افضل منتدى عربي لعام 2019 منتديات ديمة الحب

العودة   منتديات ديمة الحب > منتديات الشريعه الاسلاميه > القسم الإسلامي

القسم الإسلامي

كل مايخص ديننا الحنيف على مذهب السلف الصالح العلوم الشرعية علم الحديث علم التفسير علم الفقه الإسلامي دراسات إسلامية

إمام الحرم: السعادة الزوجية ليست بكثرة المال ولكنها بالإيمان

أوصى فضيلة إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور صالح بن حميد المسلمين بتقوى الله عزوجل في السر والعلن باتباع أوامره واجتناب نواهيه ابتغاء مرضاته عزوجل داعيا فضيلته إلى الاجتهاد في

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 02-11-2012, 08:41 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الر آ سي

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 3
المشاركات: 24,335 [+]
بمعدل : 7.63 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 1361
الر آ سي has much to be proud ofالر آ سي has much to be proud ofالر آ سي has much to be proud ofالر آ سي has much to be proud ofالر آ سي has much to be proud ofالر آ سي has much to be proud ofالر آ سي has much to be proud ofالر آ سي has much to be proud ofالر آ سي has much to be proud ofالر آ سي has much to be proud of
 

الإتصالات
الحالة:
الر آ سي متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

إمام الحرم: السعادة الزوجية ليست بكثرة المال ولكنها بالإيمان


إمام الحرم: السعادة الزوجية ليست
  • أوصى فضيلة إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور صالح بن حميد المسلمين بتقوى الله عزوجل في السر والعلن باتباع أوامره واجتناب نواهيه ابتغاء مرضاته عزوجل داعيا فضيلته إلى الاجتهاد في ذكر الله وحب الناس وبذل المعروف وحسن الخلق .




وقال فضيلته في خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم بالمسجد الحرام" الإنسان مدني بطبعه اجتماعي بفطرته يعيش مع الجماعة يتأثر بها ويؤثر فيها يقيم علاقاته الاجتماعية بدأ ً من طفولته المبكرة مع امه وابيه ثم افراد اسرته وأقاربه وجيرانه ليمتد اتصاله وتفاعله في دوائر متسعة في مدرسته وسوقه وعمله وسائر أنحاء بلده ومجتمعه الكبير.


وأضاف يقول إن تماسك المتجمع وسلامته ونموه وانسجامه يتم بإمداده بأعضاء فاعلين ومنسجمين وذلك يبدأ بإذن الله من عتبة الأسرة فهي اللبنة الأولى في البنية الاجتماعية والمرأة والرجل قرينان لهما دورهما المشترك والتمازج في الأسرة والمجتمع فهما الزوجان والأبوان والأخ والأخت يعملان ويكدحان ويكافحان من اجل عيش كريم وحياة سعيدة مستقرة ومن هنا فإن الزواج والحياة الأسرية هي محل الاهتمام في ديننا ومحل العناية من علمائنا وأصحاب الفكر والرأي فينا وعلماء الاجتماع والنفس لأن هناء الزوجين واستقرارهم واستمرارهم هو هناء الحياة واستمرارها وسعادة المجتمع واستقراره ,والزوجان شريكان كريمان جعل الله بينهما مودة ورحمة يخوضان معترك الحياة يحققان أهدافهما الهدف تلو الآخر والزواج علاقة وثيقة بين أسرتين وميثاق غليظ بين زوجين ليس من اليسير نقضه.


وأوضح فضيلته أن الزوجين قبل الزواج لهما تطلعات وتصورات مختلفة عن ما بعد الزواج فيحتاج الزوجان إلى تكيف وتأقلم وإعادة للنظر في تصوراتهم اوتطلعاتهم اوهواجسهم اوآمالهما مما يحتاج كل واحد منهما إلى التعديل والتقييم .


ومضى فضيلة يقول الزوجان شريكان لا غريمان ماكان في مصلحة الزوج وما كان في مصلحة الزوجة فهو في مصلحة الزوج ومن بعدهم مصلحة الأسرة والمجتمع فتعاونهم تبادل للمصالح بينهم ولا مانع أن يختلفا في بعض الأحيان في تقدير المصلحة ورجحان رأي على آخر عن تشوار منهما وتراضٍ ولكن يجب ألا يختلفا على المصلحة العليا وتقديرها انها الاحترام المتبادل والمحافظة على تماسك الأسرة والتوافق والتضحية من الجانبين والتنازل المتبادل عن بعض المطالب الشخصية في الحياة الأسرية فيجب على الأسرة الحفاظ على الهدوء والتسامح والحوار الهادئ الهادف إلى المصلحة العليا للأسرة والتفاهم ,كما يجب الابتعاد عن المكابرة وفرض الشخصية فليس في البيت منتصر أو مهزوم بل النصر للجميع والهزيمة للجميع.


