أعصابه وقال بنبره حاده : إيه أختي
‎الشيخ : طيب وش إسم جدتها أم أبوها ؟
‎حمد بدون تردد : جدتي إسمها فايزه !
‎الشيخ :وأكبر عمانك وش إسمه ؟
‎حمد ماسك أعصابه : سليمان .


‎الشيخ سكت شوي وقال : طيب الله يحفظكم وآسفين على
‎الازعاج إنت عارف أن عملنا
‎يحتم علينا نوقف على أي إشتباه.

‎مشى حمد رغم انه مقهور : حصل خير
‎ركب سيارته ورفع زجاج السياره

‎الشيخ لرجل الأمن : يالله مشينا

‎حمد ما حرّك السياره حاط يده الثنتين على الدركسون
ويتنهد مقهور من هالموقف
‎مرام : الحمد لله عدت على خير
‎حمد :أكيد بتعدي على خير وغصصصصصب عنهم بتعدي على خير.

‎مرام : الله يخليك ي حمد لاتزّعل نفسك
‎شي طبيعي الي صار ..الغلط منا إحنا
‎الوقت متأخر شوي
‎حمد أخذ نفس عميق وظل ساكت
‎مرام : المفروض لاجينا نتمشى وبهالوقت .. ناخذ مشعل
ولا أحلام معانا
‎حمد بعد ماراق شوي: لا بناخذ جدتي فايزه وولدها سليمان.
‎مرام تفاجأت من رد حمد وضحكت من قلب
‎ضحك حمد معها وحرّك السياره متجه للبيت
/

‎وصلوا البيت ونزلت مرام قبل حمد
‎وطلعت لغرفتها على طول عشان تنام بدري

‎حمد وهو داخل البيت قابل أمه طالعه من المطبخ
‎وقال لها السالفه الي حصلت لهم
‎الأم كانت مرعوبه وهو يحكيّها
‎لما خلصت السالفه
‎قالت : ياحول الله .. يا ولدي خلاص لا عاد تطلعون لحالكم
‎حمد يمازحها : طيب
‎بس عاد لا طلعتي معي لحالك لاتنسين
كرت العائله حطيه ف شنطتك
‎الأم بحسن نيه : طيب
‎ضحك حمد وقرب منها وباس راسها واستأذنها وطلع غرفته .

/
‎صحت مرام قبل الفجر بنصف ساعه على صوت المنبه
‎دخلت الحمام وأخذت لها شور وطلعت
‎جلست عالتسريحه وشغّلت مجفف الشعر عالبارد
‎كانت تجفف شعرها وهي سرحانه تفكر فالمدرسه
‎وكيف ممكن يكون اليوم هناك


‎أذن الفجر وخلصت ترتيب شعرها
‎صلّت وقرأت أذكارها
‎و قامت وفتحت دولاب ملابسها
‎وإختارت لها بلوزه بيضا وتنوره جينز سماوي
‎خلتهم على سريرها ونزلت لأمها فالمطبخ


‎الأم تجهز الفطور
‎دخلت عليها مرام : السلام عليكم
‎الأم واقفه قدام البوتجاز : وعليكم السلام
‎مرام قربت منها وضمتها من وراها وقالت
فإذنها بصوت هادي
‎:كيف حال الحلوه اليوم
‎الأم مبتسمه : الحمد لله ي بنتي
‎مرام : هاتي هاتي عنك
‎أخذت إبريق الحليب وإتجهت لطاولة الأكل

‎جهزت مرام الفطور مع أمها وإجتمعت العائله
‎مرام وبيدها كوب النسكافيه : دعواتكم ي جماعه ..
‎اليوم أول يوم لي فالمدرسه.
‎الأب :الله يوفقك ي بنتي ويسخر لك الطيبين
‎الاخوان والام :آمين
‎أحلام : تدرّسين زي المعلمات؟
‎مرام وهي تضحك : أيوه ياأحلام
‎أحلام : وتحطين لهم الدرجات ؟؟!
‎مرام : أممممم يمكن
‎مشعل : أهم شي لاتعطين البنات وجه
‎أحلام بسرعه ترد :اكيد ولا بعدين من وين لها وجه !
‎الجميع يضحك .
‎مشعل مسوي نفسه معصب : ي دمك!
‎مرام وهي تضحك : قومي ي حلومه خلينا نجهز


‎قامت مرام وأحلام
‎حضّروا حالهم وصاروا جاهزين
‎ركبوا السياره مع حمد
‎فالطريق الكل ساكت
‎الي كان مُنصت للراديو والي كان منصت لأفكاره


‎وصلت مرام لمدرستها
‎ونزلت وهي متخمه بالفرح والإستعداد
‎عند مدخل المدرسه لقت بعض من زميلاتها فالقاعه وسلمت عليهم
‎جات الإداريه ورحبت فيهم ووجهتهم لغرفتهم

‎راحوا البنات الغرفه المجهزه بطاوله كبيره
مستطيله وحولها عشر كراسي
‎دخلت عليهم الموجهه الي مرافقتهم
‎وجلست تعلمهم كيف ممكن يتعاملوا مع الطالبات
ووصتهم يحضروا أكبر قدر
‎ممكن من الحصص سوا مع المعلمات الأساسيات أو مع الزميلات


‎بدأت الحصه الثانيه وخرجت مرام مع زميلاتها وتفرقوا على الفصول
‎دخلت مرام مع ثنتين من زميلاتها
‎على فصل الصف الثاني
‎رحبت فيهم المعلمه بشكل سريع وبدون إبتسامه


‎جلست مرام وزميلاتها آخر الفصل كانوا منتبهين
للطالبات وتفاعلهم
‎وللمعلمه وكيفية آدائها وطريقتها فالتدريس

‎لاحضت مرام إن المعلمه تعامل الطالبات بعصبيه وبصوت صارخ،
‎كانت مُستائه من هالتعامل
‎ولاحضت كمان إن أغلب الطالبات أجنبيات
ويكسروا فاللغة العربية !
‎وبعضهم مايتكلموا عربي أبداً!
‎إنتهت الحصه


‎وخرجت مرام وزميلاتها وتوجهوا لغرفتهم.
‎كانت الموجهه جالسه على كرسيها الخاص
وطاولتها الي ف طرف الغرفه
‎سلموا على الموجودين وجلسوا
‎الموجهه إنتبهت لهم : ها كيف كانت الحصه
‎البنتين الي مع مرام هزوا بالإيجاب :"كويسه "
‎مرام : بس يا أستاذه منى


‎التفتت أستاذه منى لمرام
‎مرام : أغلب الطالبات الي فالفصل أجنبيات
ومايتكلمو عربي كيف نقدر نفهمهم
‎وناخذ ونعطي معاهم !؟
‎الموجهه : والله هذي مشكله بس أيش نسوي !؟؟...
‎.. كأن أسلوب الموجهه فالرد يقول
‎لازم ترضوا بهذا الوضع ! .
‎مرام سكتت وماكان عاجبها الوضع ابداً
/
/
‎قبل نهاية الدوام كل البنات إجتمعوا وصاروا يتناقشون مع
‎بعض ويتكلموا عن المواقف
‎الي حدثت معهم أو أمامهم فالفصول

‎دخلت عليهم الموجهه وجابت معاها جدول الحصص
‎كل وحده أخذت الجدول الي يخصها
‎إنتهى الدوام والموعد الأسبوع الجاي نفس هذا اليوم


‎خرجت مرام وكان حمد ينتظرها
‎ركبت معاه وسلمت عليه
‎حمد رد عليها السلام
‎وكانت أحلام معاه
‎أحلام : ها ي مرام كيف كانت المدرسه ؟
‎مرام : يوه ي أحلام شكلي بتعب فيها
‎حمد : ليه
‎مرام : مارتحت فيها
‎أكثر طالباتها أجانب حتى معلماتهم يعانون مو عارفين
‎كيف يتعاملوا معاهم.
‎حمد : الله يعيين وش بتسويين عاد ؟
‎مرام تذكرت ان لها أسم فالمدرسة الثانيه وقالت
‎شكلي بروح المدرسه الثانيه .


‎حمد مافهم عليها : كيف يعني ماني فاهم
‎مرام : لما وزعوا اسماء البنات على المدارس
‎لقيت إسمي مكرر ف مدرستين
‎حمد : أها .. طيب حلو .. روحي المدرسه الثانيه يمكن تكون أفضل .
‎مرام : يبغالي أروح لأستاذه نور أول شي وأكلمها
/
/
‎وصلوا البيت
‎واجتمعت العائله على الغدا وكان أغلب الحديث
‎عن مدرسة مرام
/
/


‎بعد صلاة العصر
‎كانت الأم جالسه وتكلم بالجوال
‎نزلت مرام وجلست جنبها ولاحضت إنها تكلم سهام
‎مرام لأمها : خليها تكلمني ي أمي
‎الأم : خذي معاك مرام
‎مرام أخذت السماعه :هلا سهوومه اختي حبيبتي ..كيفك
‎ان شاء الله طيبه؟
‎سهام : هلا مرام .. الحمدلله .. كيفك انتي وكيف الدراسه معك ؟
لكم وحشه كبيره
‎مرام بصوت مليان شوق : والله إنتي أكثر طمنيني عنك و
‎عن زياد وجنى .
‎سهام : الحمدلله لولا شقاوتهم بس .
‎مرام : ي عمري الله يخليهم لك
‎سهام : آمين
‎مرام : متى بتزورونا ..
‎سهام : إن شاء الله قبل عيد الأضحى أنا عندكم
‎مرام فرحانه : ي سلاااام بتنور المدينه
‎سهام تضحك : منوره بأهلها حبيبتي
‎الأم وهي قايمه تأشر لمرام : قوليلها تسلم
لي على الدكتور ماجد .
‎سهام سمعتها : قولي لها الله يسلمها يوووصل إن شاء الله.


‎مرام وسهام إتكلموا عالجوال ربع ساعه تقريباً
‎وإنتهت المكالمه


/
‎مرت الليله زي كل ليله
‎وفي الصباح
‎راحت مرام لكليتها كالمعتاد

‎جلست مرام وصحباتها بعد إنتهاء المحاضره فالقاعه
‎لأن الجو بدا يبرد ويدخل عليهم فصل الشتاء
‎كانت كل وحده تحكي ايش حصل معاها
وكيف كان يومها فالمدرسه
‎البنات أيدوا مرام على الإنتقال للمدرسه الثانيه
مادام عندها خيار ثاني

‎وبالفعل قامت مرام وراحت للأستاذه المسؤله
‎كان الوقت منتصف الدوام
‎عند باب الأستاذة
‎كان في ثلاث طالبات واقفات وفي بنتين
عند الأستاذه يتناقشوا معاها
‎مرام ماهي فاهمه الموضوع ولا لها نيه تفهمه كانت تنظر
في البنات الي فالساحه


‎الأستاذه عصبت على الطالبات الي عندها وطردتهم:
‎يلا يلا مع السلامه إنتهى النقاش
‎طلعوا البنات مقهورين منها
‎مرام إنتبهت لهم وشافت الوضع يبغاله روقان
‎إنتظرت خمس الى عشر دقايق لين يهدا جو الأستاذه
‎وبعد كذا قربت من الباب
‎دقت الباب وهو مفتوح
‎إنتبهت لها الأستاذه

‎مرام : السلام عليكم
‎الأستاذه تأملتها لثواني : وعليكم السلام
‎تفضلي
‎دخلت مرام : شكراً أستاذه
‎الأستاذه ساكته وتطالع فيها
‎مرام : أستاذه ب خصوص التربيه العملي
أنا لقيت إسمي مكرر فمدرستين
‎بس أنا إخترت الأقرب ورحت لها
‎بس يا أستاذه
‎أغلب الطالبات الي فيها أجنبيات ويكسروا عربي
وبعضهم مايفهم!
‎بعد إذنك أبغى أروح للمدرسه الثانيه
‎إن شاء الله تكون أفضل.