وبين فضيلة إمام وخطيب المسجد الحرام إن السعادة ليست بكثرة المال ولا علو الجاه ولا غلبة واحد على الآخر ولكنها بالإيمان وصبر النفس ومراعاة الضمير والبعد عن النفعية الشخصية البحتة والأنانية وابتغاء رضى الله ثم صلاح الأسرة وقال فضيلته" إن من طبيعة الإنسان انه في حال الغضب والاستياء لا يذكر الا ما كان غير حسن ويتصيد الأخطاء في حالة الغضب يرصدها ويكبر صغيرها ويطيل قصيرها ويعسر يسيرها مع أن من المعلوم أن أغلب بني الإنسان صوابهم أكثر من خطأهم وحسناتهم تفوق سيئاتهم وايجابياتهم تغلب سلبياتهم ولكن في حال الغضب والكره والسخط لا يرى الغاضب إلا السواد ولا يظهر الساخط إلا الأخطاء ويعمى عن الحسنات والفضائل ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم ينبه إلى هذه الطبيعة البشرية فيوصي بقوله في الحديث الصحيح " لا يفرك مؤمن مؤمنه إن كره منها خلقا رضي منها آخر " رواه مسلم .


وزاد إمام وخطيب المسجد الحرام يقول إن قضية الأسرة ومشكلاتها من أهم القضايا وإن مما يؤسف له أن الناس في بيوتهم والأزواج في مشكلاتهم ليس له تفسير في العلاج إلا بالطلاق , التسرع في إيقاع الطلاق من غير تروي ولا فهم للبواعث ودراسة للآثار والتبعات, فالتسرع يورث الاكتئاب والانعزال واليأس والإعراض وتتوالد الأفكار والخواطر والشكوك والوساوس فيفقد صاحبه الاتزان في التصرف والعدل في الحكم المتسرع لايتسم بالثبات والاستقرار بل بالتقلب وعدم الرصانة والتوازن الاجتماعي ,فالطلاق المتسرع زلزال يهدم أركان الأسرة والمنزل ويشتت افرادها, والطلاق المتسرع يثير العداوة بين الزوجين والأطفال ويكبر الفجوة فيما بينهم فيشعر الأطفال خصوصا بالإهمال والقصور وفقدان الحب وعدم الاهتمام من المحيطين بهم ومن المجتمع.


وأشار فضيلته إلى أن الطلاق شرع في الإسلام ليكون فرجا ومخرجا وليس ضيقا وشدة حين تسد الطرق من المعالجة والإصلاح وحين يتعذر تحقيق مقاصد الزواج القائم على المودة والسكن والتعاون في الحياة فإن الطلاق المنضبط بضوابط شرعية هو حل وليس مشكلة لا يضيع افراده ولا يندم فاعله وقال "والاسلام حين شرع الطلاق واباحه نظمه تنظيما دقيقا ليكون علاج ودواء وحل مراعيا المقاصد الكبرى من الاستقرار والسعادة وحفظ الكيان فالطلاق في الاسلام لا يكون إلا بعد استنفاذ وسائل الاصلاح والاستصلاح بين الزوجين وحين تتأثر الحياة السعيدة والسكن والمودة, الطلاق الحل لابد أن يسبقه مؤهلات من التروي والمراجعة والمعالجات من الوعظ والهجر في المضجع والتأديب من غير تعذيب وإذا لم يفد ذلك كله وصار التوجه إلى الطلاق فيترقب طهر لم يقع فيه معاشره ثم بعد هذا الانتظار والترقب والتروي ورؤيا اللجوء إلى الطلاق فيكون طلاق رجعي طلقه واحده, الاسلام استبقى مجال للحياة الزوجية بعد الطلاق لعل مسار المودة تعود فأعطى حق الرجعة والمراجعة اذا كان الطلاق طلقة واحدة أو طلقتين وإذا حصل الطلاق وتم الفراق فليكن تسريح باحسان ومن صوره حفظ المعروف وعدم تتبع الهفوات والزلات وذكر الأيام الجميلة والانفاق على الأولاد إذا كانوا في حضانة امهم.


وفي المدينة المنورة أوصى إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ عبد المحسن القاسم المسلمين بتقوى الله حق التقوى وبطهارة القلوب والأبدان.


وقال فضيلته إن دين الإسلام أمر بطهارة القلب والبدن وبتطهير أماكن العبادة من الشرك والدنس مستشهداً بقول الله تعالى (وطهر بيتي للطائفين والقائمين والركع السجود ) .


وبين أن الطهور هو مفتاح الصلاة فلا يدخل المصلي في صلاته حتى يتطهر وجعل سبحانه دخول الجنة موقوفاً على الطيب والطهارة فلا يدخلها إلا طيب طاهر , فمن تطهر في الدنيا ولقي الله طاهراً دخل الجنة وقال إن من لم يتطهر في الدنيا لم يدخل الجنة إن كانت طهارته معدومة كالكافر وإن كانت نجاسته كسبية عارضة وشاء الله عذابه دخلها بعدما يتطهر في النار من تلك النجاسة , وأهل الإيمان إذا جازوا السراط حبسوا على قنطرة بين الجنة والنار فيهذبون وينقون من بقايا بقية عليهم قصرت بهم عن الجنة ولم توجب لهم دخولهم النار حيث أن طهارة القلب شرط لدخول الجنة .


وأوضح إمام وخطيب المسجد النبوي أن القلوب كالأبدان ، منها الصحيح ومنها السقيم ومنها الحي ومنها الميت ، وإذا نقي القلب من الأدران امتلأ بالرحمة والخير .


وأضاف أن الإسلام اهتم بكل ما يصلح القلب ونهى عن جميع ما يفسده ، مبيناً أن أعظم صلاح له هو التوحيد باخلاص الأعمال لله وحده ، كما أن فساد القلب وموته يكون بالشرك بالله .


وزاد أن مما يفسد القلوب أيضاً الحقد والحسد فهي داء في القلوب إن لم يتدارك بالدعاء والطهارة وأداء الصلوات المفروضة وإيتاء الزكاة وتلاوة القرآن ولزوم جماعة المسلمين ومجالسة الصالحين وحفظ اللسان والبعد عن الفتن .


وأوضح الشيخ عبد المحسن القاسم أن طهارة الظاهر متممة لطهارة الباطن ومن ذلك الختان وحلاقة الرأس بعد الولادة والحفاظ على نظافة البدن واللباس والمداومة على السواك والتطيب وقص الأظافر وتهذيب الشعر ، ويعد موته غسله وتطييبه والعناية بنظافة كفنه .



عرض البوم صور الر آ سي   رد مع اقتباس

قديم 02-11-2012, 09:03 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ريم

البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 4
المشاركات: 73,833 [+]
بمعدل : 23.16 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 152
نقاط التقييم: 7005
ريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond reputeريم has a reputation beyond repute
 

الإتصالات
الحالة:
ريم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

جزاك الله خير الراسي لا عدمنا تميزك


عرض البوم صور ريم   رد مع اقتباس

قديم 02-11-2012, 09:52 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية دموع

البيانات
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 148
المشاركات: 2,567 [+]
بمعدل : 0.86 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 34
دموع is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
دموع غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي






عرض البوم صور دموع   رد مع اقتباس

قديم 02-11-2012, 01:30 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية برنس رائع

البيانات
التسجيل: Feb 2012
العضوية: 248
المشاركات: 10,416 [+]
بمعدل : 3.64 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 18
نقاط التقييم: 73
برنس رائع will become famous soon enough
 

الإتصالات
الحالة:
برنس رائع غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

جزانا الله واياكم خير الجزاء
موضوع رائع


عرض البوم صور برنس رائع   رد مع اقتباس

قديم 02-11-2012, 04:07 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عاشق

البيانات
التسجيل: Oct 2011
العضوية: 153
المشاركات: 2,461 [+]
بمعدل : 0.83 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 16
عاشق is on a distinguished road
 

الإتصالات
الحالة:
عاشق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

الراسي


عرض البوم صور عاشق   رد مع اقتباس

قديم 03-14-2012, 07:52 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة:
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عزتي باخلاقي

البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 36
المشاركات: 5,980 [+]
بمعدل : 1.89 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 15
نقاط التقييم: 187
عزتي باخلاقي has a spectacular aura aboutعزتي باخلاقي has a spectacular aura about
 

الإتصالات
الحالة:
عزتي باخلاقي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

افتراضي

يعطيك العافيه...طرح رائع..

شكرا على هذا الجهد..


عرض البوم صور عزتي باخلاقي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ليست, الماء, الحرم:, السعادة, الزوجية, بالإيمان, بكثرة, إمام, ولكنها


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أكبَر مَوسُوعَة [سِين؛جِيم] " تَمً تجمِيعُهآ " الر آ سي منتدى المواضيع العامة 13 11-05-2015 02:11 AM
مفهوم السعادة الحقيقي عزتي باخلاقي القسم الإسلامي 8 08-28-2015 10:33 AM
رجل أعمال يدفع 30 ألفاً للصلاة قرب إمام الحرم المكي بالعشر الأواخر ريم الاخبار العالمية و العربية 3 08-05-2012 06:06 AM
تناول الماء بكثرة أثناء السحور لا يحميك من العطش منى رمضان يجمعنا 2019 13 08-11-2011 11:38 PM


الساعة الآن 11:31 AM


Powered by vBulletin ® Development : the-arabs.com