‎الأستاذه وهي معجبه بهدوءها في الحديث
إسترسالها : مادام عندك إسم ثاني
‎ف هذا حظك حلو
‎خلاص روحي بس اول شي روحي للموجهه المفوضه
عليكم وخذي منها ورقه
‎تثبت إنك حضرتي عندها لأن المدرسه الثانيه أكيد
كتبوا عليك غياب
‎وقدميها لهم الاسبوع الجاي وداومي هناك


‎مرام إبتسمت إبتسامه عريضه وكانت مثل القمر
‎: شكراً لك إستاذه
‎الأستاذه : العفو

‎طلعت مرام مبسوووطه وراحت على طول لغرفة الأستاذ
‎الموجهه
‎وخبرتها بـ الي دار بينها وبين أستاذه نور
‎وكتبت لها ورقه مثل ماطلبت
‎خرجت مرام فرحانه
‎وطلعت قاعتها


‎لقت المحاضره الثانيه بدأت !!!


‎مرام قدام باب القاعه المفتوح
‎والطالبات كلهم يناظرونها
‎والدكتور يلقي المحاظره من الخارج عن طريق المايك
والمراقبه جالسه
‎أمام الطالبات عشان يضبط جو المحاظرة
‎مرام بدون ماتحس : يوووووه
‎إنتبهت لها المراقبه وبدون ماتتكلم
‎أشارت بيدها "أن مع السلامه مافي دخول "
‎ناهد تنظر ف مرام وهي مقهوره وتأشر على ساعتها :تأخرتي .
‎مرام بدون ماتترجى المراقِبه
‎أخذت بعضها ونزلت
‎راحت لمقصف الكليه الي كان مزحوم شوي
‎وأخذت لها كوب كابتشينو ساخن
‎ولما إلتفتت تفاجأت بـِ..

‎ناهد قدامها
‎مرام : ناااهد ؟
‎ناهد : ي عيون ناااهد
‎مرام : وش عندك طالعه من المحاظره ؟!!!
‎ناهد قربت من شباك المقصف وطلبت شاي بالحليب
‎والتفتت على مرام : بصراحه ماطاوعني قلبي أخليك لحالك
‎إستاذنت للحمام وهربت : )


‎مرام وهي تضحك ومصدومه بنفس الوقت : ي مجنونه لو
‎تفقدك المراقبه بتغيبكِ


‎أخذت ناهد الكوب ومسكت يد مرام
‎وقالت لها مازحه :إمشي بس
‎الدكتور نزار حبيبي ماراح يرسبني.
‎مرام تضحك وتناظرها بإستغراب
‎ناهد : وش رايك نتمشّى ونسولف
‎مرام مبتسمه : اوكي

‎وهم يمشوا في الساحه الخارجيه على الزرع
‎مرام : والله إنك بطله ي ناهد بس إنتبهي تعيديها
‎ناهد : أنا ماأعيدها إلا معك.. إنتي صديقتي من أيام الثانوي
‎صعب أتخلى عنك ولو محاضره وحده
‎مرام مبتسمه : يسعدو يارب..
‎إلا تعالي لي فتره ماسألتك عن أهلك
‎ناهد : والله ي مرام الوضع مزفّت
‎مرام : لييييه خير
‎ناهد : إنتي تعرفيني ماأحب الغلط
‎وأخاف على أخواني من أنفسهم
‎فكل يوم تلقيني متهاوشه يا مع مشاعل وهديل
‎يا مع وائل الشقي
‎وأمي الله يحفظها طيبه بزياده ..ماهي حازمه معه أبداً
‎تتنهد : تعبت يامرام وانا شايله حملهم وهمهم لحالي
‎ساعات أقول ليت أخوي فارس ماقبل الوظيفه
‎ودخل هالدوره العسكريه

‎مرام : ياقلبي الله يعيينك
‎ناهد بعد نفس عميق :آآآآمين
‎قولي لي إنتي وش أخر أخبارك

‎مرام وهي تضحك : تخيلي مسكتني الهيئه !
‎ناهد بعد ماشرقت بالشاي :أييييش !!!!؟؟؟


/
‎( بيت عائلة مرام )


‎أبو مرام وأمها جالسين يتكلموا ف موضوع صالح
‎الأب : ايش صار مع العيال .. سألوا عن صالح ؟
‎الأم : البارح يقول أحمد إنه سأل عنه ف مقر عمله وقالوا
‎زملائه إن حاله حال نفسه و مايكلم أحد .. أحمد
يقول ماهو مرتاح له.
‎الأب : والله أنا كلمني أبو فهد وقال إن وده يناسبنا
‎الأم : يا ابو أحمد المشكله البنت ماتبغى تتزوج
ورافضه الفكره أساساً
‎الأب وهو مقهور : طيب أنا ب أكلمها بنفسي وأقنعها..
‎يجوني خُطاب حسب ونسب
‎أرفضهم عشان دلع بنات !، البنت ماهي عارفه
مصلحة نفسها يافاطمة .


‎الأم ساكته وماتكلمت
/
/
‎من جانب آخر
‎إنتهى الدوام
‎وخرجوا مرام وناهد مع بعض
‎مرام ركبت مع أخوها
‎وناهد ركبت الباص والي كالعاده لازم
‎تسنتى ربع الى نصف ساعه عشان يكملوا الطالبات
الي معاها فالباص
‎ونصف ساعه كمان عشان توصل البيت

‎(في بيت عائلة ناهد)

‎ام فارس تحضر الغدا
‎مشاعل و هديل على التلفزيون
‎وائل يبكي يبغى يلعب بلاستيشن


‎أم فارس تنادي من المطبخ : مشاعل يا مشاعل .

‎مشاعل تسمع بس ماترد !
‎أم فارس : ي هديل
‎هديل بعد تأفف : نعم يمه
‎أم فارس : كم الساعه الحين ناهد ما كأنها تأخرت ؟
‎هديل : خلاص مابقى الا تجي


‎شوي إندق الباب
‎مشاعل بصراخ : وائل إنقلع إفتح الباب
‎قام وائل وفتح الباب
‎ناهد : السلام عليكم
‎وائل : ناااهد شوفي مشاعل وهديل مايخلوني ألعب بلاستيش .
‎ناهد : عشان كذا وجهك محمر من البكا ؟.. عاد هذا وقت لعب ؟
‎سكت وائل
‎ودخلت ناهد على أمها فالمطبخ بعبايتها:
‎سلااام عليكم
‎ام فارس : وعليكم السلام .. وش فيك ي بنتي تأخرتي
‎ناهد : آه ي يمه مانتي عارفه غربلة الباص
‎ام فارس : الله يعين ي بنتي
‎روحي الحين غيري ملابسك وتشطفي وانا بجهز الغداء


‎راحت ناهد وهي متهالكه وقفت وسط الصاله
بعد ماشافت مشاعل وهديل
‎جالسات قدام التلفزيون
‎ناهد : هذا الي فالحه فيه إنتي وياها
‎مشاعل وهديل ناظرونها ولا ردوا عليها
‎دخلت ناهد غرفتها وبدون ماتنزل عبايتها
‎رمت نفسها على السرير وغفت


/
/
‎( ف بيت عائلة مرام )
‎بعد صلاة العشاء

‎مرام واحلام ف غرفتهم
‎جاء أبوهم ودق الباب
‎فتحت أحلام : أبويا !
‎مرام وهي جالسه على طرف السرير
‎التفتت مستغربه
‎الأب : سلام عليكم
‎احلام ومرام : وعليكم السلام
‎الأب نظر فأحلام : أحلام إنزلي للصاله
‎أبغى أكلم أختك
‎أحلام طلعت من الغرفه ونزلت الصاله
‎دخل الأب الغرفه
‎مرام وقفت
‎قرّب الأب له كرسي من مرام وجلس عليه وقالها
‎إجلسي.
‎جلست مرام على طرف السرير
‎الأب : يا بنتي يا مرام أنا راح أدخل فالموضوع على طول
‎مرام بتوتر : خير إن شاء الله
‎الأب : كل خير
‎قبل يومين كلمني أبو فهد شريكي فالمعرض
‎حاب يناسبنا وخطبك مني لولده فهد


‎مرام خفق قلبها وبان على وجهها الخوف والربكه وظلت ساكته.
‎الأب بعد ما لاحظ تغير وجهها : مرام الرجال طيب
ومحترم وشكله مقبول
‎وهو الي ماسك حسابات أبوه .. رجل يُعتمد عليه.
‎الأب سكت وينتظر مرام تتكلم

‎مرام بصوت يرجف : بس ي بويا أنا ماأبغى اتزوج الحين
‎أبغى أكمل دراستي.
‎الأب : يابنتي الدراسه ماهي طايره وأنا راح أشترط عليه
إنه مايمنعك منها
‎ولو تبغين الزواج بعد التخرج ماعندنا مانع .
‎مرام إحمر وجهها وبدت يديها ترجف : ولو يابويا
‎أنا ماابغى أتزوج.


‎الأب عصّب :
‎وبعدين معاك ي مرام ايش هذا هالدلع ؟
‎هو كل يوم بيجيك عريس بهذي المواصفات !؟
‎مرام إستثارها أبوها وقالت : أي مواصفات ي بويا
‎عشانه ولد شريكك ؟
‎الأب مستغرب : طيب وش فيها .. الولد طيب ومحترم .

‎مرام فضّلت تسكت وماتكلمت

‎الأب بكل صرامه : قدامك أربعه أيام فكّري زين وإقتنعي بكلامي
‎لأني هالمره ماراح أفوّت عليك الفرصه.


‎مرام التفتت يسارها وصوتها مخنوق وعيونها مليانه دموع
‎قام الأب وخرج من الغرفه


‎مرام قامت بسرعه وسكرت الباب وقفّلته بالمفتاح قفلتين
‎إتجهت لسريرها
‎و رمت نفسها عليه
‎وصارت تبكي بقهر ..


‎يتبع بإذن الله


عرض البوم صور أنفاس الورد   رد مع اقتباس

قديم 05-01-2017, 03:17 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أنفاس الورد

البيانات
التسجيل: Apr 2017
العضوية: 4028
المشاركات: 1,240 [+]
بمعدل : 1.34 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 18
نقاط التقييم: 1477
أنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
أنفاس الورد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي

(4)

(في بيت ناهد)

الساعه 11 مساءً
‏‎ناهد نايمه ف غرفتها
‏‎هديل ومشاعل ف غرفتهم
‏‎هديل نايمه
‏‎مشاعل على شباك الغرفه تناظر الشارع الشبه فاضي
وتغني برواق ..


‏‎إختـلفنا مين يــحــب الــثـــانـــي أكــثــر,
‏‎و إتـفــقـــنــا إنـك أكــثــر و آنـا أكـثـر,
‏‎من عدد رمـل الصحــاري و من المطر أكثر و أكثر.
‏‎كـيــف نـخــفـي حـبــنـا و الــشــوق فـاضــح,
‏‎و فــي مــلامـحـ ..



‏‎سكتت مشاعل متفاجأه بلي ينظر فيها من شباك سيارته
‏‎رجل متهندم أبيض البشره
‏‎مشاعل تناظر فالرجل بدون تفكير
‏‎ولما استوعبت إرتبكت ودخلت جوا بدون ماتسكر الشباك
/

‏‎من جانب ثاني

‏‎مرام على عجل تجمع بعض أغراضها
‏‎الجوال..
‏‎سماعة الجوال..
‏‎دفتر يومياتها ...


‏‎أحلام تبكي وتتوسل لها:
‏‎الله يخليك لاتروحين
‏‎مرام وهي تبكي :الله يخليك إنتي
‏‎أنا أبغى أكون لوحدي

‏‎الأم جالسه على سرير أحلام:
‏‎ي بنتي إستهدي بالله وتعوذي من الشيطان
‏‎أبوك يحبك ويبغى مصلحتك .


‏‎مرام ماردت عليها وطلعت
‏‎إتجهت لغرفة سهام
‏‎دخلتها وقفلت على نفسها
‏‎(كانت غرفة سهام كبيرة وذات حمام خاص )

/
/

‏‎( في بيت ناهد )
‏‎بعد ساعه
‏‎رجعت مشاعل ونظرت مع الشباك
‏‎وشافت السياره الي كان فيها الرجل
‏‎واقفه قدام العماره الي فالجهه المقابله لبيتهم

‏‎مشاعل تكلم نفسها : شكله المستأجر الجديد !

‏‎قفلت الشباك
‏‎وراحت لسريرها
‏‎تمددت وأخذت تفكر فـ جاذبيته وفـ نظراته الناريه
‏‎حتى نامت


‏‎في زاويه أخرى
‏‎قامت أم فارس من حلم مزعج
‏‎تعوذت من الشيطان
‏‎توضّت وصلت صلاة الوتر ورجعت نامت

/
‏‎( ف بيت عائلة مرام )

‏‎مرام في غرفة سهام الكبيره الجميله والي مايمر عليها ثلاث أيام
الإ والخادمه تنظفها من الغبار
،
‏‎فتحت مرام شباك الغرفة الكبير بعد ماحست بالإختناق
‏‎وجلست على الكنبة المواجه له
‏‎ظلّت مرام فالغرفه الشبه مُظلمه
‏‎جالسه وضامه رجولها وتبكي بدون توقف .


‏‎موضوع الزواج هذا فتق لها جرح لايمكن يطيب
‏‎مع الأيام
‏‎وهو ( موت خطيبها عمر المُفاجئ )
‏‎أخذت مرام تفكر فيه وفأيامه الجميله
‏‎زاد شوقها وحنينها له
‏‎فكانت مره تبكي
‏‎ومره تسرح فذكرياتها معاه

‏‎أخذت جهازها والسماعه ووقفت على طرف الشباك
‏‎تسمع بعض أغانيها المفضله

‏‎مرام تبكي بحرقه وهي تسمع ...


‏والله واحشني موت ,, اخاف بعدك اموت ..
‏‎قلبي لو من حديد ,, ذاب وانته بعيد
‏‎لو خسرتك حبيبي ,, اشلون احب من جديد ..
‏‎وين القى وفاء ,, او احس بدفى
‏‎ظلمه بعدك حياتي ,, كل شي بيها اختفا
‏‎روحي يمك حبيبي ,, وبيدك اتمنى اموت ..
‏‎وينه ذاك الحنان ,, يعني معقوله هان
‏‎ما خدعنا بعضنا ,, الزمن بينا خان ..
‏‎وينك انته واجيك ,, واغفا ما بين ايديك
‏‎لو شفتني حبيبي ,, حالي يصعب عليك
‏‎اخاف ابكي ودموعي ,, بيها اغرق واموت ..

‏‎بعد إرهاق من التفكير والبكا
‏‎رجعت للكنبه وتمددت على جنبها الأيمن وضمت يديها
‏‎لصدرها
‏‎وبكت حتى نامت .


‏‎بعد صلاة الفجر
‏‎الأم تدق الباب وتنادي بصوتها الهادي :مرام ؟
‏‎مرام !
‏‎بس مرام كانت ف نوم عميق.


‏‎نزلت الأم لزوجها وأولادها والي كانوا
‏‎فـ حضرت الفطور ينتظرونها وينتظرون مرام
‏‎جلست الأم بدون ماتتكلم
‏‎الأب : وين مرام ؟
‏‎الأم : ماهي راضيه تفتح الباب
‏‎أحمد وحمد وأحلام ومشعل ساكتين ومقهورين على حالها.
‏‎الأب : الله يهديها وتفك هالعناد ..
‏‎نظر الأب ف عياله وزوجته ووصّاهم على مرام
‏‎وعلى انفسهم لانه طالع جده عنده شغل ضروري


/
/
‏‎( فالكليه )

‏‎ناهد وموضي جالسين فالقاعه والمحاظره على وشك ان
‏‎تبدا
‏‎ناهد : غريبه تأخروا البنات !؟
‏‎موضي : اليوم سلمى وحنان ماعندهم شي
‏‎بس مرام غريبه للحين ماجات !

‏‎ناهد تكلم نفسها وهي متوتره
‏‎و تضرب بطرف رجلها الأرض بشكل سريع
‏‎: لو كانت ناويه تغيب كان قالت لي !؟؟


/
‏‎الساعه 8 صباحاً

‏‎صحت مرام من شدة البرد وكانت ترجف
‏‎ضمت يديها على صدرها وقامت مسرعه إلى السرير
‏‎خبّت نفسها من البرد تحت البطانيه
‏‎ومع إحساسها بالدفى رجعت نامت


‏‎الساعه 10،30 صباحاً

‏‎جات الأم عند باب غرفة سهام ودقت من جديد
‏‎على مرام : مرام يابنتي إفتحي الباب

‏‎ظلت الأم تنادي وهي واقفه رغم الألم الي جاها فجأه ف
‏‎أسفل ظهرها ..
‏‎مرام ؟
‏‎بصوت أعلى :مرام !


‏‎صحت مرام على صوت أمها بس حست نفسها لسى بردانه و ترجف
‏‎تحاملت على نفسها وإتجهت للباب
‏‎فتحت الباب
‏‎نظرت فيها أمها ‎وشهقت : مرام ايش فيكِ ترجفين ؟
‏‎مرام رمت نفسها على صدر أمها بدون ماترد


‏‎أخذتها أمها للسرير بعد ماحست بحرارة جسمها
‏‎جلست تقرأ عليها شوي
‏‎ثم قامت مسرعه وجابت لها حبوب خافضه للحراره


/
/
‏‎هناك ف شارع الحاره بعد صلاة الظهر بشوي


‏‎هديل ومشاعل يمشون
‏‎جايين من المدرسه الثانويه
‏‎هديل عبايه على الراس ومتنقبه
‏‎مشاعل عبايه عالراس بس منزلتها على أكتافها وراميه طرحه
خفيفه على وجهها
‏‎ورافعه عبايتها الى الركبه ومريولها الضيق واااضح


‏‎هديل : اليوم الدراسه كانت تعبببب
‏‎مابغى يخلص اليوم!
‏‎مشاعل وهي تضحك : أجل أنا وش أقول المواد العلميه
‏‎والأدبيه مع بعض ! شي يفقع الراس ..إحمدي ربك
‏‎بس إنها أخر سنه لك .
‏‎هديل : أوف والله هَم


‏‎قربوا من البيت
‏‎وشافت مشاعل جارهم المستأجر الجديد يمشي متجه
‏‎للعماره ومعه زوجته وولده وشايل كيس بيده
‏‎مشاعل بصوت خافت : شوفي شوفي
‏‎هديل : وين
‏‎مشاعل : هناك قبالة بيتنا ،، أوووف يخقق والله .
‏‎هديل وهي تناظر العائلة : نعم ؟ .. وش قلتي ؟
‏‎مشاعل تحاول تنهي الكلام : خلاص ولاشي ولاشي .


‏‎يتبع أن شاء الله



التعديل الأخير تم بواسطة أنفاس الورد ; 05-01-2017 الساعة 03:21 PM
عرض البوم صور أنفاس الورد   رد مع اقتباس

قديم 05-06-2017, 12:03 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أنفاس الورد

البيانات
التسجيل: Apr 2017
العضوية: 4028
المشاركات: 1,240 [+]
بمعدل : 1.34 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 18
نقاط التقييم: 1477
أنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud ofأنفاس الورد has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
أنفاس الورد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي

(5)

في بيت مرام

حمد وأحلام ومشعل واقفين جنب السرير
‎والأم جالسه بقرب مرام
‎حمد يحاول يقنعها تروح معاه للمستشفى ومرام تهز راسها
‎بالرفض
‎الأم وهي متحسره : لاحول ولاقوة إلا بالله


‎مرام وهي ذبلانه والدمعه ف عينها :
‎خلاص ي أمي لاتخافي راح أكون بخير.


‎كان تلفون بيتهم يرن بس الكل كان فوق عند مرام.
‎ناهد : ياربي وش فيهم ذولا مايردون ؟
‎أم فارس : طيب دقي عليها جوال
‎ناهد وهي متوتره : مقفل مقفل
‎أم فارس : ياحول الله ..
‎ناهد : أنا لازم أروح أشوفها لايكون صاير عليها
ولا على أهلها شي
‎أم فارس : لاقدر الله ي بنتي .. خلاص روحي العصر
‎وتطمني
‎وإن شاء الله مايكون فيهم شي
‎ناهد من قلبها : آمييين يارب .. طيب أنا رايحه أتمدد شوي
‎وهي قايمه ومتجهه لغرفتها : اليوم كان علي ثلاث محاضرات
‎مرا تعب الحممممد لله بكرا إجازه .


/
‎الساعه 5 العصر


‎مرام إتحسنت شوي
‎قامت وراحت للحمام إتوضت وصلت العصر
‎ثم نظرت فجوالها و لقته خالص شحن .. حطته
‎فالشاحن وأخذت دفتر يومياتها
‎ورجعت لسريرها


‎الأم فالمطبخ تجهز أكل لمرام
‎دخل عليها أحمد : ها يا أمي صحت مرام ؟
‎الأم : إيوه صحت
‎أحمد : طيب أنا طالع لها.
‎خرج أحمد من المطبخ وهو طالع لغرفتها
‎دق جواله .. فتح الخط وإتجه لغرفته يكلم .


‎فـ هالوقت دق جرس البيت


‎الأم : روحي ي أمينه إفتحي الباب
‎راحت أمينه وجات : ماما في بنت عند الباب
‎الأم مستغربه : بنت ؟
‎أمينه : إيوااا ماما .. يقول يبغى مرام
‎الام : طيب روحي دخليها فالصاله الحين أنا جايه


‎دخلت ناهد الصاله
‎وجات أم مرام ولما شافتها : هلا بنتي ناهد
‎ناهد : هلا فيك خاله
‎سلمت عليها وقالت : كيف حالكم ياخاله .. مرام كيف حالها
‎اليوم غايبه وجوالها مقفل !


‎الأم : الحمدلله ي بنتي مرام بخير إن شاء الله
‎حست ناهد من اسلوب كلامها انه فيه شي : خير ي خاله
وين مرام ؟
‎الأم : فوق حبيبتي .. تعالي أوديك لها
‎ناهد قامت بسرعه


‎دخلت الأم على مرام و ناهد واقفه قبل باب الغرفه
‎الأم شافت مرام جالسه على سريرها وتكتب :
‎مرام حبيبتي ناهد جات وتبغى تتطمن عليك.
‎مرام إلتفتت بسرعه لأمها : ناهد ؟
‎الأم إلتفتت جهة الباب : إتفضلي ياناهد
‎قامت مرام من فراشها
‎دخلت ناهد بهدوء بس لما شافت مرام جنب السرير وماده
‎يديها
‎راحت لها بسرعه وضمتها
‎ناهد : حبيبتي مرام سلامتك
‎مرام تبكي وماحكت


‎طلعت الأم وتركت الباب وراها مفتوح
/

‎جلست مرام وجلست يمها ناهد
‎ناهد وهي تمسح على خد مرام وترد خصلات الغره
‎ورا إذنها : إيش فيك ي مرام.

‎مرام دمعت عينها : تعبانه وقلبي يوجعني
‎ناهد أخذت يدها : سلامة قلبك ي أعز وأغلى صديقه


‎ف هاللحظه جاء أحمد يبغى يدخل على مرام لكن وقف
‎لما تفاجأ ببنت غريبه جنب أخته
‎برونزية اللون حلوة الملامح. .شعرها أسود ناعم قصير فوق الكتف،
‎تراجع أحمد على طول وكأنه ماشاف شي

‎مرام وناهد مانتبهوا له

‎ظلت ناهد ساعه
‎تواسيها بعد ماعرفت
‎كل الي حصل... وبعد كذا راحت بيتهم

/

‎مرّت ذيك الليله ومرام الحزينه
‎تبكي عمر وكأنه بالأمس مات!.
‎مرّت وأحمد ظل سهران يفكر ف صديقة أخته الجذابه.
‎مرّت ومشاعل سهرانه على الشبّاك .
/

‎يوم السبت
‎الساعه 6صباحاً

‎مرام على طاولة الأكل والأم تسكب لأولادها الشاي
‎حمد لمرام : بتروحين الكليه اليوم ؟
‎مرام بصوت هادي : إن شاء الله .. اليوم عندي محاضرات
‎مهمه
‎أحمد : ماشاء الله اليوم إنتي أحسن بكثير ..لاتهتمين وان
‎اخوك
‎أبوي مستحيل يغصبك على شي ماتبينه.. .إنتي ماتعرفين
‎أبوي !

‎مرام إبتسمت إبتسامه صفرا وماتكلمت

‎أحلام : ماما متى يجي أبويا ؟
‎الأم وهي حاطه يدها على ظهرها : اليوم إن شاء الله

/

‎( في القاعه )

‎الأستاذه تشرح ومرام سرحانه والحزن ف عيونها
‎متجاهله كل شي حولها وتفكر ب عمر
‎أخذت القلم وكتبت على وجه الورقه :


حبيبي موجة ألم لا ذكرتك أحسها بصدري
‎أتعبت قلبي وأسهرت عيني وإنت ماتدري
‎إستكثرتك الناس يا خالق أجمل إحساس
‎سكن خافقي .. روى قلبي ..ملا عيني ويدي


‎إنتبهت لها ناهد
‎قرأت الابيات وتأثرت


‎بعد المحاضره قالت ناهد
‎لموضي وسلمى وحنان بإبتسامه جميله : اليوم باخذ مرام لي
‎لحالي
‎إبتسموا البنات وهم حاسين إنه فيه شي !

‎نزلت ناهد ويدها بيد مرام
‎جلسوا فـ آخر الساحه وظلوا يتكلموا
‎ناهد : مستحيل أهلك يغصبونك على الزواج حطي هذا
‎الشي ف بالك
‎مرام بصوت باكي : أنا مافبالي الحين إلا عمر .. كنت
‎أحاول أتناساه عشان أعيش..
‎بس طاري الزواج دايماً يذكرني فيه..
‎طاري الزواج يتعبني وكأني أفقد عمر مرا ثانيه !
‎... وأهلي ولا هم حاسين فيا!
‎يبغوني أحط غريب ف قلبي ؟؟! .. غريب فـ مكانه ياناهد !
‎لا وأعيش معه طول عمري !!

‎ناهد ضغطت على يد مرام والغصه ف حلقها
‎ماقدرت تتكلم .


‎بعد إنتهاء الدوام
‎مرام ركبت مع أحمد وراحت.

‎ناهد ظلت فالباص تستنى إكتمال الطالبات
‎تأخروا ماطلعوا !
‎السواق معصب : ياحول الله كل يوم تأخير كل يوم..
‎اش هذي الحاله !

‎ناهد على جمر
‎معصبه وتكلم الطالبات الي معاها ينتظرون : هالبنات
‎يبغالهم حل .. ضاع وقتنا وإحنا نستنى
‎قالت وحده : وانا طالعه شفتهم يسولفون فالساحه .
‎ناهد بدون ماتحس أخذت شنطتها ونزلت لهم
‎دخلت الكليه ولقتهم فعلاً واقفين ويسولفون ويضحكون

‎إنفجرت ناهد من الغضب قربت منهم وقالت بصوت عالي
‎: أنتم ماتستحون ؟؟
‎إحنا ننتظركم فالباص وإنتم ولا همكم أحد؟.

‎البنات ساكتين ويناظرون لها بنص عين
‎ناهد حاطه يدها على خصرها : يلا شرفوا عالباص لوسمحتوا
.. بيأذن العصر .

‎قالت وحده منهم بصوت راخي وبلا مبالاة : أما عاد بيأذن !؟

‎دارت ناهد ظهرها ورجعت للباص
‎شوي ودخلوا البنات الباص
‎ومشى السواق وهو كالعااااده يهدد إنه يتركهم
المره الجايه
‎ويمشي عنهم .
/

‎الساعه 3,15ظهراً

‎ام فارس تستنى عند باب العماره وقلقانه
‎جاء الباص ونزّل ناهد ومشى
‎وصلت ناهد عند باب العماره : يمه !
‎وش فيك واقفه هنا
‎أم فارس بصوت يرجف : يابنتي خفت عليك مرا تأخرتي
‎..رحت كلمت جارتنا الي بطرف الحاره وسألت عن بنتها
‎إلي تروح معك وصلت ولا لا ؟.

‎قاطعتها ناهد : بس اليوم بنتهم ماراحت الكليه !
‎ضمت أم فارس ناهد وبكت
‎ناهد ضمتها بقوه : خلاص ي أمي إنتي عارفه حالتي مع
‎الباص لاتخافين دايماً ولا تشيلين هم .

‎طلعت ناهد وأمها للبيت
‎تغدت عشان خاطر أمها ونامت


/
‎( بعد المغرب )

‎مرام مقفله على نفسها ف غرفتها
‎فاتحه دفتر محاضرات النحو وتحاول تذاكر
‎سمعت صوت أحلام وهي نازله للصاله : بابا جاء يامشعل
‎بابا جاء

‎مرام ذكرت كلام أبوها ذيك الليله وضاق صدرها
‎تركت دفتر المحاضرات وأخذت جوالها عشان تكلم ناهد.


‎( ف بيت ناهد )

‎مشاعل رافعه صوت المسجل
‎وجالسه قدام التسريحه تلفلف شعرها الطويل
‎دخلت عليها ناهد وشافتها تسرح شعرها وتغني مع الأغنيه

‎ناهد تصارخ عليها : انتي ليش ماتفلحين وتذاكرين دروسك ..
ترى هذي ثاني مرا
‎تعيدين السنه !!.

‎مشاعل نزّلت ف صوت المسجل وهي تنفخ علكه بفمها
‎وبعد كذا جلست تكمل لفلفة شعرها وقالت : أنا بكره
‎غايبه

‎ناهد بصوت صارخ : نعمممم ؟
‎مشاعل : بكره زواج أخو صديقتي
‎ناهد : طيب وايش دخلنا إحنا !؟
‎مشاعل : عزمتني صديقتي ولو ماغبت بكره بكون مرهقه
‎ومااقدر أروح !.

‎ناهد معصبه : ومن قال إنك بتروحين ! .. والله ماتروحين

‎مشاعل بنظره حااااده تصارخ وتأشر بيدها جهة ناهد : على كيفك هو ..
‎إنتي ولية أمري ؟..وغصصصصب عنك أروح


‎دخلت الأم على صراخ بناتها : وشفيكم أنتم .

‎مشاعل بصوت عالي والشرار فعيونها : بنتك هاذي وكيلة
‎حواء على عيالها
‎! تتأمر علي !.


‎ناهد قربت منها بسرعه ومسكت شعرها شدته بقوه : وغصب عنك
أتأمر عليك يالجاهله ..
‎أنا أكبر منك ياقليلة الأدب.


‎ف هالأثناء مشاعل كانت ماسكه يدين ناهد :فكي ي حيوانه
‎يامتسلطه فكي فكي.


‎الأم حاطه يديها على راسها : حرام عليكم جننتوني


‎جات هديل من غرفة المجلس الي تذاكر فيها دايماً
بعيد عن رجة مشاعل
هديل : وش فيكم..؟ ...
‎صراخكم واصل الشارع .

‎فهالحظة شافت خواتها يتضاربون
‎دخلت على طول بينهم
‎تنهي الهواش


‎دخل وائل عليهم وقال بصوت عالي : ناهد
مرام تبغاك على التلفون


‎فكت ناهد مشاعل و طلعت من الغرفه وهي تعدل بجامتها
‎ومشاعل تبكي وتشتم


‎مسكت ناهد سماعة التلفون : هلا مرام
‎مرام : كيفك ي ناهد
‎ناهد : الحمدلله .. كيفك انتي
‎مرام : وش فيه صوتك كذا وأنفاسك سريعه ؟
‎ناهد : لا لا مافي شي ..
‎مرام : كيف خلصتي مذاكره ؟
‎ناهد : للحين باقي علي كثير
‎مرام : حتى أنا وماني قادره أذاكر


‎ناهد جلست عالارض وهي تكلم : هذا وانتي وسط الهدوء
أجل أنا وش أقول.

‎مرام : ابويا جاء ي ناهد وخايفه مرا .. ماني قادره أواجهه
‎..أول مرا يجي من السفر وماأنزل له وأسلم عليه


‎ناهد تتنهد : آآآآه ليت أبوي حي
‎مرام : ناهد أش فيك .. حصل لكم شي لاسمح الله
‎ناهد : بكرا أقولك ي مرام .. الحين تعوذي من الشيطان
‎وأنزلي لأبوك وسلمي عليه وذاكري .. وزي ماقلت لك
‎أهلك ماراح يغصبووونك على الزواج أرفضي وخلاص
‎ينتهي الموضوع .
‎مرام بعد ما سكتت شوي : طيب أن شاء الله ..
يلا أشوفك بكرا .. مع السلامه
‎ناهد : مع السلامه


‎يتبع بإذن الله ..

‎* همسة كل مايُكتب من شعر وخواطر
غير منقول


عرض البوم صور أنفاس الورد   رد مع اقتباس

قديم 05-06-2017, 03:22 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية جنون انثى

البيانات
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 136
المشاركات: 256 [+]
بمعدل : 0.09 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 99
جنون انثى will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
جنون انثى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي

وأاأأاو روووووووعه متابعه بصمت


عرض البوم صور جنون انثى   رد مع اقتباس

قديم 05-06-2017, 06:14 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية همسه

البيانات
التسجيل: Oct 2014
العضوية: 2194
المشاركات: 5,077 [+]
بمعدل : 2.78 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 17
نقاط التقييم: 603
همسه is a name known to allهمسه is a name known to allهمسه is a name known to allهمسه is a name known to allهمسه is a name known to allهمسه is a name known to all
 

الإتصالات
الحالة:
همسه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي رد: رواية ( لأجل الحب ) / بقلمي

يعطيك العافيه غاليتي
لي رجعه


عرض البوم صور همسه   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أليم, الحب, بقلمي, رواية


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الحب للحبيب الأولي .. بقلمي المها النقاشات الشبابية الساخنة 7 01-07-2016 04:26 AM
الصعب و الاصعب في الحب.... منى منتدى المواضيع العامة 15 08-23-2012 11:15 PM
دمووع ... حياااك حبيبتي على كرسي الاعترااف.. منى دردشة وألعاب ديمة الحب 27 08-20-2012 07:29 PM
الحب الحقيقي بنت جده منتدى المواضيع العامة 7 03-13-2012 02:36 PM
إلى من يجهل معنى الحب ... الر آ سي النقاشات الشبابية الساخنة 4 07-09-2011 12:35 PM


الساعة الآن 05:51 PM


Powered by vBulletin ® Development : the-arabs.com